طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة             جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية             إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل             من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟             الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل


القاء القبض على ثلاثة أشخاص وضمنهم فتاة في جريمة قتل الشاب الفاسي


المديرية العامة للأمن الوطني تدشن


طنين من الحشيش الذي تم ضبطها بجماعة الحمراء


تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بحي مسنانة بطنجة


تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة


دراسة حول الشعبوية المتجددة في أوروبا


تزكية صفوان بنعياد لرئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بجهة طنجة الحسيمة ينتخب كتابته الجهوية


الزيات : حماية الشباب من الجريمة مسؤولية جماعية


نزار بركة يعدد ركائز تقوية المواطنة الاقتصادية وتفعيل دور المقاولات الصغرى والمتوسطة في التنمية


منظمة المهندسين الحركيين تعزز تواجدها الترابي بإحداث فروع جهوية

 
منوعات ثقافية وفنية

ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019


الدكتورسعيد كوبريت : «لا أنتظر أحدا سواي»


خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مسيرة حاجي بعد قطعه 15 كيلومترا مشيا على الأقدام باتجاه سبتة حزنا على واقع العدالة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 دجنبر 2014 الساعة 32 : 15


تفاصيل مسيرة حاجي بعد قطعه 15 كيلومترا مشيا على الأقدام باتجاه سبتة حزنا على واقع العدالة المغربية

 

 

منعم توفيق

بعد قليل ( الأربعاء 10 دجنبر) يصل المحامي الحبيب حاجي إلى مدينة المضيق، بعد أن قطع قرابة 15 كيلومترا مشيا على الأقدام، حزنا على واقع العدالة المغربية عموما، وعلى ثلاثة أحكام قضائية بشكل خاص.
ويحمل حاجي بين يديه لافتة عليها "ضد القرار الصادر ضد الزبير بنسعون، وضد القرار الصادر ضد القاضي محمد نجيب البقاش وضد القرار الصادر ضد محمد جلال واليمني". وفي لافتة صغيرة اسمه وصفته وتاريخ انطلاق مسيرته. وانطلقت مسيرة حاجي من مقر جمعية "الدفاع عن حقوق الإنسان" بتطوان، مرورا بشارع المسيرة فشارع الجيش الملكي. وحضر لحظة انطلاق المسيرة العديد من زملائه المحامين والصحافيين، وعائلة بعض موكليه و القاضي نجيب البقاش وفعاليات من المجتمع المدني بأصيلة، في وقت التزم فيه زملاؤه المحامون بالإنابة عنه في الملفات التي يترافع فيها امام القضاء. وقبل انطلاقه، ألقى حاجي امام مقر جمعيته، كلمة فسر فيها دواعي مسيرته، مستعرضا الاحكام القضائية التي أوجبت خطوته، موضحا أن الغاية الأساسية من مبادرته هو تنبيه المسؤولين إلى خطورة ما يجري في بعض المحاكم المغربية، قبل أن ينسحب العديد من زملاؤه والمتضامنين معه، لتنطلق مسيرت التي قرر يسير فيها لوحده، لكن البعض أصر على مرافقته. وحظيت المسيرة بتضامن شعبي كبير، تجلى من خلال شارات النصر التي رفعها ويرفعها كل من مرت بجانبه المسيرة. وتراقب السلطات عن كثب المسيرة، بعد ان اشعرها حاجي بخطوته يوم الثلاثاء 09 دجنبر الجاري. المثير هو غياب أي سيارة اسعاف ترافق المسيرة التي تظم أطفالا ونساء، خاصة وأن المسافة المرتقب قطعها تفوق أربعين كيلومترا. وبخصوص الأحكام الثلاثة المعنية، كان حاجي قد أوضح في تصريح سابق للموقع أن الحكم الأول يتعلق بالمستشار الزبير بنسعدون الذي يقبع بسجن طنجة لمدة ثلاث سنوات قضى منها أشهر قليلة، على خلفية إدانته بتهمة "الاتجار في المخدرات"، مشيرا حاجي إلى أن الحكم على بنسعدون ينطوي على معطيات في غاية الخطورة ولا يستند على أي أساس قانوني وأن مجرد الاطلاع على حيثياته تصيب المطلع بـ"الدوخة بل وبالرعب والخوف". وأضاف حاجي أن الحكم الثاني يتعلق بالقاضي محمد نجيب البقاش الذي ادين مؤخرا بسنتين موقوفتي التنفيذ، معتبرا هذا الحكم بمثابة تشييع لجنازة "القضاء المغربي، خاصة وأنه لم يستند على أي أساس للإدانة". أما الحكم الثالث وهو "الفضيحة التي ما بعدها فضيحة" يقول حاجي، و يتعلق بثلاث مواطنين أحدهم يحوز أرضا مساحتها 1165 هكتار، أدين بـ8 سنوات والثاني مفوض قضائي أدين بخمس سنوات والثالث " مهندس طوبوغرافي" ادين بخمس سنوات كذلك. وتوبع المعنيون بتهمة "التزوير والمشاركة في تزوير وثيقة" حررها عدْلين بناء على شهادة 13 شاهدا، مستعينين بمعاينة المفوض القضائي والمهندس الطبوغرافي. القصة أن المفوض القضائي قام بمعاينة الأرض بناء على أمر لرئيس المحكمة الابتدائية بشفشاون، ولغرض لا يعلمه المفوض القضائي، مشيرا حاجي الى أن هذا اللفيف العدلي أراد به الحائز على الارض تحفيظ الأخيرة، لكن مندوبية المياه والغابات تقدمت بشكاية ضد المدانين، تفيد فيها ان المدان بثماني سنوات لا يملك سوى تسعة هكتارات وأنه ترامى على الباقي من المساحة في حين أن هذه الارض يحفظها اشخاص دون ان تحرك الجهات المعنية ساكنا في حقها. المثير والغريب أن المتابعة انصبت على المفوض القضائي و "المهندس الطبوغرافي" دون العدول ودون الشهود "علما أن موضوع التزوير هو الرسم العدلي، وقد تحدى المفوض القضائي ودفاعه المحكمة أن تعيد معاينة الأرض للتأكد من المعطيات التي قدمها في وثيقته، مؤكدا حاجي أن المواطن الآخر يحوز الأرض عن أبائه. أخطر من هذا يكشف حاجي عن وقوف شركات عملاقة في المغرب وراء إدانة المعنيين، لكونها تريد الأرض لبناء منتجع سياحي في المنطقة، فبعد أن تمكنت تلك الشركات من حيازة العديد من الأراضي بالمنطقة وشراء نفس الأرض ورفض المدان بثماني سنوات بيع أرضه لها، لم تكن هناك من طريق للسيطرة على الأرض، وتبرير ما اشترت، سوى إدخال مدعي حيازة الارض الى السجن. أغرب مما سبق كشف حاجي على وجود ثلاث أشخاص توبعوا من طرف "المياه والغابات" على خلفية ادعائهم ملكية نفس الأرض وبيعت لشركة "بالموري"، لكن قاضي التحقيق وهو نفسه من حقق مع المدانين المعنيين، قضى بعدم المتابعة، وقد ادلى حاجي بهذا الحكم ولكن لم يأخذ به مشيرا إلى ان الأشخاص الثلاثة الاخيرين باعوا أرضهم "للشركة ذات المصلحة". وتحدى حاجي داخل المحكمة "المياه والغابات أن تدلي بشهادة ملكيتها للأرض ولكنها لم تفعل، مشيرا إلى تقدم أشخاص آخرين إلى المحكمة يُدْعون "ورثة آش ندير" قبل أن يسحبوا شكايتهم في ظروف غاضمة. وقال حاجي إن "المفوض قام بمعاينة صحيحة شكلا ومضمونا وفي غاية الدقة والنزاهة، وأضاف " تحدينا المحكمة مرفوقة بخبراء آخرين أن تنزل للواقع وتثبث عكس ما عاينه المفوض، مضيفا أن المهندس الطوبوغرافي قام بعمله الدقيق وكلا الوثيقتين لا تنسبان الأرض لأي جهة، لا تزيل حقا ولا تكسب حقا، ومع ذلك تمت متابعتهما ظلما وعدوانا، في حين الذين يجب متابعتهم، ان صحة هذه المتابعة هم "العدْل والشهود". واعتبر حاجي إقحام هذين الإطارين في الملف يعتبر تهديدا لهذه المهن الحرة المساعدة للقضاء، مشيرا إلى ان الاطلاع عل تفاصيل هذا الملف لا يمكن الا ان يترك انطباعا سيئا لدى المطلع بل والتفكير في الهروب من المغرب. بديل - الأربعاء، 10 كانون1/ديسمبر 2014 14


2090

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

نلتقى أصيلة للقصة القصيرو أيام 2،3،4 دجنبر2011 بدار الشباب

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

الأمن الجزائري يعتقل الشيخ محمد الهاشمي صاحب قناة الحقيقة

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

مسيرة حاجي بعد قطعه 15 كيلومترا مشيا على الأقدام باتجاه سبتة حزنا على واقع العدالة المغربية





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إتلاف بضائع غير صالحة للاستهلاك بجهة الشمال


جمارك باب سبتة في قفص الاتهام بعد تقرير اللجنة البرلمانية


تعيين المهندس المدير العام لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش عاملا على إقليم الحوز

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة


الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك


أعضاء البام ينتقدون طريقة تدبير مجلس جماعة طنجة ومحمد بوزيدان


المستشار حسن السملالي ينتقد القرار الجبائي المجحف في حق المقاهي والمطاعم بطنجة

 
أخبار دولية

ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية


المغرب يكسب معركته القانونية في اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأروبي

 
أخبار الجهات

سلطات جمعة سحيم تواصل إبادة الكلاب الضالة.


مرصد الشمال يحمل وزارة الصحة تخبطها في التعامل مع وباء التهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) بالفنيدق


شرطيان يضطران لاستخدام سلاحهما الوظيفي لتوقيف شخص لإعتداء أفضى إلى الوفاة

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟


عبد النباوي يدعو القضاةو نواب الملك، الى الاهتمام بقضايا “أطفال الشوارع“

 
أخبار وطنية

إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي


الضرائب والجمارك والتجار يحسمون في قضية نظام الفوترة


جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة