طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي             بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء             القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد             الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون             جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي


مصالح أمن تطوان تحجزكمية كبيرة من السجائر المهربة بمنزل احد الأشخاص


الديستي تطيح ب3 ارهابيين موالين لداعش بالقنيطرة


توقيف تاجر كوكايين بمحطة القطار بطنجة آت من بني ملال


حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط


مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون


أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف

 
منوعات

النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض


قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مامصير الأكاديميات الجهوية بعد التقسيم الإداري الجديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 ماي 2015 الساعة 32 : 02


 

ماذا عن مصير الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المندثرة؟





بقلم : محسن زردان


الدار البيضاء في : 07-05-2015

التقسيم الجهوي الجديد المرتقب، يُنتظر الشروع في أجرأته في الشهور القليلة المقبلة، فالتراب الوطني تقلصت جهاته إلى 12 جهة، حيث ستجد بعض الجهات السابقة نفسها اختفت عن الوجود لتُدمج في جهات أخرى. يبدو من دون شك، أنها عملية سَتَتَرَتَّب عنها تبعات، بالإضافة إلى التبعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، هناك تبعات وتحولات إدارية، فالتقسيم الجديد سيعرف تغييرات على مستوى بنية وهيكلة المؤسسات الإدارية، مما يطرح تساؤلات حول توزيع الموظفين على الجهات والأقاليم، خصوصا ما تعلق منه بموظفي الجهات المندثرة على اختلاف قطاعاتها.
على ضوء ذلك، في قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني يعيش موظفو الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المختفية (الجديدة، مكناس، سطات، القنيطرة، الحسيمة) في حيرة من أمرهم، نظرا للغموض الذي يكتنف مصيرهم.
الوزارة الوصية إلى حدود الساعة لا تملك تصورا واضحا عن مصير تلك الأكاديميات بموظفيها، لأن الأمر قد يتجاوزها، نظرا لثقل الملف وخضوعه إلى التوجهات الحكومية العامة، فهو ملف يشمل قطاعات حكومية متعددة، مما يطرح على الحكومة تحديات حول السبل الكفيلة بمعالجته في إطاره الشمولي.
وفي ظل غياب هذا التصور الواضح، يبقى المجال مفتوحا لرسم السيناريوهات المحتملة، التي يمكن أن تتجلى وفق رؤيتين، الرؤية الأولى تنطوي على تحويل تلك الأكاديميات إلى أقطاب للتنسيق بين الأكاديمية والنيابات، غير أن هذا التوجه يمكن أن يصطدم مع الغايات الكبرى التي من أجلها خرج التقسيم الجديد للوجود، ومن بينها الحكامة الجيدة والتدبير العقلاني للموارد البشرية، التي تستوجب التخفيف من عبء تفريخ مؤسسات عمومية دون ذات جدوى، وهو ما يجد تبريره في الجدال الذي مازال قائما حول مردودية الجهات والعمالات بصيغتها الحالية التي هي مجرد محارات فارغة أو هياكل صورية تضم جيشا من الموظفين يشكل عبئا على الدولة ومن دون فائدة تذكر.
أما الرؤية الثانية، فتتمثل في تدبير الموارد البشرية وفق مبدأ إعادة انتشار الموظفين، وهو مبدأ يطرح تساؤلات هل ستتم معالجته قطاعيا، كل قطاع على حدى وفق مقتضيات الفصل 38 المكرر من الظهير الشريف رقم 1.58.008 الصادر في 4 شعبان 1377 (24 فبراير 1958) بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، حسبما وقع تغييره وتتميمه بموجب القانون رقم 05.05، أم أن الأمر ستتم معالجته في شموليته، خصوصا وأنه يتم الحديث عن مشروع مرسوم مازال الجدال بخصوصه قائما المتعلق بحركية الموظفين المنتمين إلى الهيئات المشتركة بين الوزارات، سعيا إلى إحداث التوازن في توزيع الموارد البشرية بين القطاعات بشكل يلبي حاجيات الإدارة.
يمكن القول، بأن تطبيق هذا المشروع المرسوم الذي لم تتم المصادقة عليه بعد نظرا لحساسيته، قد يتم تأجيل الخوض فيه بعد الاستحقاقات الانتخابية، خوفا من تداعياته على الكتلة الناخبة التي تحاول الأحزاب السياسية كسب ودها خصوصا في هذه المرحلة.
على هذا الاساس، فمسألة إعادة انتشار الموظفين يمكن أن تأخذ مجرى عاديا إن كانت بطلب من الموظف، أما في الصيغة الأخرى المتعلقة بالنقل التلقائي أو لضرورة المصلحة ، فإن الأمر سيزداد صعوبة وتعقيدا من الناحية الاجتماعية للموظفين، الذين سيجدون أنفسهم ضحية قرارات في ظاهرها تلبي مصلحة الإدارة وفي عمقها تعسفية على حقوقهم واستقرارهم الأسري والنفسي.
إن المتتبع بعمق لمجريات الأحداث السياسية بالبلاد، وخصوصا سلوك الحكومة اتجاه مجموعة من الملفات، يدرك أن بإمكانها تسطير قرارات جديدة تجهز على مكتسبات الموظفين، اعتقادا منها أنها مداخل للإصلاح، وما هي في حقيقتها إلا استهدف للحلقة الأضعف عوض التصدي للقوى الضاغطة ولوبيات الفساد.
إذا كانت الأطر المشتركة بين الوزارات، هي المعنية الأولى بإعادة الانتشار، بالنظر لخاصيتها التي تبيح لها إمكانية التنقل والاشتغال بين الوزارات والقطاعات، وهي إمكانية للأسف لا تتجسد على أرض الواقع، نظرا لانتشار ثقافة الامتلاك، فالقطاعات الوزارية تعتقد أنها تمتلك الأطر المشتركة التابعين لها، وأنهم لا غنى عنهم للاحتفاظ بهم في القطاع لضرورة المصلحة، في المقابل تجهز على حقوقهم إن تعلق الأمر بالاستفادة من الامتيازات المشروعة، كما هو حاصل في قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني حيث تحرمهم من مباراة الترقية بالشهادة التي تستفيد منها باقي الفئات التابعة للقطاع.
قد تكون مناسبة اندثار واختفاء بعض الجهات للوجود، مناسبة لفتح النقاش الجدي حول تمتيع الأطر المشتركة في حالة إعادة الانتشار بإمكانية انتقالهم وتوزيعهم على قطاعات أخرى بطلب منهم، وهو أمر ينسجم مع طبيعة إطارهم وتسميتهم كأطر مشتركة بين الوزارات.


2077

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

نصب رادارات متطورة و حجز كميات من مخدر الشيرا بباب سبتة

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون: السلاليم 5-9 يخوضون إضرابا وطنيا لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء

أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

لمصادقة على دليل المكون في مجال تكوين المثقفين النظراء في الصحة الإنجابية والوقاية من التعفنات المنق

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

يوم تكويني في تدبير الصفقات العمومية بجهة طنجة تطوان تطوان 06 دجنبر2011

مجلس التنسيق للمرصد الجهوي للعنف بالوسط المدرسي بجهة طنجة تطوان

النقابات الخمس بجهة طنجة تطوان تقاطع مضون المدكرة 204 وبداغوجية الإدماج

اختتام فعاليــات البطولــة الجهويــة للعدو الريفـــي المدرسـي بوزان للموســم الدراســي2011/2012





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء


القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد


جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط

 
الأكثر قراءة

والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة


من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة