طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن             بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين             المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير             الدرك الملكي يعتقل عنصرين من القوات المساعدة بمنطقة الجبهة             طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة


فرقة الأبحاث القضائية تضرب بقوة وتسقط افراد شبكة جيمائي المعتقل


تطوان :ايقاف شابين بحي بوعنان وبحوزتهم 222 قنينة وبندقية صيد و خمر و 31 أنبوب من مخدر اللصاق

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لجنة متابعة ندوة الحسيمة الوطنية حول "السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 يوليوز 2015 الساعة 25 : 06


 


  لجنة متابعة ندوة الحسيمة الوطنية حول

"السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل

    وآفاق النضال المشترك ضد البطالة"

 

رسالة مفتوحة إلى كل المعنيين بالنضال ضد البطالة

من أجل بناء جبهة موحدة ضد البطالة

 

إننا في لجنة المتابعة المنبثقة عن الندوة الوطنية المنظمة من قبل المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم 25 يناير 2015 بالحسيمة حول موضوع " السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل وآفاق النضال المشترك ضد البطالة"، وانسجاما مع القناعة الراسخة التي عبر عنها "إعلان الحسيمة" الصادر عن الندوة بضرورة فتح نقاش وطني حول الحاجة الملحة لبناء جبهة موحدة ضد البطالة، وبضرورة التوجه إلى كل المعنيين بالنضال ضد البطالة من معطلين، طلبة، نقابيين، عمال، ومناضلين، أفرادا وتنظيمات مؤمنة بالنضال الوحدوي لمواجهة السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل، نتوجه إليكم اليوم من أجل فتح هذا النقاش، ومن أجل التقدم في بناء هذه الجبهة الوطنية الموحدة، واستشراف معالمها التنظيمية والنضالية والإشعاعية.

فالسياسات والاختيارات الحكومية اليوم قائمة، وبإملاء من المؤسسات المالية الدولية، على ضرب الحق العادل والمشروع في التوظيف والشغل القار، وعلى قمع الاحتجاجات والنضالات المشروعة للمعطلين، وعلى دعم مسلسل الطرد والتسريح الجماعي للعمال والعاملات، وعلى الإعداد لترسانة من الإصلاحات المضادة والتراجعية الماسة بمكتسبات الطبقة العاملة التي هي في الأصل مكتسبات للأمة دفعت في سبيل إقرارها سنوات من النضال المرير.

فما يعد اليوم من تفكيك لأنظمة التقاعد باسم الإصلاح، ماهو في حقيقة الأمر إلا تفكيكا لهذا المكتسب الوطني وضربا لمكتسبات الموظفين والعمال ورفعا من مدة تشغيلهم واستغلالهم لسنوات أكثر وبمساهمات أكبر من أجل معاش أقل، وهو ما يعني حرمان آلاف المعطلين من حقهم في التوظيف وحقهم في تعويض مناصب المحالين على التقاعد، وهي المناصب اليوم التي يتم حذفها وتقليصها انصياعا من الحكومة لإملاءات المؤسسات المالية الدولية.

كما أن الإصلاح التراجعي التي "تبشر" به الحكومة على مستوى النظام الأساسي للوظيفة العمومية، يتجه نحو تفكيك مكتسبات الموظفين في الترسيم والترقية والاستقرار المهني وغيرها من المكتسبات، ونحو إقرار العمل بالعقدة داخل الوظيفة العمومية وإشاعة المزيد من الاستغلال الذي يحفل به القطاع الخاص باسم مرونة تخدم توجها حكوميا نحو التشغيل التعاقدي المؤقت والتدبير المفوض للقطاعات العمومية، واستهداف حقوق الترسيم والتقاعد والترقي التي يكفلها النظام الأساسي الحالي للوظيفة العمومية، وهي ذات المضامين التراجعية التي يحملها اليوم مشروع الوظيفة الترابية التي تعده الحكومة لموظفي الجماعات الترابية.  

وهذا يترافق مع الضغوطات القوية التي تمارسها الباطرونا من أجل "إصلاح" جديد لمدونة الشغل يكرس مرونة أكبر ويوسع هامش استغلال العمال، ويتيح إمكانية تشغيل العمال وفق عقود تشغيل مؤقتة ولمدد محدودة بدون أية ضمانات قانونية أو حماية تشريعية من الطرد والتسريح، واضعة نصب أعينها إقرار عقود عمل جديدة أكثر مرونة باسم تشجيع تنافسية المقاولة على حساب حقوق العمال ومكتسباتهم، من قبيل عقد العمل لمهام مؤقتة، أو عقد العمل لدوام جزئي أو عقد العمل الوحيد، وهي الصيغ التي تمثل تراجعا خطيرا على مستوى ضمان حقوق العمال واستقرار العمل الذي كانت تكفله عقود العمل غير المحدودة المدة، في تناغم مع التوجه نحو شركات الوساطة في التشغيل وشركات المناولة وسياسات التدبير المفوض.

لقد أكدنا في إعلان الحسيمة الصادر عن الندوة الوطنية على أننا نكتوي بذات السياسات، لأننا نعتبر أن البطالة ليست قدرا محتما على الشباب، بل هي مرتبطة بالنظام الرأسمالي الذي في إطار سعيه لحل أزمته الخانقة يتوجه نحو فرض تفكيك مناصب الشغل، نحو تقليص الوظائف ونحو تفكيك المكتسبات الاجتماعية، وأننا متيقنون بأن وحدتنا النضالية قادرة على مواجهة هذه التحديات، وقادرة على فرض سياسات اجتماعية حقيقية توفر الوظائف ومناصب الشغل القار بالشكل الكافي، وتقطع مع العمل الهش ومع الطرد والتسريح التعسفي للعمال وتحمي الحقوق والمكتسبات العمالية، كما شددنا على أن النضال المشترك ضد البطالة وضد هذه السياسات له راهنيته اليوم وقبل أي وقت مضى.

ومن هذا المنطلق نتوجه إليكم اليوم من أجل العمل الجماعي على إرساء معالم هذه الجبهة الموحدة ضد البطالة، ودعم أواصر النضال المشترك بين النقابيين والمعطلين وكل المعنيين بقضية البطالة، وكل التواقين إلى القطع مع السياسات الحكومية اللاجتماعية واللاشعبية التي تعمق البطالة وتفكك المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة.

إن معركة توحيد النضالات ضد البطالة اليوم أصبحت أكثر ملحاحية مع تسارع الإصلاحات المضادة لقانون الشغل والوظيفة العمومية ومع تزايد الخضوع لوصاية المؤسسات المالية الدولية التي تفرض المزيد من تقليص مناصب الشغل في إطار قوانين مالية أكثر تقشفا، ومع استمرار التعامل الأمني القمعي مع نضالات المعطلين العادلة والمشروعة، وتنامي مسلسل الطرد والتسريحات الجماعية للعمال.

لذلك فالوعي الجماعي بهذه الملحاحية يقتضي اليوم، وقبل أي وقت مضى، الانخراط الجماعي في هذا النقاش، وفي بناء الأدوات التنظيمية والنضالية الكفيلة ببناء جبهة حقيقية للنضال الموحد ضد البطالة.

ومن أجل المساهمة في دعم هذا المسار تلتزم لجنة المتابعة المنبثقة عن ندوة الحسيمة الوطنية بعقد لقاءات مع كل الإطارات والهيآت والأفراد المعنيين بالنضال ضد البطالة من أجل التقدم في هذا المسار.


1659

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

العاهل المغربي يطلع على تقدم أشغال مشروع إعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة المدينة

الملك محمد السادس يعين ياسر الزناكي مستشارا له

طنجة تتأهب لتصبح قبلة عالمية لسياحة الترفيه والرحلات البحرية

بيان رقم : 3 للتنسيقية الوطنية الوطنية للملحقين التربويين و ملحقي الاقتصاد والإدارة والمنتظرين تغيير

تعيين عبد الصمد بنشريف على رأس ' المغربية المغربية'

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

إعادة تمثيل جرمية قتل خادمة محامي بطنجة

لجنة متابعة ندوة الحسيمة الوطنية حول "السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل





 
أقلام كاشفة

الدرك الملكي يعتقل عنصرين من القوات المساعدة بمنطقة الجبهة


صحافيو "الأصالة والمعاصرة" يلجؤون للقضاء ضد بنشماس


كشف تفاصيل التحقيق وأسماء أعضاء الشبكة الإجرامية المفككة ضمنها عنصرين أمنيين مؤخرا وعلاقتها بـ”داعش”

 
الأكثر قراءة

إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن


الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل


الشركة المكلفة ببناء و تشييد الملعب الكبير منخرطة في إنجازه وفق التصوروالهندسة الجديدة

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة