طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         العثماني:3400 مليار درهم هدية لرجال الأعمال والمنعشين العقاريين             جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم             صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم


تفكيك شبكة إجرامية تُتاجر في المخدرات والسيارات المسروقة بالفنيدق ومارتيل


المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

طنجة: - تفاصيل أشهر فضيحة ارتشاء بالمجالس المنتخبة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 غشت 2015 الساعة 31 : 17


 


تفاصيل أشهر فضيحة ارتشاء بالمجالس المنتخبة
أحداث دورة فبراير 2011


- ملف الصيف الانتخابي من إعداد أنس الحداوي العلمي
-
كانت الشكاية التي تقدم بها عمدة طنجة، فؤاد العماري، بداية لكشف حقائق مثيرة حول ارتشاء مستشارين جماعيين من أجل عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الدورة العادية لشهر فبراير 2011 (دورة الحساب الإداري) لمجلس الجماعة الحضرية لطنجة.
ففصول وقائع هذه القضية تعود ليوم 16 مارس 2011 حين تم عقد هذه الدورة، إذ لم يتخلف عنها إلا أربعة مستشارين، وبعد افتتاحها من طرف الرئيس بشكل رسمي، طلب المستشار محمد بوعطية منحه الكلمة، ليفاجأ الحضور بكونه تعرض قبل انعقاد الدورة إلى محاولة ارتشاء من قبل المستشارعبد الدايم بكور الذي سلمه مبلغ 20.000 درهم مقابل التزامه بمقاطعة جلسة 16 مارس 2011، وذلك بحضور المستشارين أحمد بنزيان وأحمد الغرافي.
في نفس الإطار أخرج المستشار محمد بوعطية من جيب سترته مبلغا ماليا مكونا من مجموعة أوراق مالية من فئة 200 درهم وأخبر جميع الحاضرين بالمجلس أن قدره 20.000 درهما، وهو المبلغ الذي تسلمه من المستشار عبد الدايم بكور، مؤكدا بصوت مرتفع بأن الغاية من وراء ذلك هو تنوير الرأي العام في هذه الواقعة وتبرئة ذمته وفضحا لمحاولة ارشائه ليسلم هذا المبلغ إلى أحد أعوان المجلس الذي وضعه رهن إشارة المجلس لاتخاذ الإجراءات المناسبة في هذه الواقعة.
رد فعل "هائج" لسمير بروحو وحسن بلخيضر "بغاو يديونا لحبس"
هذا الفعل الصادر من محمد بوعطية أثار غضب بعض المستشارين، خاصة سمير بروحو وحسن بلخيضر الذين أبانا عن انفعال بشكل هيستيري وغير مبرر مادام المعنيان بالأمر لم يذكر اسمهما من طرف أي أحد ولم يوجه لهما محمد بوعطية أي اتهام بصفة مباشرة أو غير مباشرة.
إذ المستشار سمير بروحو وأمام العلن أخذ يصرخ بشكل هيستيري مرددا عبارة "بغاو يديونا لحبس" وهو ما أثار استغراب رئيس المجلس عن السبب الذي سيزج به في السجن، ومن جهته فعن المستشار حسن بلخيضر أخذ هو الآخر يردد عبارات غير مفهومة بصوت مرتفع وامتطى أحد الكراسي ولف ربطة عنقه على جيده موهما الملأ بأنه يريد الانتحار، فما هو السبب إذن على إقدام هذا المستشار على هذا الفعل الخطير، الذي وصل إلى حد محاولة الانتحار شنقا أمام الفوضى العارمة ولعدم إمكانية مواصلة أشغال الدورة لغياب الظروف المواتية، قام رئيس المجلس برفع الجلسة بتنسيق مع ممثل السلطة المحلية رئيس الدائرة الحضرية لطنجة.
- تدخل أبرشان لطي الملف ( !)
بعد رفع الجلسة والتحاق رئيس المجلس الجماعي بمكتبه، التحق به بعض المستشارين، من بينهم البرلماني حميد أبرشان ليطلب منه تسليمه المبلغ المالي السالف الذكر و القرص المدمج الذي يوثق تسجيل مجريات الجلسة من أجل طي الملف، غير أن فؤاد العماري رفض الاستجابة لطلبه مادامت تلك الأفعال تمت أمام الملأ وبحضور وسائل الإعلام ولأنها مجرمة قانونا والهدف منها عرقلة سير أعمال المجلس ومصالح المدينة، كما أنها تشكل وسائل إثبات مادية لجريمة الرشوة، متسائلا عن سبب إقدام البرلماني حميد أبرشان على هذا الطلب.
تحالف "الزموري" استعدادا للواقعة:
بتاريخ 14 مارس 2014 وبمقر حزب الاتحاد الدستوري بطنجة، اجتمع أعضاء الحزب مع محمد الزموري المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الدستوري بطنجة، وذلك من أجل مناقشة جدول أعمال دورة مجلس الجماعة الحضرية لطنجة المقرر عقدها بتاريخ 16 مارس 2011 وضرورة حضور كافة المستشارين الجماعيين التابعين للحزب لأشغال هذه الدورة من أجل التصويت بالإيجاب على الحساب الإداري، لما يمليه تحالف حزب الاتحاد الدستوري مع حزب الأصالة والمعاصرة الذي يترأس مجلس الجماعة خلال هذا الاجتماع تناول الكلمة عبد الدايم بكور وأفصح أمام جميع الحاضرين بأنه سيقاطع دورة المجلس المقررة بتاريخ 16 مارس 2011، مدعيا بأن الرئيس الحالي عاجز عن حل مشاكل ساكنة المدينة، فحاول جميع الحاضرين حثه عن العدول عن موقفه موضحين له أن الرئيس مازال جديدا ولم يمض على انتخابه إلا أربعة أشهر، وبالتالي لا يمكن الحكم على نجاحه أو فشله في التسيير انطلاقا من هذه المدة القصيرة، بل لا بد من ترك الفرصة أمامه ومساندته خاصة وأن حزب الاتحاد الدستوري في تحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة الذي هو حزب رئيس المجلس الجماعي، وليس بحزب معارض له وبالتالي يتوجب عليهم جميعا التصويت لصالحه والموافقة على الحساب الإداري.
خلال نفس الاجتماع تدخل المستشار حميد أبرشان و أفصح بدوره للحاضرين بأنه سيقاطع أشغال دورة المجلس وأنه يساند عبد الدايم بكور في موقفه، دون أن يوضح سبب تشبثه بعدم حضور أشغال الدورة، وأمام هذه الوضعية قام محمد الزموري بفض الاجتماع حوالي الساعة العاشرة ليلا، دون التوصل لأي نتيجة تذكر أو اتفاق.
سيناريو تنفيذ خطة الإطاحة بالحساب الإداري:
بعد فض الاجتماع، توجه محمد بوعطية إلى منزله، ليتصل به حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا المستشارعبد الدايم بكور بواسطة هاتف المصلحة رقم 4004، وطلب منه ملاقاته في اليوم الموالي على الساعة العاشرة صباحا بمقهى "راين سكاين" بساحة وادي المخازن بطنجة، كما أطلعه خلال هذه المحادثة بكون هذا اللقاء سيحضره كذلك المستشار أحمد بنزيان.
وفي صبيحة اليوم الموالي، التقى محمد بوعطية بالمقهى المذكور بكل من المستشارين عبد الدايم بكور وأحمد بنزيان، وبعدما تناولوا جميعا وجبة الإفطار أخبرهم عبد الدايم بكور بأن الغاية من هذا اللقاء هو الاتفاق على مقاطعة دورة المجلس المقرر في اليوم الموالي 16-3-2011، في هذه اللحظة أخبر المستشار أحمد بنزيان محمد بوعطية بأن عبد الدايم بكور سلمه من جهة مبلغ 20.000 درهم مقابل تعهده بمقاطعة أشغال الدورة كما سلمه من جهة أخرى مبلغا آخر بنفس القيمة أي 20.000 درهم وكلفه بتسليمه للمستشار أحمد الريش حتى يقاطع هو الآخر أشغال دورة المجلس، وفي هذه الأثناء اتصل أحمد بنزيان هاتفيا أمام محمد بوعطية بأحمد الريش وضرب معه موعدا بمقاطعة بني مكادة لتسليمه المبلغ السالف الذكر بعدما حدثه سابقا في الموضوع.
خلال هذا اللقاء، عرض عبد الدايم بكور على محمد بوعطية تسليمه مبلغ 20.000 درهم مقابل مقاطعته لأشغال دورة المجلس، وطلب منه لقاءه بمقاطعة بني مكادة، وحوالي الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال التقى به هناك وسلمه داخل سيارته الرباعية الدفع المرقمة باسبانيا مبلغ 20.000 درهم مكون من أوراق مالية من فئة 200 درهم بحضور أحمد بنزيان، كما سلمه مبلغا ماليا آخر بنفس القيمة وطلب منه إقناع المستشار الجماعي أحمد الغرافي بمقاطعة أشغال الدورة مقابل هذا المبلغ.
بعدما تسلم محمد بوعطية المبلغ المذكور وضعه بالجيب الداخلي لسترته، تم اتصل بأحمد الغرافي على رقم هاتف المصلحة 4008، فأخبره هذا الأخير أنه يتواجد بمحطة البنزين الكائنة بمنطقة مشلاوة بطريق تطوان، تم توجهوا هم الثلاثة على متن سيارة عبد الدايم بكور السالفة الذكر إلى هذه المحطة، حيث التقوا بأحمد الغرافي وانصرفوا إلى عين الحصن بطريق تطوان حيث تناولوا جميعا وجبة الغذاء.
بعد الانتهاء من وجبة الغذاء، عادوا جميعا على متن سيارة عبد الدايم بكور إلى محطة البنزين بمشلاوة، حيث كان أحمد الغرافي قد ترك سيارته نوع هونداي فركب محمد بوعطية مع أحمد الغرافي على متن سيارته المذكورة عائدين إلى مدينة طنجة وفي الطريق تحدث معه في موضوع مقاطعة أشغال دورة المجلس الجماعي المزمع عقدها بتاريخ 16 مارس 2011 مخبرا إياه بأن عبد الدايم بكور قد سلمه مبلغ 20.000 درهم قصد تسليمها له مقابل مقاطعته لدورة المجلس، غير أنه رفض تسلم أي رشوة مالية نظير مقاطعته دورة المجلس وأصر على الحضور.
بعد فشل محمد بوعطية في إقناع أحمد الغرافي أوصله هذا الأخير إلى غاية مقاطعته بني مكادة من أجل أخذ سيارته التي تركها هناك، لينصرف إلى حال سبيله، وبموقف السيارات التابع لمقاطعة بني مكادة التقى محمد بوعطية بعبد الدايم بكور وركب معه سيارته وأخبره برفض أحمد الغرافي تسلم المبلغ المالي السالف الذكر وإصراره على حضور أشغال الدورة فلم يعلق على هذه الواقعة فأرجع له محمد بوعطية مبلغ 20.000 درهم فيما احتفظ بالمبلغ الآخر الذي يخصه.
أحمد الغرافي الذي أكد كل تصريحات محمد بوعطية، نفى أن يكون هذا الآخير قد عرض عليه أي مبلغ مالي.
أمام موقف أحمد الغرافي الذي رفض تسلم الرشوة المالية، وبعد تأنيب ضمير، قرر محمد بوعطية العدول عن فكرة مقاطعة أشغال الدورة، وفي اليوم الموالي أي 16 مارس 2011 وحوالي الساعة التاسعة صباحا، اتصل به هاتفيا عبد الدايم بكور حوالي خمس مرات عن طريق هاتف المصلحة 4004، غير أنه لم يجب على اتصالاته الهاتفية لكونه قرر حضور أشغال دورة المجلس، ليتوجه فعلا إلى مقر مجلس الجماعة الحضرية لطنجة وحضر أشغال الدورة وطلب الكلمة في إطار نقطة نظام ثم قام بإخراج مبلغ 20.000 درهم الذي تسلمه كرشوة من المستشار عبد الدايم بكور وحكى للجميع حقيقة الأمر، تم سلم المبلغ المذكور لأحد أعوان المجلس من أجل تسليمه بدوره لرئيس المجلس الجماعي فؤاد العماري لاتخاذ المتعين.
- الشرطة القضائية تستمع إلى المستشارين الجماعيين:
أحمد بنزيان – أحمد الريش – محمد غيلان الغزواني – عبد النبي مورو – عبد السلام العيدوني .
فالمستشار أحمد بنزيان العضو آنذاك، بحزب التجمع الوطني للأحرار المتحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة المنتمي إليه رئيس جماعة طنجة فؤاد العماري، أكد كل الوقائع المتمثلة في لقائه بكل من عبد الدايم بكور ومحمد بوعطية بمقهى راين سكاين وتوجهه رفقتهما إلى مقاطعة بني مكادة قبل الاتصال بالمستشار محمد الغرافي و التوجه جميعا إلى منطقة عين الحصن وتناول وجبة الغذاء، فقد اكتفى فقط بكونه ناقش معهم جدول أعمال دورة المجلس المقبلة خاصة ما يتعلق بالحساب الإداري، نافيا حديثه معهم حول مقاطعة أشغال الدورة المزمع عقدها بتاريخ 16- 3- 2011، كما أنه جزم بعدم تسلمه لأي مبلغ مالي مقابل ذلك سواء لنفسه أو للمسمى أحمد الريش، وإن أقر بلقائه في نفس اليوم أمام مقاطعة بني مكادة.
على خلاف ذلك أكد المستشار أحمد الريش أنه تلقى بتاريخ 15- 03- 2015 اتصالا هاتفيا من المستشار أحمد بنزيان وإلتقاه بمقر مقاطعة بني مكادة، حيث استفسره هذا الأخير من موقفه من مقاطعة دورة المجلس المنعقدة في اليوم الموالي، فأطلعه أحمد الريش بالتزامه بالحضور لينفض اللقاء بينهما دون أي حادث يذكر.
في تلك الأثناء، كان المستشار الجماعي عبد النبي مورو جالسا بمقهى "أوديسا" رفقة كل من محمد الغيلاني وعبد السلام العيدوني بالإضافة إلى فؤاد العماري، يتجادبون أطراف الحديث حول مايتردد من استهداف بعض المستشارين المتحالفين معهم وإرشاءهم بهدف اقناعهم بالتخلف عن الدورة، ومن بينهم المستشار احمد الريش، لذا اتصل به المستشار عبد النبي مورو وطلب منه الالتحاق به بالمقهى الذكور للوقوف على حقيقة الأمر.
بعد التحاق أحمد الريش بالسالفي الذكر، استفسروه إن كان قد تسلم مبلغ 20.000 درهم من المستشار أحمد بنزيان لمقاطعة الدورة، وهو ما نفاه لهم، لكن وأمام إلحاحهم اتصل هاتفيا بأحمد بنزيان وأخبره بأنه غير موقفه وأصبح مستعدا لمقاطعة اشغال الدورة ليضرب معه موعدا للقاء بالقرب من مقر سكناه، وهناك سلمه مبلغ 20.000 درهم بحضور المستشار محمد بوعطية، مجموع هذا المبلغ اقتنى به أحمد الريش مجموعة من بطائق التعبئة من المسمى محمد الهروي الملقب بالزكاف بسوق كاساباراطا، هذا الأخير أكد أن أحمد الريش يعتبر من زبنائه ويقتني منه بطاقات التعبئة وبأنه بالفعل اقتنى منه في نفس الفترة ما قيمته 20.000 درهم من بطاقات التعبئة وأدى له الثمن نقدا.
من جهة أخرى، أكد أحمد الريش أنه توجه بعد ذلك إلى مقر شركة أمانديس لحضور أشغال لجنة التتبع، والتقى هناك برئيس المجلس فؤاد العماري وأطلعه على ما جرى، هذا الأخير وعند الاستماع، إليه من جديد حول هذه الواقعة، أكد جلوسه بالمقهى المذكور بمعية السالفي الذكر ومناقشته لهم حول الشائعات التي تروج بمدينة طنجة حول الأموال التي تمنح وتصرف للمستشارين الجماعيين مقابل تخلفهم عن دورة المجلس، لكنه جزم بمغادرته المقهى قبل دخول مرافقيه في أي حديث مع المستشار أحمد الريش بخصوص تسلمه مبالغ مالية من المستشار أحمد بنزيان.
المستشارون محمد الغيلاني الغزواني، عبد السلام العيدوني وعبد النبي مورو الذين أكدوا استفسارهم لأحمد الريش عن تسلمه مبلغ مالي من المستشار أحمد بنزيان واتصاله به هاتفيا لإخباره بتغيير موقفه كما سلف ذكره، لم يجزموا إن كان فؤاد العماري حاضرا معهم أتناء هذا الاستفسار أم غادر المقهى قبل الخوض في ذلك.
أما فيما يتعلق بإخبار أحمد الريش لفؤاد العماري أثناء لقاء به بشركة أمانديس عما جرى، فقد أكد هذا الأخير أن أحمد الريش أخبره بأن عملية شراء ذمم المستشارين بهدف مقاطعة الدورة جارية بشكل واسع.
عند مواجهة أحمد بنزيان بتصريحات أحمد الريش، أصر على إنكاره تسليمه مبلغ 20.000 درهم مقابل مقاطعة أشغال دورة المجلس، بل أكد أنه بتاريخ 21- 3- 2011 حوالي الساعة 12 زوالا التقى بالمستشار محمد بوعطية بمقر مقاطعة بني مكادة وطلب منه الإدلاء بشهادة أمام السلطات المختصة مفادها أن المستشار عبد الدايم بكور قد سلمه المبلغ المذكور، وفي حالة امتناعه سوف ينتقم منه بالزج به في السجن لعلاقته بأشخاص نافذين وأنه سيتفق مع أحمد الريش على اتهامه بإرشائه مدليا بالمسمى مسعود الجلوتي كشاهد على هذه الواقعة، هذا الأخير أكد في شهادته ما جاء في تصريح أحمد بنزيان.
