طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين             المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير             الدرك الملكي يعتقل عنصرين من القوات المساعدة بمنطقة الجبهة             طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج             تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة


فرقة الأبحاث القضائية تضرب بقوة وتسقط افراد شبكة جيمائي المعتقل


تطوان :ايقاف شابين بحي بوعنان وبحوزتهم 222 قنينة وبندقية صيد و خمر و 31 أنبوب من مخدر اللصاق

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 مارس 2018 الساعة 08 : 22



حوار مع محمد أولحاج

كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة


     


حاوره عبد القادر زعري / طنجة بريس  

                   

تم مؤخرا انتخاب السيد محمد أولحاج، كاتبا لفرع النقابة الوطنية للمالية بطنجة، وذلك عقب انعقاد الجمع العام العادي، الأربعاء 14 مارس 2018، بحضور الكاتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية.


وبهاته المناسبة أجرينا حوارا مع الكاتب الجديد للفرع، لاستطلاع آرائه وتصوراته حول العمل النقابي، وطرح أسئلة حول أجندة المكتب الجديد محليا ووطنيا. وفيما يلي نص الحوار.


 

السيد محمد أولحاج


س: السيد  محمد أوالحاج أهلا بكم في طنجة بريس.


ج: أهلا ومرحبا   

 

س: تم انتخابكم 14 مارس الجاري كاتبا لفرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة، السيد أوالحاج لقد اقتحمتم ميدانا متعبا ليس كالعمل الجمعوي أو غيره ؟


ج: مبتسما. أبدا، العمل النقابي هو قبل كل شيء مساهمة في تحسين ظروف العمل وتطوير أداء الإدارة. جميع الموظفين يمارسون العمل النقابي بشكل أو بآخر، المواقع وحدها تختلف، وربما أيضا درجة الانخراط، وعندما  يكون العمل جماعيا تشاركيا، لا شيء سيتعبنا، هكذا ألفت النقابة تدبير أمورها.

 

س: نعم. قبل تناول السياق العام الذي جاء فيه تجديد المكتب، ما هو تصوركم للعمل النقابي؟


ج: لا يجب أن تتعدد التصورات فيما يخص العمل النقابي، النقابة هي إطار دستوري، هي شريك اجتماعي ضروري، و الفعل النقابي هو فعل جماعي لا يحتمل التسييس، روح العمل النقابي هي الدفاع عن الطبقة العاملة و تحسين ظروف اشتغالها، كل هذا سيساهم بالضرورة في تحسين أداء الإدارة.

 

النقابة شريك في بلورة إستراتيجية العمل، دون أن يفهم من الشراكة أنه تدبير مشترك للإدارة، يجب على الفاعل النقابي أن يعي جيداً أدواره و أن لا تختلط معه الأمور،النقابة  شريك في صياغة ما يضمن خلق الظروف المناسبة لعمل وتحسين وضعية الموظف، وخلق الظروف المناسبة لتحسين أدائه والرفع من مستواه.

 

الأصل في العمل النقابي هو الشراكة، دون إغفال الحس النضالي الذي تتطلبه مسيرة الدفاع عن الحقوق و تطوير الأداء، أظن أن المسؤول الإداري لديه مفاتيح التوجيه في هذا الموضوع، فبمقدوره أن يجد في النقابي الشريك، كما بموسوعه التعامل مع الخصم. فكما يجب أن تتوفر في الفاعل النقابي مميزات الفعل الإيجابي البناء، يجب أيضا أن تحضر فيه القدرة على ردة الفعل كلما تهددت المصالح المادية و المعنوية للطبقة العاملة.

 

س: لنعد إلى السؤال الأول. ما هو السياق العام الذي جاء فيه تجديد انتخاب وتكوين مكتب الفرع؟


ج: العمل النقابي داخل وزارة الاقتصاد و المالية على الصعيدين المحلي والوطني، يستحضر العديد من الملفات و المطالب الإستراتيجية و الأنية:

 

الأولى ذات بعد الإستراتيجي: وهي المتعلقة بمشروع نظام أساسي خاص بموظفي موظفات وزارة الاقتصاد والمالية، حيث تعتبر النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية الفاعل الوحيد داخل القطاع الذي بلور المشروع  ،و تعمل الأن على خلق النقاش التشاركي الموسع حوله بين موظفي وموظفات وزارة الاقتصاد والمالية، ونعتبر أن اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفات وموظفي وزارة الاقتصاد والمالية، هو الحل الأمثل والعقلاني والمستعجل للإجابة عن المطالب المشروعة والملحة لجميع فئات موظفات وموظفي وزارة الاقتصاد والمالية.

 

ثانيا، يمكن أن نتكلم على ضرورة توسيع وتنويع الخدمات المقدمة من طرف مؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة الاقتصاد والمالية، وكذا تعميم هاته الخدمات و تقريبها لتشمل جميع الموظفات و الموظفين في جميع جهات المملكة.

 

ثالثا، هناك كل ما هو متعلق بالفوارق بين المديريات و المصالح و الموظفين، أتكلم خصوصا على ظروف العمل و التحفيز الإداري المتعلق بالعلاوات و الترقي و تحمل المسؤولية داخل الوزارة، فلا يعقل أن يبقى هناك أي نوع من الطابوهات في التعاطي مع المصالح المادية و المعنوية للموظفين و الموظفات. و النقابة عازمة على خوض جميع الأشكال النضالية المتعلقة بهذه النقطة.

 

من طبيعة الحال لا يمكن سرد جميع الملفات العلقة في هذا الحوار، إلا أنه لا يجب إغفال الوضع المتأزم الذي تعيشه الخزينة العامة للملكة في ظل مسألة التدبير الانفرادي للموارد البشرية والتنقيلات التعسفية من طرف الخازن العام للمملكة، والتماطل في تنفيذ الاتفاق المبرم بين الوزارة والنقابة بخصوص تحسين نظام العلاوات الموقع يوم 13 يناير 2015.

 

س: لكن هاته الأهداف هي استراتيجية وعلى المستوى البعيد، ما هي خطواتكم القريبة المدى وعلى الصعيد المحلي؟


ج: تقصد المطالب القطاعية المحلية؟

 

س: طبعا


ج: لن نستبق الأحداث. النقابة جددت هياكلها التنظيمية حديثا، طبعا النقاش الذي واكب الجمع العام تطرق إلى العديد من القضايا القطاعية و لكن أيضا تلك المتعلقة بظروف العمل على المستوى المحلي، سيتم في القريب العاجل طلب لقاء المسؤولين الإداريين على المستوى المحلي، من أجل تقديم المكتب الجديد، لكن أيضا من أجل طرح الملفات المستعجلة.

 

لكن كهيكلة جديدة، سنعمل على تحديث وتنقيح ملفتا المطلبي بعد التشاور و استيفاء آراء جميع الموظفات والموظفين، ربما سيعمل مجلس الفرع على بلورة الصيغة الجديدة للملف المطلبي و برنامج العمل، آنذاك يمكن أن نتكلم في الموضوع.

 

س: "قانون أساسي خاص بموظفي وزارةالإقتصاد المالية". ألا ترون أنه تحدي يمكن ألا يتحقق في ظل الإكراهات التي يعرفها الوضع الاقتصاد الوطني والعمل النقابي على السواء؟


ج: الإكراهات ستضل دائما موجودة، و الفعل النقابي سيضل حاضرا أيضا في كل الظروف، كما قلت سابقا الفعل النقابي آداة لتطوير الأداء الإداري, إن مطلب النظام الأساسي، مطلب منصف، على منوال العديد من فئات الموظفين، الذين تمت تسوية وضعيات قوانينهم الأساسية الخاصة بهم. فمهام موظفي وزارة الاقتصاد والمالية متميزة ولا تقل أهمية، والخدمات التي يؤدونها أيضا متميزة، ومساهمتهم في هذا القطاع الحيوي للإدارة العمومية أيضا مهمة. إضافة إلى ذلك، و كما قلت سابقا، نعتقد أن اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفات وموظفي وزارة الاقتصاد والمالية، هو الحل الأمثل والعقلاني والمستعجل للإجابة عن المطالب المشروعة والملحة لجميع فئات موظفات وموظفي وزارة الاقتصاد والمالية.

 

س: ولكن .. معذرة عن المقاطعة، ألم تروا أن الوقت ربما فات، لطرح ملف كبير مثل هذا الملف، الذي يحتاج إلى معركة، بل معارك غير سهلة، في محيط يعرف إكراهات موضوعية واضحة ؟


ج: نحن نعرف كل هذا، ومستعدون وقادرون على رفع هذا التحدي وواعون بكل ما يتطلبه الأمر من مجهود للإقناع و أيضا في التعبئة و الاحتجاج لو لزم الأمر.

 

س: سأطرح السؤال بطريقة أخرى. ألا ترون أن الحركات الاحتجاجية للموظفين مهددة بالأزمة في ظل التغيرات التي تعرفها الإدارة المغربية ؟


ج: ماذا تقصدون؟

 

س: حق الإضراب مثلا. في ظل تمدد وتوسع الخدمات الإدارية الإلكترونية التي تنهجها الإدارة المغربية عموما ووزارة المالية على الخصوص، فتوقف الموظف ليوم لا تأثير له، ما دام المرتفقون يقضون خدماتهم كلها عن بعد، بدون حاجة لارتياد الإدارة.


ج: أبدا ليست الأمور بهاته البساطة.

 

بالفعل الإدارة تتطور، و رقمنتها شيء جيد نثمنه، و هو في صالح المرتفق و الإدارة على السواء، و مع ذلك الموظف له أدواره الحيوية التي يقوم بها، و في هذا الصدد يجب على الإدارة أن تواكب هذا التطور الرقمي من أجل مواكبة الموارد البشرية الحالية و تأهيلها للقيام بواجباتها الجديدة التي يمليها هذا التطور. عليك أن تعرف أن مردودية الموظف و الإدارة قفزت إلى أرقام جيدة، بعد توفير الخدمات الإلكترونية.

 

فيما يتعلق بحق الإضراب، هذا موضوع شائك و كبير، و لا أظن أنه سيثبط عزيمة أي كان في الدفاع عن مكتسباته و حقوقه، لكن مع تواتر المستجدات، على الفاعل النقابي أيضا أن يجدد أساليبه النضالية بما يتماشى و تطور الوضع داخل الإدارة.

 

س: السيد محمد أوالحاج. ما هي الرسالة أو الرسائل التي تودون تبليغها عبر موقعنا الإلكتروني ؟


ج: أود أن أقول أن الانتماء النقابي هو حق مكفول دستوريا، و الفعل النقابي لا يحتمل الحمولة  السياسية أو الإديولوجية، وفق هذا المبدأ ستعمل النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة، و لهذا السبب ثمنا و باركنا اختيار المجلس الوطني للنقابة الإشتغال من داخل الاتحاد المغربي للشغل، المركزية الأكثر تمثيلية على المستوى الوطني، و أشكر بالمناسبة الشكر الجزيل للدعم الذي قدمه الاتحاد الجهوي الاتحاد المغربي للشغل بطنجة.

 


794

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

المغرب ينفي طرد الجرحى الثوار من المغرب

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية لملحقي الادارة و الاقتصاد العاملين بمصالح ومكاتب الأكاديميات والنيا

ينظم الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ندوة حول موضوع "حقوق الإنسان و صيانة الحق في الحيا

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

كتائب القذافي تفرض سيطرة كاملة على بني وليد

حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة





 
أقلام كاشفة

الدرك الملكي يعتقل عنصرين من القوات المساعدة بمنطقة الجبهة


صحافيو "الأصالة والمعاصرة" يلجؤون للقضاء ضد بنشماس


كشف تفاصيل التحقيق وأسماء أعضاء الشبكة الإجرامية المفككة ضمنها عنصرين أمنيين مؤخرا وعلاقتها بـ”داعش”

 
الأكثر قراءة

الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل


الشركة المكلفة ببناء و تشييد الملعب الكبير منخرطة في إنجازه وفق التصوروالهندسة الجديدة


طرد الصحفيين العاملين بموقع حزب البام بدون سند قانوني

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة