طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي /         وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات             العناية الملكية بأسرة التعليم             عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية تنفذ عملية بمنطقة بني مكادة بطنجة             ايقاف شخص بحوزته مختلف انواع المخدرات بحي السواني             مصالح أمن طنجة تتفاعل مع فيديو وتوقف الفاعل الرئيسي للسرقة بالعنف            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية تنفذ عملية بمنطقة بني مكادة بطنجة


ايقاف شخص بحوزته مختلف انواع المخدرات بحي السواني


طنجة:عملية تمشيط حي المصلى الشهير بترويج مختلف انواع المخدرات


توقيف ذوي السوابق طالب سيدة بمبلغ 70مليون سنتيم كفدية


ولاية طنجة توضح ملابسات واقعة دهس ومحاولة القتل بكورنيش المدينة


فرق الشرطة القضائية توقف شخصين مسجلين خطربحي درادب

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مصالح أمن طنجة تتفاعل مع فيديو وتوقف الفاعل الرئيسي للسرقة بالعنف


اعتقال والي أمن في حالة سكر طافح ارتكب حادثة سير


مدون معارض للبولزاريو : “ها شحال كيخلصو المرتزقة باش يشعلو الفتنة فالمغرب”

 
أحزاب ونقابات

الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي تدعو إلى مسيرة احتجاجية وطنية ممركزة بالرباط الأحد 7 أكتوبر 2018 العاشرة صباحا


بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم


الحسيمة.. أستاذ يزرع "الأمل" في تلاميذه ويفاجئهم بهدايا وأجواء احتفالية في اليوم الأول للدخول المدرسي

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 نونبر 2017 الساعة 05 : 12



العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام ",وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!

 

 

 

عبد الكريم المقدم \ طنجة بريس
استغربت كثيرا لبعض البيانات الصادرة عن بعض الهيءات او الحركات ،على اثر فاجعة " طحين الصويرة " ,التي اودت بحياة خمس عشرة سيدة مغربية ،و جرح سبع أخريات ، بسبب التدافع فيما بينهن ،اثناء العملية الخيرية ،التي تنظمها جمعية " اغيسي " لحفظ القران و الاعمال الاجتماعية ، واتي يرأسها المقرىء ، عبدالكبير. الحديدي ، الذي يوجد رهن الإعتقال. حسب مصادر إعلامية شبه مؤكدة
طالبت هذه الهيءات بمعاقبة من كان وراء. هذه الماساة ،في إشارة واضحة الى من كان السبب المباشر،
المغاربة منذ عقود و قرون من الزمن ، يعيشون مع بعضهم البعض ،و يتضامنون فيما بينهم ،في كل المناسبات " بدون حيحة و لا بهرجة " فحارس العمارة ،و بشكل تلقائي يتم أعانته. في عيد الأضحى و الدخول المدرسي ، وغيرهما من المناسبات ، بشكل تلقائي ، وبدون اي نص قانوني وضعي
هكذا تربينا ،من أعطاه الله من رزقه ،" يعتق" ,من غابت عنه هذه النعمة ،لظرف من الظروف ،و اتذكر كذلك اننا تعلمنا. عدم إفشاء. هذا " الخير " في حق الاخرين ،كأنه واجب. سري ، نفعله و نمضي لاستئناف الحياة
قيل لي في يوم من الايام ، بمحاضرة دولية حول مستوى الفقر بالمغرب ، ما هو سر عدم ظهور الفقر ببلدنا ، استنادا الى الأرقام العلمية ،فكان جوابي ،ان السبب هو تربية المغاربة. بعلاتهم ، و تضامنهم و تعاطفهم ، سرا فيما بينهم ، لذلك لن ترى بالعين المجردة ،اي اختلال ،اللهم اذا نبشت في عمقهم
القاعدة السليمة ، الانسانية تقول بانني مواطن مغربي ، لدي بطاقة وطنية ، بالمفهوم الاداري ، تعني بشكل مباشر و تلقائي انه من حقوقي العيش فوق هذه الارض ،سكن وعمل في حد اذنى ، ودون ذلك ، تبقى هذه المواطنة ناقصة " منطقيا "
شخصيا و منذ. اكثر من ربع قرن ،عرفت عائلات و شخصيات ،بالالاف ،يفعلون الخير سريا ، وهنا لا اتحدث عن. (الجمعيات السياسية ) ، المغلفة بمصطلح ( الخيرية )،و انما عن اشخاص وعائلات مغربية ، تعلمت منهم " الخير السري "،لوجه الله
فماذا ستفعل هذه العاءلات " الخيرية "، اذا ما تم الضغط عليها للإعلان عن " خيرها بقوة القانون "؟؟؟
اكيد سيفقد المغاربة خصلة. مهمة في طبقات مجتمعه ،،و ستحرم. عائلات ، و طبعا ستخرج للشارع ،،،،،
ما حدث في الصويرة ،يحتاج. الى اعادة النظر. في بعض القوانين ، التي جلبناها ظلما وعدوانا من نماذج شعوب اخرى ، لها خصائصها و مميزاتها ،لان ثقافة و حضارة الشعب المغربي ،لا يمكن ترجمتها. او استنساخ تحارب اخرى ،لتطبيقها على شعب له خصائصه. الفريدة ، التي لن يفهمها. الا " الراقدون معنا "
باختصار ،ما حدث بالصويرة ، تتحمله الحكومة المغربية ، دون أطراف اخرى ، بلغة ( الموضة)الديمقراطية
فهل وصلت الرسالة ؟؟؟

 

 

 


1036

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- استغلال المحتاجين للحملات الانتخابية

ناشطة حقوقية من هيئة محامين طنجة

اتضح أن "الإمام" عبد الكبير الحديدي الذي كان يوزع المؤونة على النساء المكلومات ما هو إلا مدير الحملة الانتخابية لمرشحي الأصالة والمعاصرة أسماء وفوزي الشعبي في الانتخابات التشريعية الماضية بمدينة الصويرة التي كان يسافر إليها على متن طائرة مروحية خاصة وإلى القنيطرة على نفقتهم. وحسب المدون عبد الواحد بورحيم هو أيضا مدير الحملة لمرشح الأصالة والمعاصرة الحاج الطاهر مالك "الكتبية" بالمحمدية، الذي بنى له مسجدا وكلفه بإدارة "أعماله الاجتماعية" بالبيضاء. أليس هذا تطاولا على القرار الملكي الذي يمنع رجال الدين من ممارسة السياسة حتى وإن كانت تبرعاته الأخيرة المصورة بالكاميرات جاءت بمناسبة المسيرة الخضرا ! ليست إهانة فقط للمواطنين المفقرين إنما تسييس وتمخزين للصدقة ! !
وهاك هاك على الپام مخدمين أئمة المساجد ليوزعوا المساعدات باسم الله ويشتروا أصوات المفقرين.

في 21 نونبر 2017 الساعة 21 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



13 قتيلا و964 جريحا في حوادث السير المسجلة خلال الأسبوع المنصرم

الرباط: مدينة العرفان...سوق الرقيق الأبيض بامتياز

ماستر العقار والتنمية بكلية الحقوق بطنجة ينظم يوما دراسيا حول (التعمير بجهة طنجة تطوان

تاونات: محاولة اغتصاب زوجة استاذ يعمل بالبادية

طنجة : سوء تسيير جمعية التواصل من طرف رئيسها تحرمها من 33 مليون درهم

طنجة : جمعية أحلام إطار مشروع "أطفال في سفر: من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين"

بيـــــان حزب الطليعة حول الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية :

أيها المغاربة الفقراء أربطوا الاحزمة

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني بالاجماع.

العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!





 
الأكثر قراءة

بلاغ ميناء طنجة المتوسط للمسافرين حول عودة حركة النقل إلى الوضع الطبيعي


فاس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في فضيحة تتعلق بالتسجيل في مسلك الماستر


الملك محمد السادس يعين ولاة وعمالا جدد بالإدارتين الترابية والمركزية


سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.

 
أخبار طنجة

وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات


يوسف بنجلون للمرة الثالثة على رأس غرفة الصيد البجري المتوسطية

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة

 
أخبار دولية

السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب


قرض من البنك الأروبي ب16 مليون أرو لدعم صناعة السيارات

 
أخبار الجهات

شركات ك-ل-ب (KLB) يفوز تدبير مرفق وقوف السيارات بجماعة فاس


تضليل التوضيح ... داخل جماعة العرائش؟


نداء للمحسنين من أجل المساهمة لإصلاح مقبرة حي إكسريوا من داخل المغرب أو من خارجه .

 
أخبار وطنية

زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا


بوطيب: مواقف الخارجية الهولندية من ملف حراك الريف سطحية مبنية على تقارير أشباه صحافيين

 
أخبار رياضية

اختتام المعسكر التدريبي الأول للنخبة لإتحاد طنجة لكرة السلة


اتجاد طنجة بطل الدوري يسقط في فخ التعادل

 
 شركة وصلة  شركة وصلة