ولتناقض أقوال كل من محمد بوعطية وأحمد الريش من جهة وأحمد بنزيان من جهة أخرى فقد تم إجراء مواجهة بينهم حيث تشبث كل واحد بما سبق أن صرح به.
أما المستشار الجماعي عبد الدايم بكور المتهم بإرشاء المستشار محمد بوعطية، وبالرغم من كونه ينتمي للتحالف المؤلف من مستشاري أحزاب الاتحاد الدستوري، التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والمكون لمكتب المجلس الجماعي لطنجة، فإنه قاطع أشغال الدورة التي كانت ستعقد يوم 28 فبراير 2011 والتي تم تأجيلها لعدم اكتمال النصاب القانوني، مبررا ذلك بعدم وفاء رئيس المجلس فؤاد العماري في تحقيق مجموعة من مطالب ساكنة الدائرة الانتخابية التي ينوب عنها والتي سبق وأن اقترحها عليه بالإضافة إلى مماطلته وتجاهله في العمل السياسي.
بعدما تقرر عقد الدورة بتاريخ 16 مارس 2011 ويومين قبل ذلك، نظم فريق حزب الاتحاد الدستوري بطنجة بمقر الحزب بطنجة تحت إشراف منسق الحزب محمد الزموري اجتماعا حضره مستشارو الحزب بغية مناقشة جدول أعمال الدورة وخلال هذا الاجتماع، عبر المستشار عبد الدايم بكور عن موقفه بمقاطعة أشغال الدورة، غير أن محمد الزموري أخبر الحضور بأن الدورة سوف تعقد بمجرد حضور ثلث المستشارين لاكتمال النصاب القانوني وفقا لما ينص عليه القانون، وبالتالي سيصوت على جدول الأعمال دون أي معارضة، هكذا غير عبد الدايم بكور موقفه بتأكيده الحضور لكن بالتصويت بالرفض على الحساب الإداري.
في صبيحة اليوم الموالي وبناء على اتفاق مسبق، التقى كل من أحمد بنزيان، محمد بوعطية وعبد الدايم بكور بمقهى ساحة عين قطيوط حيث تناولوا جميعا وجبة الإفطار وعاودوا الحديث عن موضوع دورة المجلس المقبلة حيث أكد هذا الأخير تمسكه بموقفه السالف الذكر في حين قرر الأول والثاني عدم الحضور لأشغال الدورة مفضلين التوجه إلى مدينة مارتيل من أجل تناول وجبة الغذاء، وفي نفس اليوم توجه كل من أحمد بنزيان، محمد بوعطية وعبد الدايم بكور ومحمد الغرافي إلى منطقة عين الحصن رغم إقرار عبد الدايم بكور بلقاءاته بالمستشار محمد بوعطية، أحمد بنزيان ومحمد الغرافي كما سلف، فإنه أصر على إنكاره تسليمه لأي مبلغ مالي لأيا منهم، مقابل مقاطعة أشغال الدورة مؤكدا أنه تفاجأ بسماع ذلك لأول مرة حينما أخذ محمد بوعطية الكلمة خلال انعقاد المجلس بتاريخ 16 مارس 2011 ملوحا بمبلغ 20.000 درهم ومتهما إياه بكونه سلمها له كرشوة.
للتناقض الحاصل بين تصريحات عبد الدايم بكور ومحمد بوعطية، أجرت مواجهة بينهما حيث تمسك كل واحد منهما بتصريحاته السابقة.
لإمكانية وجود بصمات على الأوراق النقدية المحجوزة، فقد تم إخضاعها للخبرة قصد استغلال نتيجتها في البحث الجاري في هذه القضية، لكن ولمرور فترة مهمة مابين حجزها وإخضاعها لهذا الإجراء فإن ذلك حال دون رفع أية بصمات تذكر عنها.
ومع اقتراب موعد الاستحقاقات الجماعية يتواصل التحقيق حول ملابسات هذا الملف أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بطنجة لكشف الأطراف المتورطة فيه قبل إحالة المشتبه فيهم على القضاء لمواجهة المنسوب إليهم بعد انتهاء التحقيق، في الوقت الذي يتساءل فيه الرأي العام المحلي عن مدى تأثير مثل هذه الشبهات على إعداد لوائح الترشيحات المقبلة في ظل استمرار نفس اللوبيات الانتخابية التي تتحكم في تدبير الشأن المحلي؟؟
الملف من إعداد أنس الحداوي العلمي


2123

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اختتام فعاليــات البطولــة الجهويــة للعدو الريفـــي المدرسـي بوزان للموســم الدراســي2011/2012

طنجة: رشيل صاحبة مكتبة كولون تروي أسرار يهود طنجة

الكشفية الحشنية المغربية بطنجة: عملية إعدار الأطفال

محمد الوفا وزير التربية الوطنية اتخذ قرارات تاريخية لأسرة التعليم

طنجة: مسيرة تلاميذية تضامنا مع الشعب السوري ، يوم الإثنين 5مارس

طنجة تحتضن مهرجان تويزا في نسخته الثامنة من 12إلى 15 يوليوز 2012

الأستاذ عبد الصمد العشاب كما عرفته : بقلم الدكتور بدر العمراني

تنظم جمعية الحياة الملتقى الجهوي الاول لجمعيات المجتمع المدني بجهة طنجةتطوان

طنجة: شركة امانديس في لقاء تواصلي مع الصحافة

طنجة: مهرجان " ماطا" الدولي في دورته السادسة

طنجة: - تفاصيل أشهر فضيحة ارتشاء بالمجالس المنتخبة





 
أقلام كاشفة

العثماني:3400 مليار درهم هدية لرجال الأعمال والمنعشين العقاريين


صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي


صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي

 
الأكثر قراءة

جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم


إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن


الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر


وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة