طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة             الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي             الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي             العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق             الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.            
 

النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة


الضربات الأمنية ضد ترويج المخدرات بالمصلى متواصلة


وأخيرا تمت الإطاحة برأس الإجرام في منطقة كاساباراطا إنه (الليندوس)


إسقاط عصابة إجرامية بالكامل من طرف فرقة الأبحاث للضرطة القضائية


الأمن يطيح برأسين كبيرين في الإجرام بمسترخوش والدرادب ومرقالة وكاليفونيا


اعتقال "البوقة" المختص في السرقة باستعمال العنف ببني مكادة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الناظور: إغراق الأسواق الشرقية بمواش مريضة متخلى عنها في الحدود


سلطات الحسيمة تمنع أي مسيرة لاتخضع للفصل 12 للظهير الشريف 58 في شأن التجمعات العموممية


سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا

 
آراء وتحليلات

ماذا يريد هؤلاء الملثمون من الحسيمة؟؟؟


ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين يرسم خارطة الطريق النقابة من طنجة


الكاتب الإسباني خوسي ماريا ليزونديا:البوليساريو تنظيم استعبادي

 
منوعات

خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي


الدورة 11 لمهرجان الفنون الجبلية والفنون المجاورة بطنجة


عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة

 
أخبار التربية والتعليم

محمد العمراني بوخبزة المرشح الأقوى لعمادة كلية الحقوق بطنجة


طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الجزائر : 1300 شرطي في مسيرة صامتة للمطالب المهنية والإجتماعية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أكتوبر 2014 الساعة 02 : 01



الجزائر : 1300 شرطي في مسيرة صامتة للمطالب المهنية والإجتماعية

 

 

طنجة بريس | العاصمة

خرج أمس العشرات من أعوان الشرطة بالزي الرسمي، في مسيرة سلمية انطلاقا من عدة مراكز أمنية بالعاصمة ومن مقر الوحدات الجمهورية للأمن، متوجهين نحو قصر الحكومة للمطالبة بمقابلة وزير الداخلية، قبل أن تصل اتباعا من مختلف المراكز الأمنية للعاصمة، ليصل العدد إلى 1300 شرطي موزعين على أربعة أفواج إلى غاية الساعة السادسة.

وموازاة مع توسع احتجاجات رجال الشرطة من ولاية غرداية، إلى العاصمة، دعت الكثير من أصوات التعقل إلى التهدئة والاستجابة للمطالب المهنية والاجتماعية لمستخدمي سلك الأمن الوطني. 

وقد وصل أول فوج لرجال الأمن الوطني الذين ساروا مشيا على الأقدام بداية من الساعة منتصف النهار، لعشرات الكيلومترات، قادمين من برج الكيفان، في حدود الساعة الخامسة، بعد أن كانت الوجهة الأولى في البداية محددة بالمديرية العامة للأمن الوطني، ومن برج الكيفان مرورا بالطريق السريع، إلى غاية وسط العاصمة مرورا ببلكور، بقيت سيارات الأمن ترافق المحتجين إلى غاية بلوغ قصر الدكتور سعدان، مستغلين بذلك الطريق المخصص للاستعجالات، قبل أن يسيروا في وسط الطريق عند بلوغهم وسط العاصمة حيث تم منع استغلاله من قبل سائقي السيارات. 

وسار العشرات من رجال الشرطة الذين لم يكونوا مسلحين، نازعين قبعاتهم، رافضين التصريح للصحافة، تحت زخات المطر، وقال أحدهم إن المسيرة والاحتجاج جاء للتضامن مع زملائهم المحتجين في غرداية على أعمال العنف التي لحقت بهم في أدائهم لمهامهم وكذا ظروف العمل والمشاكل المهنية، بالإضافة إلى جملة من المطالب التي انصبت كلها في إطار تحسين ظروف العمل والحالة الاجتماعية التي يعيشونها. 

دعوات للتهدئة والاستجابة للمطالب المهنية والاجتماعيةالأمطار التي تهاطلت على العاصمة منذ صباح أمس، لم تثن المحتجين عن السير وبلوغ قصر الحكومة، حيث ساروا لساعات دون رفع أي لافتات أو ترديد أي شعارات.

وحسب مصادرنا، فأعوان الأمن هم عناصر من الوحدات الجمهورية للأمن الذين ينتظر تحويلهم إلى غرداية خلال أيام، وهو ما دفعهم إلى الخروج للمطالبة بتوفير الشروط الملائمة لهم وتوفير الحماية لعناصر الأمن في مواجهة أعمال العنف وهذا بعد إصابة العشرات منهم في المواجهات التي عرفتها غرداية منذ عدة أشهر.

ورفض المحتجون المعتصمون أمام قصر الحكومة الحديث مع والي العاصمة عبد القادر زوخ الذي حاول التواصل معهم، قبل أن يتوجه إلى داخل مبنى قصر الحكومة، بينما أصرّ المحتجون على محاورة وزير الداخلية الطيب بلعيز شخصيا.

وتواصل الاحتجاج إلى ما بعد الساعة السادسة مساء أمس، في صمت رهيب مطبق من قبل رجال الأمن الذين احتجوا بطريقة حضارية سلمية تحت حراسة مشددة لمصالح الأمن التي قامت بتأمين كل المداخل المؤدية إلى العاصمة، وكذا رجال الأمن المحتجين الذين كانت مرافقتهم من قبل زملاء لهم مضمونة إلى غاية قصر الحكومة.

التقى ممثلين عنهم في غرداية   

بلعيز يأمر بالتكفل العاجل بمطالب المحتجين

التقى مساء أمس وزير الداخلية والجماعات المحلية، الطيب بلعيز، بممثلين عن رجال الشرطة المعتصمين أمام مديرية الأمن بغرداية.

وحسب المعلومات الأولية، فإن بلعيز واللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، أمرا بالتكفل العاجل بانشغالات المحتجين، التي تصدرتها مطالب تتعلق بتحسين ظروف أداء مهامهم الأمنية، إلى جانب مطالب مرتبطة بالأجور ونظام التحويلات وخفض سن التقاعد ومراجعة نظام الدوام وكذا السكن الوظيفي.

50 جريحا.. وشلل بالمدارس في تجدد المواجهات

أعوان الأمن يواصلون احتجاجاهم بغرداية

جرح حوالي 50 شخصا في مواجهات متفرقة شهدتها مناطق التماس بعاصمة ميزاب، على غرار مليكة، ثنية المخزن، بن سمارة وحي الشعبة، في الوقت الذي يتواصل فيه احتجاج رجال الأمن تنديدا بما أسموه ظروف العمل المزرية التي تصاحب أداء مهامهم، فيما سارعت مصالح الأمن إلى فتح مسالك خاصة للمواطنين عقب استعمال أسلحة نارية.

فتحت مصالح الأمن بغرداية، تحقيقا في قضية استخدام أسلحة نارية في مواجهات عرفتها بلدية بريان، وحسب مصادر "الشروق" فيشتبه في استخدام أسلحة نارية خفيفة كالبنادق وأسلحة بيضاء في المواجهات المتجددة بغرداية.

مصالح الأمن عاينت مكان المواجهات والأدوات المستخدمة، وأطلقت التحقيقات حول كيفيات منح تراخيص السلاح في المنطقة، بعد إصابة حوالي 20 شخصا، نقلوا على إثرها إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى المدينة لتلقي العلاج.

وأطلقت الجمعيات المحلية وأعيان المنطقة نداء قصد التهدئة وضبط النفس، وطالب سكان المنطقة الوزير الأول بالتدخل العاجل لفض هذه المناوشات التي أخذت منعرجا خطيرا، وأشارت مصادر "الشروق" أنه تم عرض الضحيتين اللذين سقطا في مدينة بريان وهما "ل.ط" 17 سنة، و"ب.ع" 19 سنة على الطبيب الشرعي، وقد بينت النتائج أن الضحية الأول تعرض لضربات حادة على مستوى الرأس، بينما لقي الثاني حتفه نتيجة طلق ناري أصابه على مستوى الرأس والرقبة، كما أدى انشغال أعوان الأمن بالاحتجاج إلى ثغرات في التغطية الأمنية بالمدينة.

أعمال الشغب التي شهدتها المنطقة دفعت بالأولياء إلى منع أبنائهم من الالتحاق بالمدارس، كما قاطع الأساتذة المؤسسات التربوية، خاصة بعد تواصل احتجاج أعوان الأمن، الذين رفعوا شعارات تطالب بنزول وزير الداخلية والوزير والأول للإطلاع على وضعية أداء مهامهم، وأبدوا تمسكا بضرورة تحسين الظروف المعيشية وتقليص ساعات العمل وخفض سن التقاعد.

ومعلوم أن الأعوان المحتجين طالبوا بالتعويض المادي والمعنوي لعائلات الضحايا، في مقابل أرضية المطالب هذه، كلفت المديرية العامة للأمن الوطني لجنة تحقيق تضم مفتشين مركزيين للبحث والتحقيق في حالات الاعتداء الجسدي المتكرر على عناصر الشرطة والتي فاقت 200 حالة منذ اندلاع الأحداث.

...وأعوان وحدات الأمن يلتحقون بزملائهم المعتصمين

واصل أعوان الوحدات الجمهورية للأمن بولاية غرداية، اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي، رافضين الحديث مع أي مسؤول بجهاز الشرطة قبل نزول وزير الداخلية الطيب بلعيز إلى غرداية، أين قضى ما يزيد عن الألفي عون ليلتهم وسط الشارع العمومي، مفترشين الأرض ومكتفين بما قدمه لهم بعض زملائهم من الخبر والحليب، ولم تمنع الظروف المناخية القاسية توافد ما يقارب 500 عون أمن قادمين من مدينة بريان مشيا على الأقدام من الالتحاق بزملائهم بموقع الاعتصام الرئيسي أمام مبنى مديرية الأمن بعاصمة الولاية غرداية، في الوقت الذي انطلقت فيه مسيرة ثانية من جموع المعتصمين في اتجاه مقر ولاية غرداية ضمت أكثر من 300 عون أمن ومرت تحت حراسة أمنية مشددة لعناصر الدرك الوطني الذين تابعوا المسيرة إلى حين وصولها إلى مقر الأمن العام للشرطة.

المديرية العامة للأمن الوطني:

"مسيرة رجال الأمن تعبير عن تضامنهم مع زملائهم بغرداية ضد الاعتداءات"

أوضح مدير الاتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني عميد أول للشرطة جيلالي بودالية، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن مسيرة أمس، تتعلق بوحدتين من عناصر التدخل المقرر نشرها بولاية غرداية لتخلف الوحدات الموجودة حاليا بعين المكان.. وقال إن عناصر الشرطة تعتزم من خلال تنظيم هذه المسيرة "تقديم تضامنها ودعمها لزملائها بغرداية حتى يتم وقف الاعتداءات ضد عناصر الأمن بهذه الولاية التي تشهد اشتباكات متكررة".

مقري: نزول رجال الأمن في مسيرات سابقة تاريخية خطيرة بالجزائر

اعتبر، أمس، عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، على أن خروج رجال الأمن إلى الشارع، وتنظيمهم لمسيرة في شوارع الجزائر العاصمة، تضامنا مع زملائهم في غرداية، يعد أمرا خطيرا، وسابقة تاريخية، لم تشهدها الجزائر من قبل. مقري وفي رده عن أسئلة الصحافة في الندوة الصحفية المنعقدة بمقر الحزب بتلمسان، قدم جملة من القراءات حول ما يحدث بمنطقة غرداية، وهي القراءات التي لم تخرج عن خانة التساؤل والاستغراب دون أن يقدم أي إجابات أو بدائل لحلول تراها "حمس" ضرورية للوضع القائم، مكتفيا بالقول إلى أن ما يحدث في غرداية له علاقة بالتناقضات الحاصلة في هرم السلطة، وأن الأمر أبعد بكثير من وجود مؤامرة خارجية.

حزب العمال يدعو بوتفليقة إلى إصدار أمر بالتكفل بمطالب الشرطة

دعا حزب العمال رئيس الجمهورية عبد العزيز يوتفلقية، إلى إصدار أمر بالتكفل العاجل للمطالب المهنية الاجتماعية و"الديمقراطية الشرعية" لموظفي الأمن الوطني. وأكدت أمانة المكتب السياسي لحزب العمال على قناعة الحزب التامة بأن روح الوطنية التي يتحلى بها عناصر الشرطة، ستحبط جميع محاولات الاستغلال "السياسي" للمطالب الدستورية لهم. وأوضح حزب العمال، في بيان له، أنه يتابع بحذر شديد التطورات الناجمة عن الحركة الاحتجاجية لعناصر الشرطة في ولاية غرداية، معربا عن تضامنه مع "سخط" عناصر الشرطة من ظروف العمل القاسية التي يعشونها في ولاية غرداية منذ عدة أشهر.

 


2563

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- والله انتم رجال يا شرطة الجزائر

شرطي مغبون

تحية لكم من المغرب نحن عناصر الشرطة بالمغرب نعيش اوضاعا مثلكم وكل عناصر الشرطة غاضبة من المدير العام في الوقت الذي ننتظر الترقية المتأخرة بأسباب خاوية والله تعبنا والمدير العام لايبالي بما نعيشه من اوضاع مزرية والبعض منا يستعد للقاعد وسيحرم من الترقية التي ننتظرها ربما تكون أولا تكون

في 15 أكتوبر 2014 الساعة 17 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- نريد ترقبتنا يا مدير العام للأمن الوطني أسي الرميل

عنصر من فرقة التدخل السريع 31 بالأمن المعربي

تحية لعناصر الشرطة الجزائرية لمسيرتهم الصامتة السلمية والتي جعلت وزير الداخلية الإسراع في تلبية مطالبهم المهنية وا|لإجتماعية, نفس الهموم نتقاسمها معكم نحن عناصر الشرطة بالمغرب لكن ظروفنا اصعب منكم لقاة التوظيف تجعلنا نعمل ساعات طوال دون أن نتلقى تعويضات عنها, الترقية كل عناصر الامن في المغرب كنا ننتظر الترقية لسنة2013 حيث تمت ترقية الدرك والقوات المسلحة والقوات المساعدة أما نحن فما زلنا ننتظر, قرأنا عبر بعض الصحف أن رئيس لجنة الترقيات لديه مهام كثيرة وهي سبب تأخر الإعلان عن ترقيتنا الله يعطينا وجهكم

في 15 أكتوبر 2014 الساعة 30 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مطالبنا قريبة من القق بفضل مسيرتنا الصامتة

مقدم الشرطة جزائري

كل الخوت اتحدوا في جميع الولايات للتوجه الى العاصمة لمحاصرة المسؤولين وجعلهم يلبون مطالبنا المهنية والاجتماعية وتحية للخوت في الامن المغربي راحنا حاسين بكم راه جمعانا مهنة واحدة ونتقاسم نفس الهموم راه حقنا يجب ان يعطى لنا ننتحر من اجل سلامة المواطن لكن المسؤولون لايعترفون بل يجهلون مانعانيه من اخطار في تدخلاتنا تنقصنا التجهيزات ووسائل التدخل كما هي عند شرطة اروبا زيادة ليس هناك تعويضات تحفزية

في 19 أكتوبر 2014 الساعة 17 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طنجة : الوالي محمد حصاد أمام تحدي الفيضانات والحملات الانتخابية

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

بوقرة لاعب المنتخب الجزائري يرشح المغرب للفوز بكأس أمم إفريقيا

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

بن علي: وعود العدالة والتنمية الاقتصادية ستبقى حبراً على ورق

العاهل المغربي يطلع على تقدم أشغال مشروع إعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة المدينة

الجزائر تضع عائشة القذافي رهن الإقامة الجبرية .. وسيف الإسلام يخضع لعملية جراحية

الجزائر : 1300 شرطي في مسيرة صامتة للمطالب المهنية والإجتماعية





 
إعلانات طنجة بريس

قريبا وبأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي


الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي


مديرية الأمن تدعو موظفيها وبشكل عاجل إلى اعتماد الصرامة لفرض هيبة الدولة


الدخول المدرسي بطنجة يمر بشكل عادي والولاية تتابع عن كتب

 
أخبار طنجة

الوالي محمد اليعقوبي، في زيارة مفاجئة لمستشفى محمد الخامس بطنجة زوال يومه الأربعاء.13 شتنبر


الحرب مستمرة ضد احتلال الملك العام نموذج اليوم من بني مكادة


لماذا توقفت أشغال المحطة الطرقية الجديدة (صور)

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

بابا الفاتيكان يتضامن مع مسلمي الروهينجا


بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر

 
أخبار جهوية

الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.


الأمن يوضح خبر "هجوم عصابة علىً مستشفى محمد السادس" بطنجة


إعلان : بخصوص طلبات دعم المشاريع الثقافية والفنية برسم سنة 2017

 
أخبار وطنية

العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق


الأمن يطلق النار على عصابة هاجمت حفل زفاف


جلالة الملك يجري عملية جراحية ناجحة بباريس

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة