طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد             الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون             جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط             مصالح أمن تطوان تحجزكمية كبيرة من السجائر المهربة بمنزل احد الأشخاص             الديستي تطيح ب3 ارهابيين موالين لداعش بالقنيطرة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

مصالح أمن تطوان تحجزكمية كبيرة من السجائر المهربة بمنزل احد الأشخاص


الديستي تطيح ب3 ارهابيين موالين لداعش بالقنيطرة


توقيف تاجر كوكايين بمحطة القطار بطنجة آت من بني ملال


حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 6 عناصر المتشبعين بالفكر “الداعشي”

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط


مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون


أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف

 
منوعات

النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض


قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تحقيق : منْ ورط محمد السادس في تهنئة الطبيبة التي خدعت المغاربة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2014 الساعة 33 : 01


 

 


تحقيق : منْ ورط محمد السادس في تهنئة الطبيبة التي خدعت المغاربة


متابعة

لقي فوز الدكتورة رجاء غانمي بجائزة "أفضل طبيبة عربية" استحسان المتتبعين المغاربة، وتم التطبيل بشكل كبير للحدث، في حين أن الجائزة لا قيمة علمية لها، إذ تقف وراءها شركة لتنظيم الملتقيات تقع بلندن.

"رجاء غانمي أفضل طبيبة عربية!" الخبر انتشر كالنار في الهشيم، لا سيما في صفوف المغاربة رواد المواقع الاجتماعية، الذين تناقلوا الخبر وأشادوا "بالإنجاز" ووصفوها "بالمرأة المغربية التي حققت إنجازا عالميا"، كما تم استقبالها من طرف والي القنيطرة زينب العدوي، وحظيت بتكريم من وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي، بل حتى الديوان الملكي بعث برسالة تهنئة للدكتورة المغربية...

لكن ! في الواقع فالجائزة لا قيمة علمية لها، فالميدالية التي منحت لها في عشاء لندني فاخر، تتبناها شركة ماركوتينغ مختصة في احتضان المؤتمرات الكبرى، ولا علاقة لها بأي منظمة دولية للطب!

جائزة وهمية!

تعد مؤسسة  The Arabs Group  التي منحت الجائزة لغانمي يوم 30 غشت الماضي، شركة لندنية، نجد على رأسها الدكتور شوكت صباحي شعيب وزوجته، وهو سوري مدان سابق بالسجن في قضايا تحرش جنسي، حسب أحد المواقع الانجليزية. . وبخصوص دورة 2014 من  The Group Achievement Awards فهي الدورة الثانية من نوعها بعد الأولى التي نظمت قبل سنتين. وبالمناسبة فقد عرفت شركة  The Arabs Group أكثر في احتضان لقاءات الموضة، وهو الحفل الذي نالت على هامشه رجاء غانمي  جائزتها، إلى جانب نسرين قطرب، المتوجة كأفضل عارضة أزياء عربية، ومغربي آخر هو كريم تابت الذي اختير كأفضل فنان تشكيلي عربي، وهو الفنان الذي يصفه أحد منظمي العروض التشيكيلية بالبيضاء " أنه شاب لطيف، لكن لأن يقال إنه أفضل فنان تشكيلي عربي فهذه نكتة"، وبالفعل، فإن الفائزين في تلك الليلة يثيرون اللغط والجدل حول أهليتهم بها أكثر من أي شيء آخر، كحالة شاب كويتي توج كأفضل DJ عربي، وأحد الليبيين الذي توج كأفضل رياضي عربي..

ولكي نفهم كيف جرت الأمور في هذه التتويجات "الوهمية"، فالمتنافسون يرشحون أنفسهم عبر صفحة في الفايسبوك، إذ يختارون الفئة التي يريدون، ويمكن معاينة كيف قام طفل عراقي يبلغ من العمر 13 سنة، لجائزة أصغر فنان مسرحي عربي، كما سجلت طلبات لجائزة أفضل ميكانيكي وأفضل حلاق، ولعل ما منع هؤلاء من أخذ فرصتهم، هو عدم استطاعتهم توفير ثمن التذكرة إلى لندن، إذ لا تتكفل الشركة اللندنية بأي شيء، بل على العكس فإنها تقترح صيغة سياحية لحفل "التتويج" عبارة عن سفر من أسبوع بقيمة 1500 أورو، دون احتساب تذكرة السفر!

أما نمط التصويت، فتلك الطامة الكبرى! حيث يقوم على مبدأ "برامج الهواة" وليس على معايير علمية، حيث يمثل "الفايسبوكيون" نسبة 25 في المائة من الأصوات، إضافة إلى التصويت عبر الهاتف، أما تصويت لجنة التحكيم فلا يمثل سوى 30 في المائة، و 20 في المائة بالنسبة لمن حضر الحفل، والذين يتعين عليهم دفع ما بين 20 إلى 200 جنيه استرليني، من أجل الحضور.

رجاء غانمي طبيبة لم تمارس المهنة قط!

رغم "وهمية" جائزة "أفضل طبيب عربي"، فإنه بالتحقيق في مسار هذه الطبيبة سنكشف أنها لا تمثل أي وزن في دائرة الأطباء المغاربة، فغانمي تشغل حاليا منصب رئيسة مصلحة بالصندوق الوطني  لمنظمات الاحتياط الاجتماعي CNOPS، وهي طبيبة مراقبة، نالت هذا الوصف بعد حصولها على ديبلوم طبيبة عامة، ولم تمارس نهائيا مهنة الطب رغم أن البعض لها بالكفاءة، لكن ليس "بمؤهلات خارقة للعادة"، بل إنه حتى زملاؤها في العمل لم ينظموا لها أي حفل استقبال احتفاء "بإنجازها"، فهم يعلمون أن الجائزة لا وزن لها، بدليل أن "مساهمتها في بعض الملفات جد متواضعة، حسب تعبير لمصدر من CNOPS،  في الوقت الذي رفضت فيه رجاء غانمي الإجابة على استفسارات Le360.

ورغم كل هذه الحقائق، فإن الدكتورة غانمي لا تزال تصر على الظهور الإعلامي المكثف، حيث تقدم نفسها كباحثة ومستشارة دولية، في حين أن أعمالها الأكاديمية جد محدودة، فمؤلفها الذي يتحدث عن متابعة مرض سرطان الجهاز الهضمي، ليس إلا نسخة معدلة من أطروحة دكتورتها كطبيبة عامة، أما المنشورات التي تضعها في سيرتها الذاتية فليست إلا مقالات صحفية، ظهرت في جرائد وطنية محدودة السحب.. كل هذه المعطيات تزكي شيئا واحد لاغير: هو الغياب الصارغ للنماذج الناجحة في المغرب، الذي يجعل المتتبعين مستعدين بشكل كبير لصناعة رموز ولو كانت مجرد فقاعات صابون!

التحقيق من إعداد الموقع الإخباريLe360

 

شكوك حول السيرة الذاتية
فحصت “الأحداث المغربية” السيرة الذاتية المتوفرة على النت والتي قدمتها رجاء الغانمي لنيل جائزة أحسن طبيبة عربية في العالم سطرا سطرا. لا يخفي معارفها أن هذه السيرة مشكوك فيها. فالسيدة لم تكن قط المنسقة مع مؤسسة للا سلمى لمحاربة داء السرطان في مجال الوقاية من داء السرطان، كما أنها ليست المسؤولة عن مشروع محاربة الغش ولا عن التعاقدات مع الأطباء الخارجيين لأن الأول من اختصاص مديرية الافتحاص والثاني من اختصاص مديرية المراقبة الطبية. كما أن ما ورد في سيرتها الذاتية من بحوث حول الأدوية وتتبع استهلاك المؤمنين ووضع آليات التحكم الطبي في نفقات العلاج و 3000 رسالة رسمية بعثتها الدكتورة الغانمي للوكالة الوطنية للتأمين الصحي ولمنتجي العلاجات “لا يوجد لها رسميا أي أثر في أرشيف الصندوق ولا علم لأي أحد بها” يضيف مصدر من المراقبة الطبية.
ما هي الشهادات والإسهامات العلمية التي تشفع للدكتورة الغانمي للحصول على الجائزة ؟ عدنا لقراءة السيرة الذاتية. لم نجد في السيرة الذاتية سوى مقالين صحفيين يعودان لسنة 2011 يتعلقان بالتغطية الصحية وجهوية الإصلاح الصحي، إضافة إلى إعادة طبع سنة 2012 ، من طرف إحدى دور النشر الجامعية بأوربا، لرسالة دكتوراه الغانمي لسنة 2006.
بحثنا في الشبكة العنكبوتية، لم نجد سوى حوارات صحفية وكتاب حول مصطلحات التأمين الإجباري…بمعنى أخر، ليس للدكتورة غانمي أي رأي أو سبق طبي علمي ولا مساهمة واحدة في منتديات علمية طبية عالمية… الأدهى، أن لا أحد ممن إلتقتهم الجريدة كان قادرا على تأكيد تدخل الدكتورة الغانمي في إحدى اللجن البرلمانية حول إصلاح القطاع الصحي، كما هو وارد في سيرتها الذاتية.
ومع ذلك، يصر أكثر من مصدر بالكنوبس وبالقطاع الصحي والتعاضدي أن للدكتورة الغانمي مؤهلات مهنية وطبية جد محترمة وواعدة في مجال المراقبة الطبية وأن انتماءها الحزبي والجمعوي جعلها تحتك بالعديد من التجارب وأن تقوم بعدة قوافل طبية، لكن أن تكون أحسن طبيبة عربية في العالم، فتلك فقط …خدعة كبيرة.
في الأخير، لا بد من الإشارة إلى أن الجريدة، طرحت هذه الأسئلة، على الدكتورة رجاء الغانمي دون أن تتمكن طيلة أربعة أيام من الحصول على أي جواب.

 


3209

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الله ينغل لي مايحشم

طنجاوي حر

استحمرت 40 مليون من المغاربة كما اعتقدت لكننا نعرف مثل هذه الالاعيب التي يقوم بها نصابين من اجل كسب المال على حساب مغفلين تحت غطاء سحري
والدليل ان الدكتورة طالبوها باداء تدكرة سفرها من اجل الحضور للمسابقة
لتبقى السيدة غانمي ضحية هي الاخرى الى جانب الضحايا الاخرين والذين تم ايهامهم بالفوز لذلك يجب علينا ان تقدر موقفها لأنها كانت ضحية وجعلوها تتيقن من انها احسن طبيبة في العالم العربي دون ان تقدم بحوث او اختراع طبي

في 15 شتنبر 2014 الساعة 02 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- احدروا مثل هذه الشركة النصابة

سفيان الشمالي

لا فرق بين هذه الشركة النصابة التب تستعمل الحيل لكسب المال وبين بعض الشركات الوهمية هنا في المغرب والتي تتصل بالمواطنين وتقول لهم انهم فازا معها برحلة او اقامة مجانية في فندق

في 15 شتنبر 2014 الساعة 07 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

إضراب وطني لمدة3أيام من كل أسبوع شهردجنبر لجميع الملحقين والأساتذة المنتظرين تغيير الاطار

بن علي: وعود العدالة والتنمية الاقتصادية ستبقى حبراً على ورق

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

تحقيق : منْ ورط محمد السادس في تهنئة الطبيبة التي خدعت المغاربة





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد


جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط


الهيني:وزير الحزب والطائفة والجماعة يرتكب جريمة التأثير على القضاء في خرق للدستور والقانون

 
الأكثر قراءة

والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة


من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة