طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         هذا الخبر موجه لغير المسلمين...             تحويل المراكز الجهوية للاستثمار إلى مؤسسات عمومية             تعيينات ملكية جديدة في المجلس الوزاري             الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والاقتصاد والمالية             افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي .. صور            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حجز 53 كيلوغرام من الشيرا بميناء طنجة المتوسط


المديرية العامة للأمن الوطني .. تعرض قاصر بإمزورن للاغتصاب خبر زائف


الفرقة الوطنية تباشر تحقيقاتها على إحدى معاهد تدريب الحراس الخاصين


ضبط 53 كيلوغرام حشيش على شكل صفائح بالميناء المتوسطي


سقوط جماعي لعصابة ترويج المخدرات بالحزام الغابوي


غابة بوبانة .. اعتقال عصابة وهم يحفرون بحثا عن الكنز

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

هذا الخبر موجه لغير المسلمين...


بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس


حديث الأسبوع : دوخة الانفصال

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة


الملتقى أصيلة الوطني 11 للمديح والسماع والقصيدة الروحية

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 نونبر 2017 الساعة 05 : 12



العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام ",وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!

 

 

 

عبد الكريم المقدم \ طنجة بريس
استغربت كثيرا لبعض البيانات الصادرة عن بعض الهيءات او الحركات ،على اثر فاجعة " طحين الصويرة " ,التي اودت بحياة خمس عشرة سيدة مغربية ،و جرح سبع أخريات ، بسبب التدافع فيما بينهن ،اثناء العملية الخيرية ،التي تنظمها جمعية " اغيسي " لحفظ القران و الاعمال الاجتماعية ، واتي يرأسها المقرىء ، عبدالكبير. الحديدي ، الذي يوجد رهن الإعتقال. حسب مصادر إعلامية شبه مؤكدة
طالبت هذه الهيءات بمعاقبة من كان وراء. هذه الماساة ،في إشارة واضحة الى من كان السبب المباشر،
المغاربة منذ عقود و قرون من الزمن ، يعيشون مع بعضهم البعض ،و يتضامنون فيما بينهم ،في كل المناسبات " بدون حيحة و لا بهرجة " فحارس العمارة ،و بشكل تلقائي يتم أعانته. في عيد الأضحى و الدخول المدرسي ، وغيرهما من المناسبات ، بشكل تلقائي ، وبدون اي نص قانوني وضعي
هكذا تربينا ،من أعطاه الله من رزقه ،" يعتق" ,من غابت عنه هذه النعمة ،لظرف من الظروف ،و اتذكر كذلك اننا تعلمنا. عدم إفشاء. هذا " الخير " في حق الاخرين ،كأنه واجب. سري ، نفعله و نمضي لاستئناف الحياة
قيل لي في يوم من الايام ، بمحاضرة دولية حول مستوى الفقر بالمغرب ، ما هو سر عدم ظهور الفقر ببلدنا ، استنادا الى الأرقام العلمية ،فكان جوابي ،ان السبب هو تربية المغاربة. بعلاتهم ، و تضامنهم و تعاطفهم ، سرا فيما بينهم ، لذلك لن ترى بالعين المجردة ،اي اختلال ،اللهم اذا نبشت في عمقهم
القاعدة السليمة ، الانسانية تقول بانني مواطن مغربي ، لدي بطاقة وطنية ، بالمفهوم الاداري ، تعني بشكل مباشر و تلقائي انه من حقوقي العيش فوق هذه الارض ،سكن وعمل في حد اذنى ، ودون ذلك ، تبقى هذه المواطنة ناقصة " منطقيا "
شخصيا و منذ. اكثر من ربع قرن ،عرفت عائلات و شخصيات ،بالالاف ،يفعلون الخير سريا ، وهنا لا اتحدث عن. (الجمعيات السياسية ) ، المغلفة بمصطلح ( الخيرية )،و انما عن اشخاص وعائلات مغربية ، تعلمت منهم " الخير السري "،لوجه الله
فماذا ستفعل هذه العاءلات " الخيرية "، اذا ما تم الضغط عليها للإعلان عن " خيرها بقوة القانون "؟؟؟
اكيد سيفقد المغاربة خصلة. مهمة في طبقات مجتمعه ،،و ستحرم. عائلات ، و طبعا ستخرج للشارع ،،،،،
ما حدث في الصويرة ،يحتاج. الى اعادة النظر. في بعض القوانين ، التي جلبناها ظلما وعدوانا من نماذج شعوب اخرى ، لها خصائصها و مميزاتها ،لان ثقافة و حضارة الشعب المغربي ،لا يمكن ترجمتها. او استنساخ تحارب اخرى ،لتطبيقها على شعب له خصائصه. الفريدة ، التي لن يفهمها. الا " الراقدون معنا "
باختصار ،ما حدث بالصويرة ، تتحمله الحكومة المغربية ، دون أطراف اخرى ، بلغة ( الموضة)الديمقراطية
فهل وصلت الرسالة ؟؟؟

 

 

 


811

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- استغلال المحتاجين للحملات الانتخابية

ناشطة حقوقية من هيئة محامين طنجة

اتضح أن "الإمام" عبد الكبير الحديدي الذي كان يوزع المؤونة على النساء المكلومات ما هو إلا مدير الحملة الانتخابية لمرشحي الأصالة والمعاصرة أسماء وفوزي الشعبي في الانتخابات التشريعية الماضية بمدينة الصويرة التي كان يسافر إليها على متن طائرة مروحية خاصة وإلى القنيطرة على نفقتهم. وحسب المدون عبد الواحد بورحيم هو أيضا مدير الحملة لمرشح الأصالة والمعاصرة الحاج الطاهر مالك "الكتبية" بالمحمدية، الذي بنى له مسجدا وكلفه بإدارة "أعماله الاجتماعية" بالبيضاء. أليس هذا تطاولا على القرار الملكي الذي يمنع رجال الدين من ممارسة السياسة حتى وإن كانت تبرعاته الأخيرة المصورة بالكاميرات جاءت بمناسبة المسيرة الخضرا ! ليست إهانة فقط للمواطنين المفقرين إنما تسييس وتمخزين للصدقة ! !
وهاك هاك على الپام مخدمين أئمة المساجد ليوزعوا المساعدات باسم الله ويشتروا أصوات المفقرين.

في 21 نونبر 2017 الساعة 21 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



13 قتيلا و964 جريحا في حوادث السير المسجلة خلال الأسبوع المنصرم

الرباط: مدينة العرفان...سوق الرقيق الأبيض بامتياز

ماستر العقار والتنمية بكلية الحقوق بطنجة ينظم يوما دراسيا حول (التعمير بجهة طنجة تطوان

تاونات: محاولة اغتصاب زوجة استاذ يعمل بالبادية

طنجة : سوء تسيير جمعية التواصل من طرف رئيسها تحرمها من 33 مليون درهم

طنجة : جمعية أحلام إطار مشروع "أطفال في سفر: من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين"

بيـــــان حزب الطليعة حول الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية :

أيها المغاربة الفقراء أربطوا الاحزمة

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني بالاجماع.

العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!





 
إعلانات طنجة بريس

أدباء وكتاب من العالم في احتفالية الذكرى الرابعة لافتتاح بيت الصحافة


إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

تعيينات ملكية جديدة في المجلس الوزاري


الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والاقتصاد والمالية


برقية تعزية من جلالة الملك إلى الرئيس الجزائري


الزفزافي... الكلمة الأخيرة للمتهم

 
أخبار طنجة

افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي .. صور


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي


طنجة تستعد لاحتضان الدورة الخامسة لمعرض المناولة لقطاع السيارات


شركة Hands Corporation الكورية تشرع في تنفيذ مشروعها العالمي بطنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

ما هو الجانب المغيب في سقوط الطائرة الجزائرية ؟


جلالة الملك يستأنف انشطته بلقاء الرئيس الفرنسي

 
أخبار جهوية

القضاء يعتبر المحامي البوشتاوي هاربا ويرفع عقوبته إلى عامين


عامل اقليم المضيق الفنيدق يواصل تحركاته الميدانية على تحريرالمدينة من الباعة الجائلين.


مصرع ستة مهاجرين سريين نواحي طنجة

 
أخبار وطنية

تحويل المراكز الجهوية للاستثمار إلى مؤسسات عمومية


حكيم المراكشي وصلاح الدين مزوار يتنافسان على قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب


حادث تحطم الطائرة يشهد على “التواطؤ المؤكد” للجزائر مع انفصاليي “البوليساريو”

 
أخبار رياضية

إغلاق كل من ملعب طنجة وملعب أكادير لإخضاعهما لبعض الإصلاحات تحسبا لزيارة الفيفا


الخبير خليل الرواس يؤطر برنامج طنجة الكبرى تتنفس كرة السلة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة