طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس             مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات             الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية             طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم             النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

شرطة المضيق: إيقاف3 مبحوث عنهم في قضيا الاتجار بالمخدرات والإعتداء بالأسلحة البيضاء


طنجة .. حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن شاحنة للنقل الدولي


أمن المضيق يوقف 4أشخاص بينهم فتاة متلبسين بترويج مخدر الهيروين


تفكيك خلية إرهابية مكونة من 3 عناصر ينشطون بمدينتي الناظور والدريوش


احباط محاولة تهريب 13 طن و750 غرام من الحشيش بالميناء المتوسطي


طنجة.. توقيف فرنسيين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

ادارة سجن عين السبع1 تنفي دخول أي سجين في اضراب عن الطعام


داء السل القاتل يفتك بالجزائريين في صمت


اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

عبد الحميد احسيسن يلح على وجوب التكامل بين جل أقاليم الشمال


هكذا قصف لحبيب حجي :آمنة ماء العينين.. أو عندما يتجسّم النفاق السياسي "امرأة".


حزب العدالة و التنمية بوادلاو في خبر كان ؟؟؟


بلاغ التحالف المدني للشباب يستنكر الجريمة الإرهابية الداعشية

 
منوعات ثقافية وفنية

خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس


الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية


قافلة ملكة المحجبات العرب تحط رحالها بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار


أساتذة بمرتيل يستنكرون زيارة كاتب الدولة الصمدي للمدرسة العليا


بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من أغرب عمليات النصب أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستيناف بالرباط


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2016 الساعة 52 : 05


 

متهمة بالنصب تتحدث عن توريطها مع أكبر نصاب أمام غرفة جرائم الأموال باستينافية الرباط


° أكدت دخولها لمكاتب مسؤولين بالطيران وعمالة من أجل التوظيف

° الدفاع يثير أسئلة تحتاج إلى تدقيق

 

الرباط: عبد الله الشرقاوي

 

... "أجلسني" المتهم "ش" مع المدير العام للطيران، وأدخلني عند مدير الموارد البشرية التازي، وعند كاتب عام بولاية من أجل توظيفي بعدما سلمته مبلغا ماليا بدعوى أنه كان يقول لي إنه يعرف "الشريف"، لكن بعدما ورطني معه بدأت أذهب رفقته للإدارات التي لا أعرف كيف يدخل ضحايا إليها، الذين كنت أسلمهم اعترافات بدين مقابل المبالغ المالية التي أخذها (220 مليون) ولم أتسلم منها أي شيء... وحينما ادعى أن "الشريف" الذي كان يشتغل معه توفي قال لي لا سبيل لإرجاع ما بذمته إلا بعملية نصب كبيرة، حيث أرجع مبالغ مهمة لأصحابها ...

لقد سبق أن عرفتني عليه سيدة معتقلة في طنجة، وهو أكبر نصاب في العالم، حيث كنت أُنفذ ما يأمرني به، بما في ذلك الحديث والاتصال بالضحايا... أما بالنسبة للمتهم الثاني الذي يشتغل بالأملاك المخزنية فليس لي أي مشكل معه، ولا أعرف ما إذا كان قد أعطاه شيئا..."

كان هذا مجمل تصريح شاهدة أمام غرفة جرائم الأموال الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط أخيرا ، والتي تم استقدامها من السجن رفقة شاهدة أخرى لتورطها في ملفات نصب، حوكمت في وقت سابق بأربع أشهر حبسا في حين حوكم شريكها في 2013 بسنة حبسا نافذة، والذي اعتبر دفاعه أن المعنية بالأمر متعت بأقصى ظروف التخفيف، وكان يجب متابعتها جنائيا في هذه النازلة، لكون الحكم الثاني القاضي في حقها بثلاث سنوات إبتدائيا واستئنافيا بسنة ونصف يشير إلى كونها صرحت بأنها كانت أحيانا متهمة رئيسية وأخرى مساعدة للمتهم "ش".

وتوبع أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط مساء الاثنين 20 يونيو 2016 متهمين اثنين، الأول إطار بمديرية الأملاك المخزنية بوزارة المالية والمتهم "ش" بتهم الرشوة واستغلال النفوذ والنصب والمشاركة في ذلك، كل حسب المنسوب إليه، حيث نفى كل متهم ما نسب إليه في نازلة محاولة اقتناء بقعة أرضية تابعة لأملاك الدولة.

في هذا الصدد صرح الضحية أنه مكن الشاهدة / المتهمة والمتهم "ش" من مبالغ مالية وصلت إلى 160 مليون سنتيم بعدما قيل له إن اللجنة طالبت بـ 300 مليون، وذلك على دفعات، حيث كان يعطي المبالغ أحيانا عبر شخص يثق فيه مقابل اعترافات بدين.

أما تصريحات المتهم "ش" فكانت تثير أحيانا الضحك، خصوصا عندما صرح أنه كان يخاف من المتهمة / الشاهدة في هذا الملف، لكونها كانت تهدده و «ساحرة ليه»، مضيفا أنه كان يعرف شخصا اسمه «الشريف» بحكم بيعه الزيت في المقهى، وأنه كان قد تعرف على الأخيرة وعبرت عن رغبتها «للتوظيف» وأعطته 7 آلاف درهم... مضيفا أنه لم يذهب عند بن عليلو ولا التازي.

وتمحورت اسئلة المحكمة حول علاقة المتهمين، وطبيعة عملهما، والمعلومات المتضمنة بمفتاح، بما فيها أراضي الأملاك المخزنية التي تعرض للكراء، ومدى وجود "الشريف" من عدمه، وكذا عمليات المبالغ المسلمة والأطراف الحاضرين فيها، إضافة إلى غاية الشاهدة /المتهمة من إعطاء إقرار باعترافات بديون في عمليات نصب.

في هذا السياق صرحت شاهدة ثانية محكومة هي الأخرى في ملف نصب أمام المحكمة الابتدائية عند مثولها لدى ذات الهيئة القضائية أنها كانت تريد الحصول على «كريمة» وطلب منها المتهم «ش» مبلغ 7 ملايين، وجاءت له بأفراد عائلتها الذين اعتبروا ضحايا وأرجعت لهم أموالهم بعدما كانوا يريدون الحصول على وظيفة أو سكن، بمن فيهم واحدة كانت تريد أن تصبح حارسة مدرسة.

وكان دفاع المتهم الثاني قد التمس البراءة لموكله ولو لفائدة الشك، وتمتيعه بظروف التخفيف إذا ارتأت المحكمة خلاف ما يراه محاميه، وذلك لكونه سبق أن حوكم على الأفعال وقضى بشأنها عقوبة سنة 2014، حيث كان يجيب قاضي التحقيق عن هذه الأفعال، كما طالب دفاع الظنين الأول البراءة لمؤازره لانتفاء وسائل الاثبات وعدم وجود أي عنصر مادي لمؤاخذته.

وكان دفاع هذا الأخير قد أكد على أن هناك أطرافا أخرى في هذا الملف لم يتم متابعتها واستمع لهم كشهود في مخالفة للقانون، وكذا عدم التحقيق في وثيقة رسمية مزورة منسوبة إلى وزارة التربية الوطنية، مدليا للمحكمة بوثائق خمس عقارات في ملكية المتهمة/الشاهدة وزوجها، والتي تساءل عن عدم ملاحقتها في هذه النازلة وتجنيح المنسوب إليها رغم تأكيدها مرة أنها فاعلة أصلية وأخرى مساعدة للمتهم الآخر، إضافة إلى أن شهادة الشهود تتطلب توفر مجموعة من الشروط، ليس من بينهم ذوي السوابق، وتوريط موظفين سامين بناء على اتهامات مجرمين ونصابين.

وكان ممثل النيابة العامة قد التمس إدانة المتهمين لثبوت الأفعال المنسوبة إليهما، مشيرًا إلى أن هناك عصابة كانت قد عرضت مجموعة من المواطنين للنصب، ملتمسا إدانتهما وفق القانون.

وكانت هيئة الحكم تتشكل من الأساتذة: محمد كشتيل: رئيسا، وعضوية رشيد وظيفي والجيلالي بوحبص، وعبد السلام العناز: ممثلا للحق العام، والبشير التاقي: كاتبا للضبط.


1561

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نصب رادارات متطورة و حجز كميات من مخدر الشيرا بباب سبتة

النقابات الخمس بجهة طنجة تطوان تقاطع مضون المدكرة 204 وبداغوجية الإدماج

الإرهابيون والمرتزقة وجهان لعملة واحدة

حوار مع الشاعرة ريحانة بشير

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

مندوبنا بإسبانياأحمد بومقاصر : لمحميون محمية ولائية

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

بلاغ لوزارة الداخلية يتحدث عن تجذر التنظيم بالمنطقة.

معطلو وزان يطالبون بالإفراج عن الوعود

طنجة:الدرك الملكي المغربي والحرس المدني الإسباني يفككان مافيا دولية لتهريب المخدرات

طنجة:مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية يعرض تقريره السنوي

من أغرب عمليات النصب أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستيناف بالرباط

اعتقال عصابة أمنية مزورة مارست الاختطاف والتعذيب

بلاغ المرصد حول غابة دونابو و الرميلات

تفكيك شبكة إجرامية بتطوان بينهم قاصران تروج الهيروين والكوكايين

أخيرا اعتقال قتلة البرلماني عبد اللطيف مرداس المحتملين

إسقاط شبكة من خمسة أشخاص للاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

حصيلة الحرب على الجريمة بولاية أمن طنجة

المكتب المركزي يوجه أقوى ضربة من نوعها ضد تجارة الكوكايين





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

المحكمة الدستورية تنصف البرلماني عن دائرة المضيق الفنيدق احمد المرابط السوسي


مستثمرين من مغاربة المهجر يعودان الى بلدهما الثاني بعد رفض عامل عمالة المضيق الفنيدق استقبالهما


الزفزافي الأب يلعن كل شيء بعد فقدان50 ألف يورو قيمة جائزة سخاروف

 
الأكثر قراءة

إجراءات ضريبية جديدة على السيارت


هذه أهم الإجراءات الضريبية التي حملها قانون المالية لسنة2019


والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز

 
أخبار طنجة

جهان البقالي: الشباك الوحيد سيقدم خدمات ميسرة لطالبي الرخص بمقاطعة طنجة المدينة


تدبير النفايات يطغى على أشغال دورة مقاطعة السواني بطنجة


ساكنة حي العش بطنجة تستقبل عام 2019 بإصلاحات جديدة


نص الرسالة التي وجهها الوالي اليعقوبي لعمدة طنجة

 
أخبار دولية

مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات


حضور وازن للمسرحيين المغاربة في الدورة ال11 لمهرجان المسرح العربي بالقاهرة

 
أخبار الجهات

جرادة: الإنطلاقة لمجموعة من المشاريع التنموية


عاجل ..انقلاب قطار بالدارالبيضاء.


القاتل الصامت يودي بحياة زوجين بمرتيل

 
جلالة الملك والمسؤولين

عفو ملكي لفائدة 783 شخصا بمناسبة ذكرى 11 يناير


ولاية امن تطوان و المنطقة الامنية بعاملة بعمالة المضيق الفنيذق يفعلان المفهوم الجديد للسلطة


جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية

 
أخبار وطنية

جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد


بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني حول تعديل النظام الأساسي لموظفيها


مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا

 
أخبار رياضية

طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم


النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة