طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك             معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .             اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..             مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك


معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .


توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قانون خاص يحمي الضباط السامين العسكريين من أي متابعة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2012 الساعة 49 : 09


صادقت لجنة الخارجية والدفاع الوطني في البرلمان المغربي على قانون خاص بالمؤسسة العسكرية يحمي العسكريين من المخالفات التي قد يرتكبونها خلال ممارسة مهامهم وتمتد الحماية الى أفراد عائلاتهم. ويؤكد خبراء في القانون العسكري أن الهدف من هذا القانون هو الاعداد لتقاعد ضباط كبار مثل حسني بنسليمان وعبد العزيز بناني وضمان أمنهم رفقة آخرين خلال السنوات المقبلة من أي متابعة جنائية قد تتعلق  بخروقات حقوق الإنسان .

وهذه أول مرة يقوم فيها البرلمان المغربي بمناقشة القانون العسكري منذ الاستقلال، والقانون الذي عرضه الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع عبد اللطيف لوديي الجمعة الماضية على اللجنة البرلمانية المذكورة يتضمن عدد من المواد التي تتعلق بالسماح  للجنود بالانخراط في بعض الجمعيات غير السياسية وكذلك نشر الأبحاث والإبداعات الفنية. ويعتبر هذا الجانب تقدما بالنسبة للمؤسسة العسكرية لتواكب التطورات الجارية لاسيما وأن الجيش المغربي يتوفر على طاقات مبدعة في مختلف المجالات. 

لكن يبقى المثير في هذا القانون الجديد هو المادة السابعة التي تثير الكثير من الجدل وخاصة وسط الحقوقيين. وتنص هذه المادة على ما يلي: "عدم مساءلة العسكريين جنائيا أثناء قيامهم بطريقة سليمة سواء داخل المغرب أو خارجه ومنحهم حماية الدولة مما قد يتعرضون له من تهديدات أو متابعات أو ضرب أو سب أو قذف أو إهانة بمناسبة ممارسة مهامهم أو بعدها، وتمتد هذه الحماية الى أزواجهم وآبائهم وأمهاتهم".

ومن خلال عرض هذه المادة على بعض خبراء القانون العسكري خاصة في الغرب، حصلت ألف بوست على تقييم متقارب  وهو أن "المادة السابعة تعتبر منافية مع الدستور والقوانين العسكرية في الدول الديمقراطية"، ومن ضمن هذه الآراء  كذلك رأي يقول "تكون هناك حماية خاصة لبعض أفراد القوات الخاصة في الدول الغربية الذين ينفذون عمليات اغتيال أو اختطاف بموجب مرسوم رئاسي وقضائي لشخص يهدد الأمن القومي للبلاد بشكل كبير كما جرى مع بن لادن، ولكن الحماية لا تسري على جميع العسكريين أما حماية عائلاتهم فذلك مثير للغاية والتساؤل".

ودائما ضمن الآراء التي حصلت عليها طنجة بريس، رأي يقول أن "مهندس هذا القانون  يرغب في حماية أشخاص لهم ماضي ملوث بشأن خروقات لحقوق الإنسان والفساد المالي، أو توظيف ذلك لحماية ضباط قد يتورطون مستقبلا في عمليات غير قانونية مثل قمع التظاهرات"، ويتساءل "ولماذا الحماية تسري على العائلات".

وتماشيا مع تحليل الواقع العسكري للمغرب، فكل المؤشرات تبرز أن هذا القانون يأتي لإعداد الشروط المناسبة لإحالة كبار الجنرالات في المغرب على التقاعد وضمان "حماية قانونية" لهم من المتابعة لاسيما وأن البعض ملاحق في الخارج وتحوم حوله الكثير من الشبهات في الداخل. ومن ضمن هؤلاء الجنرالات، هناك حسني بن سليمان، مدير الدرك الملكي الذي قارب الثمانين ولم تتم إحالته على التقاعد حتى الآن والأمر نفسه مع الجنرال عبد العزيز بناني الذي قارب الثمانين إضافة الى حميد العنيكري. وعلاوة على الاتهامات بالفساد المالي ومن ضمن ذلك استغلال الثروات السمكية في مياه الصحراء، فالجمعية المغربية لحقوق الإنسان طالبت بمحاكمة هؤلاء الجنرالات بتهم خرق حقوق الإنسان، كما أن هناك دعاوي في محاكم أوروبية ضدهم وخاصة في اسبانيا وكذلك باريس بالنسبة للجنرال حسني بن سليمان الذي صدرت في حقه منذ سنوات مذكرة اعتقال دولية وتم حذفها لاحقا.

ويبقى الهدف من سريان الحماية على أفراد عائلات الضباط كما هو وارد في المادة السابعة هو عدم مساءلتهم عن الكثير من الأشياء ومن ضمنها مصادر الأموال والممتلكات، ويعتبر هذا وفق الخبراء "حماية للفساد بامتياز". ويذكر أن بعض الجنرالات وفي خرق للقانون العسكري يزاولون أعمال تجارية على نطاق واسع وتعد ثرواهم ضخمة للغاية.

وهكذا، فالقانون يهدف الى تأمين تقاعد الضباط الكبار وربما تغيير هذا القانون في المدى المتوسط بعدما ستنتفي الحاجة إليه لاسيما وأنه يتعارض وروح القوانين المنظمة للدول الشفافة. في الوقت ذاته، فمسالة إحالة الضباط الكبار مثل بنسليمان وبناني أصبحت مسألة شهور معدودة وربما في عيد العرش المقبل.

 


3094

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

زينب الرابطي: دبلوم الماستر في القانون الخاص بميزة حسن

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

القيادي الاستقلالي عبد الله البقالي، يطلب من مزوار كشف عن الفساد الذي اتهم به علال الفاسي

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

الدكاكين التعليمية و سياسة الإكراميات والمحاباة

نظام بوتفليقة على درب القذافي ومبارك

قانون خاص يحمي الضباط السامين العسكريين من أي متابعة





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي


أثمنة تذاكر الكأس الممتازةالإسبانية التي ستجرى بالملعب الكبير بطنجة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة