طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         332 سجينا يحرزون الباكالوريا وبميزات جد مشرفة             العثماني يصفع حامي الدين حول خرجاته الإعلامية الغير المسؤولة             أصيلة:عثور على ابنة قيادي محلي للعدل والإحسان الهاربة رفقة عشيقها             الحسيمة :معرض “تثمين المنتجات المجالية رافعة للتنمية المحلية”             شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته            
 
Banner
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

332 سجينا يحرزون الباكالوريا وبميزات جد مشرفة


تفكيك شبكة إرهابية مكونة من 7 أشخاص بالمغرب


إيقاف شخص مسجل خطر بحي إيبريا بعد محاصرته من طرف المواطنين


حجز 3 بنادق صيد وحوالي 250 خرطوشة بميناء طنجة المتوسط


توقيف مواطن من إفريقيا جنوب الصحراء.متورط في الاتجار بالبشر بإسبانيا


تفكيك شبكة تنصب على الافارقة جنوب الصحراء ضمنهم فتاة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

العثماني يصفع حامي الدين حول خرجاته الإعلامية الغير المسؤولة


أصيلة:عثور على ابنة قيادي محلي للعدل والإحسان الهاربة رفقة عشيقها


احمد الزفزافي يستصغر مسيرة اليسار المغربي ويطلب مسيرة ثانية يوم الأحد 15يوليوز من الجماعة السلفية

 
أحزاب ونقابات

انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام


النائب البرلماني مصطفى بايتيس مدير جزب الحمامة يشتكي لوزير العدل


تطوان :لقاء تواصلي لرئيس جماعة مرتيل مع الساكنة

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ توضيحي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي


المترشحون لامتحانات الباكالوريا بلغ 40 ألفا و 770 شخصا بأكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة


طنجة إعطاء انطلاقة تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الوزير السابق الأشعري يتبرأ من فعله داخل الاتحاد ؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 فبراير 2015 الساعة 02 : 16


 

الوزير السابق الأشعري يتبرأ من فعله داخل الاتحاد ؟؟

 


حميد العكباني  /طنجة بريس    

بدا الأستاذ محمد الأشعري هادئا ، وقد عزم على  هدم أركان الحزب الذي ـ كما يقول إخواننا المصريون ـ لحم كتافو من خيرو.. مستعملا في ذلك أسبوعية المشعل ،  التي خصصت لهذه الغارة المجانية ، صفحتين بالتمام والكمال من العدد 453  ( 5 الى 11 فبراير 2015) .

في هذا الحوار ، أذرف الأستاذ الأشعري كل أنواع الدموع ، تباكيا على  ما يحدث داخل الاتحاد الاشتراكي ( ؟؟؟) …  تباكى على عدم تلبية طلبه بأن يقوم الحزب بقراءة نقدية لتجربة الماضي الاتحادي بمختلف مراحلها ، قبل الدخول الى  المؤتمر الأخير .. ومن هنا ركب علياءه المستحكم ليصف كل الأحزاب بالضعف الكبير في المصداقية السياسية ، التي بسببها لم يعد المواطنون يثقون في الخطابات والممارسات  السياسية .. وهو في هذا يذكر الكل ، أي كل  الأحزاب ،  ولا يريد إلا  الجزء ، أي  حزب الاتحاد الاشتراكي .. كما تباكى الأستاذ في حواره مع المشعل ،  على  ابتعاد المناضلين الشرفاء المخلصين للمثل العليا التي بني عليها الاتحاد .. ؟؟ وبما أن الأخ الأشعري من طينة هؤلاء المناضلين الخلص ، فانه لم يعد يجد نفسه داخل هذا الحزب الذي لم يعد موجودا بالصيغة التي كان عليها قبل المؤتمر ؟؟ ولذلك خلفه وراء ظهره ، ووهب حقه فيه لغير المناضلين وغير الشرفاء وغير المخلصين .. ولم يفوت الأستاذ الأشعري الفرصة ، لتبرير عدم حضوره لاجتماعات المكتب السياسي  وكل الأنشطة الحزبية ،  لمدة فاقت السنة معللا ذلك بأن الاتحاديين  لم يستطيعوا أن يتخلصوا من المشاكل التي تؤهلهم للإقبال على مؤتمر حقيقي ، يمكنهم من الاستمرار كحزب مؤثر في المجتمع المغربي .. وكتعبير عن رغبة عميقة في الدواخل ، تنبأ الأستاذ بموت دور  الاتحاد الحالي في الحياة السياسية (؟؟؟) وبأن الأجيال ستخلق المناخ التقدمي الذي يناسبها ، وستجد التعبير السياسي لتطلعاتها وأهدافها ..

قرأت الاستجواب بإمعان ، ووجدت الأستاذ الأشعري ، وقد خلع على نفسه بردة من الطهرانية ، وسمو الأخلاق النضالية  .. وأكاد أجزم أن الكثير من القراء ممن لا يعرفون التاريخ الشخصي والنضالي والتنظيمي ، لبعض قادة الاتحاد ، سيرفعون قدرك الى مصاف القديسين .. وحتى لا أصدم هذه الشريحة من القراء ، دعني بكل احترام ، أن أعرض ما ورد في هذا الاستجواب ، على بعض ما أعرفه عنك كممارس في السياسة .. وأبدأ بالقراءة النقدية لتجربة الاتحاد قبل الدخول للمؤتمر ..لأسائلك  ماذا فعلت من أجل بلورة الفكرة ؟ غير أنك اخترت تغييب نفسك مدة سنة ونيف ، وأنت عضو بالمكتب السياسي  عن الحزب ،  وكل أنشطة و محطات الحزب ؟ متنازلا عن الثقة التي وضعها فيك المؤتمرون ، بطريقة لا تليق بأي مزايد  بالغيرة على الحزب ؟؟ ألم يكن حريا بك أن تبلور ما تؤمن به من أفكار ، انطلاقا من موقعك التنظيمي والاعتباري في قيادة  الحزب ؟؟ عوض أن  تختار  الأرائك الوثيرة داخل الصالونات المكيفة ، وتطرح أفكارك بالتيلي كومند ، بعيدا عن صخب اللجنة التحضيرية ، ورائحة عرق أعضاء المجلس الوطني .. ؟؟  ثم ان ما تتحجج به من نشرك لورقة سياسية توضح فيها كل الأفكار والمقترحات المستقبلية ، والتي عندما  لم تؤخذ بعين الاعتبار ، فضلت عدم حضورك بالمرة الى المؤتمر .. ؟؟  أفلم يكن حريا بك أيضا ، أن تحضر المؤتمر كعضو بالمكتب السياسي ، وتنشر ورقتك هاته للتداول بين المؤتمرين  .. ولو للتاريخ ، آنذاك سيقر الخصم والصديق ، بأن قد  حق للأشعري ما يقول .. فعل كل شيء ، لكن لم يسمع لرأيه .. أما وأنك لم تفعل شيئا يذكر ، وترتقي برج كرسي الأستاذية العاجي .. فهذا ما لا ينطلي على أي متتبع  للحياة الحزبية ..

تطالب  أستاذنا الأشعري ، بالتخلص من المشاكل التي تعيق استمرارنا كحزب مؤثر في المجتمع المغربي .. ونحن كلنا معك ، لكن هلا ساءلت نفسك عن مسؤوليتك  في  هذه المشاكل ، طيب ،  سأذكرك بالبعض منها .. تتذكر الأستاذ الأشعري أن المكتب السياسي قد بعثك وأنت يومها عضو باللجنة المركزية ، للإشراف على ترشيح مناضلي إقليم مكناس في انتخابات 16 أكتوبر 1992 الجماعية.. باعتبارك ابنا للمنطقة .. لا شك أنك تتذكر ما مارست فيها من انحياز وإقصاء لأغلب المناضلين الأكثر التصاقا بهموم المواطنين ، لصالح جهة كانت مفضلة عندك ، لاهتمام زعمائها الزائد بالبذل في سبيل  بعض انتاجاتك الأدبية ؟؟ وكل من حاول أن يستفسر أو يحتج عن ترشيح غير مفهوم ، كنت تجيبه بقولك : أنا عندي لاكارط بلانش من المكتب السياسي ؟؟؟  فماذا كانت النتيجة ؟؟ من يومها والاتحاد بمكناس يفقد مواقعه بالمؤسسات المنتخبة ..

وتذكر أستاذنا الأشعري ، أن كل نشاطك الحزبي والجمعوي والثقافي ..  كان بمدينة الرباط ، ولم يكن يجمعك بمكناس إلا صداقات قديمة ، وزيارة بيت العائلة ، ومع ذلك قبلت على نفسك أن تترشح للانتخابات التشريعية ليوم 10 يونيو 1993 بمنطقة مولاي إدريس زرهون ، و ذلك ضدا على ارادة مناضلي الإقليم  ، وضدا  قرار اللجنة المركزية ،  التي صادقت على إعادة ترشيح الأخ محمد حريكة برلماني المنطقة ؟؟ وتأتي اليوم لتتحدث ـ  أستاذنا الأشعري ـ  عن رغبتك في استمرارنا كحزب مؤثر في المجتمع ؟؟

وتذكر أستاذنا الأشعري ،  أن المكتب السياسي ، الذي أصبحت عضوا فيه ، قد سطر معايير لاختيار متصدري لائحة المرشحين  في انتخابات 2003 الجماعية ، التي أصبح نمط الاقتراع فيها باللائحة ، وعلى رأس هاته المعايير، أن يكون المرشح ذا اشعاع بالمنطقة ، ومرتبطا بالناخبين ، كما أوصى المكتب السياسي أيضا  ،  بأن تعطى للمستشارين الحاليين أولوية في الترشيح ،  نظرا لارتباطهم المباشر بالناخبين في دوائرهم ، ما لم تسجل في حقهم ملاحظات تمس بهم أو بالحزب .. فماذا فعلت لبلورة هذا القرار ، وقد أشرفت على لائحة مرشحي مكناس ؟؟ إذا كنت قد نسيت فسأذكرك ، لقد فرضت على مناضلي مدينة مكناس ، ودائما تحت تهديد لاكارط بلانش  لائحة ، السبع الأوائل فيها ، ليس بينهم ولو مستشار واحد ، بل ان وكيل اللائحة يومها رحمة الله عليه ، لم يكن بالوزن الإشعاعي الذي له علاقة  بالمواطنين ، الى درجة أنه مضى من الحملة الانتخابية  أيام، ولم يعرف أغلب الناخبين اسم وكيل لائحة الاتحاد ؟؟ لا بل ان لائحة الاتحاد كادت تسقط ، لولا أنه … ؟؟ فماذا كانت النتيجة ؟؟ كانت النتيجة أن أغلب المناضلين الاتحاديين الذين كانوا سيعطون وهجا للائحة الاتحاد ، انسحبوا من معركة  الترشيح التي خضتها ضدهم  ، لما رتبتهم  في مراتب الكومبارس ، للخدمة بإشعاعهم على من لا اشعاع له .. ؟؟  و يجدر بي في هذه المرحلة أن أذكرك ، برفضك غير المبرر ،  لمناقشة  اسم كاتب الاتحاد المحلي للفيدرالية الديمقراطية للشغل آنئذ ، والمستشار بجماعة الإسماعيلية ، الذي شرف بتمثيليته الحزب ،  الى جانب إخوانه المستشارين ، في كل جماعات المدينة ؟؟ و لم تدرج اسمه للتداول بالرغم من وضعه ترشيح نفسه  داخل الآجال ، و حتى لا تحرج بالسؤال عن السبب الذي من أجله لم يبوأ مناضل بهذه المواصفات إحدى  المراتب المتقدمة باللائحة ، بعثت له لجنة من أصدقائه لإقناعه بالعدول عن ترشيحه ؟؟

  هكذا أستاذنا الأشعري ، لم يحصل  كل من تشبثت بهم ليتصدروا اللائحة ، إلا على أربعة مقاعد الرابع منهم ، بأكبر بقية ؟؟ و هؤلاء الأربعة ، وجميعهم أصدقاء ،  لم يستطيعوا أن يكونوا قاعدة انتخابية لصالح الاتحاد  طيلة فترة تمثيلهم للحزب بالجماعة ، في الوقت الذي استطاع فيه أشخاص بدون تنظيم ، أن يكونوا في نفس الفترة بالجماعة ، رصيدا جماهيريا هزموا به  الاتحاد  في الانتخابات التشريعية ل2007 ، ولم يستطع الحزب الذي كنت وكيل  لائحته ،  الحصول إلا على المرتبة السادسة ؟؟ وأنت يومها برلمانيا عن نفس الدائرة ، ووزيرا أيضا ؟؟   وتذكر معي ، ونحن في الحملة ،  ما كنا نواجه به من انتقادات بسبب غيابك عن مواطني دائرتك الانتخابية من يوم فزت بالمقعد ؟؟ حتى أن بعض المواطنين واجهونا بمراسلتهم لك وعدم توصلهم بأي جواب ، كما واجهونا برفضك لاستقبال البعض منهم ، لما شدوا الرحال الى الرباط ، لبسط معاناتهم على نائبهم البرلماني ، الذي هو بالمناسبة وزير للمرة الثالثة ؟؟ وهل تذكر معانا أستاذنا الأشعري أن الكتابة الاقليمية للحزب بمكناس ، التي أشرفت على تأسيسها واخترتني عضوا فيها ،؟؟ فهل أخضعت معنا التجربة لقراءة نقدية جماعية  قبل المرور الى محطة المجلس الإقليمي ، التنظيمي لاختيار الكتابة الاقليمية ؟؟ أم أن الأجندة الانتخابية للبرلمان كانت ضاغطة ـ كما يقول أستاذنا الآخر خيرات ـ ؟؟ هل عرفت الآن جزء من مساهمتك ، وأنت قيادي فاعل ، فيما وصفته بالمناخ الحزبي، الذي  أصبح مضادا للحرية والديمقراطية ؟؟   ألا ترى معي أستاذنا الأشعري ،  أنك بكل هذا  ، كنت تتباكى  في الاستجواب على التي ضيعتها ؟؟ وأنت العارف بقول الشاعر ،:                     ندمت حيث لا ينفع الندم الفتى // أن التي ضيعتها كانت معي .. ؟؟

 فالارتباط بالمواطنين ، أستاذنا الأشعري ،  وجعل الحزب مؤثر في المغاربة  ، ويحظى بالإكبار في أعينهم ،  نصنعه  بصدقنا ونضالنا ، ونحن في مواقع المسؤولية ، نبلور قناعاتنا في التخفيف عن معاناة هؤلاء المواطنين  ، و نسعى  نحو تحقيق آمالهم ، فما كانت الأوراق والأسبوعيات أو اليوميات ، يوما هي ما ينتظره المواطنون منا  ؟؟؟

لم أرد أن أختم هذه المساجلة ، دون أن أسائلك مرة ثانية أستاذنا الأشعري ، والذاكرة الاتحادية تعود بي الى سنة 2002 وقد احتل الحزب المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية ، وكان الجميع يعتقد أن الوزارة الأولى ستؤول الى الكاتب الأول للحزب ، أخينا الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي .. لكن حصافة الرجل ونظرته الثاقبة ، جعلته يطلب من القيادة الحزبية ،  التي هو كاتبها الأول بأن لا  يتم فتح أي حوار أو تفاوض حول ملامح الحكومة الجديدة ، إلا بعد تسمية الوزير الأول من طرف الملك .. هل تتفضل أستاذنا الأشعري ، بأن تخبرنا ومن خلالنا ،  الرأي العام بأسماء أعضاء  المكتب السياسي ، الذين تمردوا على قرار القيادة الحزبية ، وفتحوا النقاش حول الحقائب الوزارية ، مع المرحوم بوعزة يكن في حركته ، وكذا مع الأحرار ؟؟ وكيف ساهم هذا النزق السياسي ،  في تسهيل تآمر المخزن العميق على تجربة الاتحاد ، بعد أن قضى بها غرضه ؟؟ وكان سهلا عليه بعد هرولة هؤلاء ،  أن يوظف خطاب أمولا نوبة ، لتعيين إدريس جطو ؟؟؟

 وهل يمكن أن تذكرنا ببعض خطابات الوزراء الاتحاديين ، الموغلة في التطرف والراديكالية ، لما أيقنوا بأنهم على رأس المغادرين ، عند  تعديل حكومة جطو ؟؟ وكيف تحول خطابهم ب180 درجة في اتجاه النعومة والظرافات ؟ لما علموا باستمرار كل وزراء الاتحاد فوق كراسيهم الوزارية ؟؟

وإذا استأنس البعض بسكوتنا  واحترامنا ، فلا يحسن به أن يعتبرنا بلا ذاكرة ، فيسيء الى الفكرة التي جمعتنا ، فقط لأنه لم يعد من صناعها.   


1560

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

الدكاكين التعليمية و سياسة الإكراميات والمحاباة

اللائحة المؤقتة لتشكيلة الحكومة كما قدمها بنكيران إلى صاحب الجلالة

جلالة الملك محمد السادس يعين أعضاء الحكومة الجديدة

ملفات ثقيلة تنتظر وزير التربية الوطنية الجديد محمد الوفا

السلفيون يتوعدون بحركات احتجاجية في السجون

يهم المرتبين في السلم التاسع:جديد الترقية بالاختيار بالمادة : 112

أول إضراب وطني لدكاترة التعليم في عهد الوفا تقاطعه نقابة حزبه

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

الإصلاحات الدستورية والسياسية في مغرب التسعينات

الوزير السابق الأشعري يتبرأ من فعله داخل الاتحاد ؟؟

محمد بركان المدير الاقليمي للتعليم بطنجة ضحية اللعبة

اختلاسات السفير .. ماذا يعني أن العاهل المغربي هو من اكتشفها شخصيا وبعد عشر سنوات كاملة؟





 
إعلانات طنجة بريس

افتتاح وكالة أمانديس التجارية بحي طنجة البالية

 
LES VOEUX التهاني لجلالة الملك
 
الأكثر قراءة

قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT


بيان بخصوص انبعاثات الدخان و الروائح المنبعثة من المطرح العمومي بمغوغة


الضرائب تشن حملة تعرضات ضد عدم أداء "لافينييت" برسم2018

 
أخبار طنجة

شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد


الوالي اليعقوبي يقدم رجال السلطة الترابية الذين تم تعيينهم بتراب عمالةطنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول


استغلال المال العام تهمة تلاحق زعيم كتالونيا السابق

 
أخبار جهوية

الحسيمة :معرض “تثمين المنتجات المجالية رافعة للتنمية المحلية”


أخيرا .. المدعو " لحمق " بقبضة امن تطوان


المؤسسة الأمنية بتطوان وبعمالة المضيق الفنيدق نمودج التميز والإجتهاد في ترسيخ الأمن والمصالحة مع المواطن

 
أخبار وطنية

وزير الثقافة والاتصال يطلع الوفد الصيني على المكتسبات الدستورية المرتبطة بالصحافة و النشر


عاجل وزير الداخلية يمدد لعدد من الولاة والعمال للمرة الرابعة


اجتماع رفيع بالرباط حول التدابير الوقائية المتعلقة بعيد الأضحى

 
أخبار رياضية

مهرجان طنجة الكبرى الدولي الخامس للميني باسكيط حقق العلامة الكاملة بعدما اختتم في جو حماسي كبيير


جلالة الملك يجري اتصالا هاتفيا مع الناخب الوطني وعميد المنتخب الوطني لكرة القدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة