طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب             المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية             مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط             استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة             مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية


حجز 53 كيلوغرام من الشيرا بميناء طنجة المتوسط


المديرية العامة للأمن الوطني .. تعرض قاصر بإمزورن للاغتصاب خبر زائف


الفرقة الوطنية تباشر تحقيقاتها على إحدى معاهد تدريب الحراس الخاصين


ضبط 53 كيلوغرام حشيش على شكل صفائح بالميناء المتوسطي


سقوط جماعي لعصابة ترويج المخدرات بالحزام الغابوي

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

هذا الخبر موجه لغير المسلمين...


بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس


حديث الأسبوع : دوخة الانفصال

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة


الملتقى أصيلة الوطني 11 للمديح والسماع والقصيدة الروحية

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 فبراير 2017 الساعة 07 : 08



ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي

 

 

 

 

 

 



بقلم الدكتور مصطفى السلمي العلمي


يبدو أن الأظرفة السخية التي يتلقاها المدعو “ناصر الزفزافي”، جبان الريف، كما سنشرح “لماذا وكيف” في ما يلي من سطور، من أباطرة المخدرات بالمنطقة الشمالية، قد أفقدته كل فطنة وتبصر، إلى درجة أن الرجل بات يحث الخطى، سعيا إلى حتفه بظلفه، كما يقول العرب، في معجم الأمثال.

ناصر الزفزافي، شخصية معروفة في منطقة الريف، بعلاقاته المشبوهة، مع عدد من كبار أباطرة المخدرات والتهريب الدولي عبر منطقة الريف، وخاصة المدعو سعيد شعو، الهارب من العدالة المغربية، بموجب عدة مذكرات بحث.

وليس شعو وحده من يدفع لهذا المأجور الوقح، وإنما هناك أسماء أخرى معروفة، بعضها يقبع داخل السجون بتهم غليظة مرتبطة بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريبها، وآخرون لا يجرؤون على العودة إلى أرض الوطن، لما ينتظرهم من متابعات قضائية محتومة.

والسبب الذي يجعل هؤلاء الأباطرة يدفعون للزفزافي، هو الضغط على “المخزن المغربي”، من أجل رفع القيود عنهم، والتخفيف من إجراءات المراقبة على الحدود البرية والبحرية، لكي يتم السماح لهم بتهريب الأطنان من المخدرات يوميا، في كل الاتجاهات الممكنة.

وكل هذا السعار الكلبي الذي أصاب “الزفزافي” في الآونة الأخيرة، لم يأت اعتباطا، وإنما يدخل في إطار محاولة قذرة، تحركها أطراف أخرى تدفع للبيدق بسخاء كبير، ولعبة أكبر من أجندة تجار المخدرات، والتي يمكن اختزالها في الخيانة العظمى، بالنظر إلى المؤشرات القوية، التي تؤكد العلاقة المشبوهة للزفزافي، وأتباعه، بالاستخبارات الجزائرية.

فكيف يتحرك الزفزافي في هذه الفترة بالضبط، بعد النجاحات الدبلوماسية الكاسحة التي حققها المغرب في إفريقيا، بعد عودته المظفرة، إلى الاتحاد الإفريقي.

إن الأجندة الكبرى التي يخدمها الزفزافي، ليست سوى أجندة مسطرة بدقة من قبل المخابرات الجزائرية، التي باتت تدفع الغالي والنفيس لهذا البيدق، من أجل لعب أدوار أكبر منه، قصد التشويش على النجاحات والمكاسب التي حققها المغرب، وإفساد فرحة المغاربة، بالانتصار الملكي في الاتحاد الإفريقي، وما رافق ذلك من تطورات سياسية ودبلوماسية، ضربت الجزائر وبوليساريو في مقتل.

شجاعة “أسد الريف”، كما يطلق عليه أقرانه من أقزام المنطقة، تعسفا وعدوانا، سرعان ما تتلاشى، ليتحول إلى فأر جبان، مثلما حصل قبل بضع أسابيع، عندما اتضح أن الرجل، الذي يستأسد على قوات الأمن والسلطات المحلية في منطقة الحسيمة، لم تكن له نفس الجرأة، لكي يشارك في تظاهرة احتجاجية بمدينة الناظور، حيث لم يستجب للدعوة التي تلقاها من نشطاء الحراك هنالك، الشيء الذي أثار أكثر من علامة استفهام، عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم المشاركة ولو مشاركة رمزية وما سر هذا الغياب؟

لكن الجواب سرعان ما أتى سريعا من مناضلين يعرفونه حق المعرفة، والذين فسروا هروب الزفزافي وبيادقه من الاستجابة، هو بالخوف من تكرار ما حدث في وقت سابق بالناضور، بحيث أقدم بعض الشبان على التدخل في الوقفة الاحتجاجية لتصفية حساباتهم الشخصية مع الزفزافي بشكل مقصود، حسب ما صرحوا به هم أنفسهم بفيديو منشور على اليوتوب.

هذه الواقعة المخجلة، جعلت بعض الصحافيين المحليين في منطقة الريف، يطلقون عليه لقب “الزعيم الكارطوني” الذي يملأ الساحات ضجيجا ولا يتردد في إعلان استعداده للموت والاعتقال، إلا أنه يهرب كأي فأر جبان، خوفا على مؤخرته، من مراهقين وقاصرين، يروج أنه استغلهم في وقت سابق في تظاهرات احتجاجية، قبل أن يتنكر لهم، ويرفض دفع المبالغ المالية التي وعدهم بها.

ويقولون أيضا، إن الزفزافي يتقاضى الأموال من تجار المخدرات ومن المخابرات الجزائرية في نفس الوقت، على أساس تجنيد المراهقين والمتشردين، إلا أنه يبخسهم في حقوقهم، وهذا ما كان سببا في تعرضه للاستهداف خلال تظاهرة سابقة، وقراره مقاطعة التوجه إلى الناظور، خوفا من التعرض للانتقام.

 


1654

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي





 
إعلانات طنجة بريس

أدباء وكتاب من العالم في احتفالية الذكرى الرابعة لافتتاح بيت الصحافة


إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

تعيينات ملكية جديدة في المجلس الوزاري


الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والاقتصاد والمالية


برقية تعزية من جلالة الملك إلى الرئيس الجزائري


الزفزافي... الكلمة الأخيرة للمتهم

 
أخبار طنجة

مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي .. صور


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي


طنجة تستعد لاحتضان الدورة الخامسة لمعرض المناولة لقطاع السيارات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

ما هو الجانب المغيب في سقوط الطائرة الجزائرية ؟


جلالة الملك يستأنف انشطته بلقاء الرئيس الفرنسي

 
أخبار جهوية

طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب


القضاء يعتبر المحامي البوشتاوي هاربا ويرفع عقوبته إلى عامين


عامل اقليم المضيق الفنيدق يواصل تحركاته الميدانية على تحريرالمدينة من الباعة الجائلين.

 
أخبار وطنية

استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة


تحويل المراكز الجهوية للاستثمار إلى مؤسسات عمومية


حكيم المراكشي وصلاح الدين مزوار يتنافسان على قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب

 
أخبار رياضية

مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات


إغلاق كل من ملعب طنجة وملعب أكادير لإخضاعهما لبعض الإصلاحات تحسبا لزيارة الفيفا

 
 شركة وصلة  شركة وصلة