طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ             مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا             ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش             أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني             قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 6 عناصر المتشبعين بالفكر “الداعشي”


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


تفكيك شبكة متورطة في عمليات السرقة عن طريق ما يسمى ب" السماوي"


شرطة بني مكادة بطنجةتضع حدا لسارق محلات ومساكن المواطنين

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم


ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف


بلاغ التضامني مع الزملاء الصحفيين بطنجة

 
منوعات

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 فبراير 2012 الساعة 25 : 01



غابة السلوقية هي محمية طبيعية طبقا لتصميم التهيئة الحالي . ومع ذلك فقد قام مجموعة من المنعيشين العقاريين من خارج المدينة بشراء هكتارات من الاراضي بوساطة من منعيشين عقاريين من داخل المدينة. كشركة الضحى وشركة اليانس التين سبقا لهما ان اجهزا على الغابة الديبلوماسية المعروفة عند طنجاوة بغابة ميريكان. وكذلك الشعبي وهؤلاء الثلاثة لوحدهم يتوفرون على حوالي 140 هكتارا من الاراضي المحفظة. السؤال المطروح هو لماذا اشترى هؤلاء المنهشون عفوا المنعشون العقاريون هذه الاراضي مع علمهم بحرمة البناء فيها اذا لم يكونوا يعرفون

الطرق الملتوية ولهم وعود من الجهات المختصة تمكنهم من الحصول على التراخيص لمشاريعم التي ستدمر الحجر والشجر والبشر على حد سواء تحت مسميات واهية وهي السياحة سرعان ماتتغير لتصبح اقامات سكنية اسمنتية فولاذية. انه الفساد بعينه واستغلال النفوذ في اكبر تجلياته. منذ ان خلق الله الارض وغابة السلوقية في امان حتى الاجانب الذين مرو وليتهم لم يرحلوا احترموا مشيئة الله في هذه الغابة وحافظوا عليها وعلى جمالها. مدينة طنجة وغاباتها كانت تشكل الهاما ومتنفسا لزائيرها وساكنها على حد سواء .طنجة الى حدود نهاية السبعينات كانت تتوفر على مجال اخضر يوازي تلاثة ارباع من مساحتها

اليوم طنجة هي عبارة عن بناء اسمنتي ضخم تنعدم فيه الحياة طنجة البقرة الحلوب الذي جف ضرعها والملوث بحرها والمجثوث شجرها ولن نتفجاء يوما اذا تم بيعها. طنجة اعطت للغرباء الشيئ الكثير وجعلتهم اغنياء في لمح البصر فاوتهم وجعلت منهم اثرياء ووجهاء و الغريب انهم يجتمعون في مهنة واحدة لا غير وهي البناء والاسمنت فلم نسمع عن هؤلاء ان بنوا مدرسة او ملعبا او مستشفى او مسرحا او سينيما او حتى مقبرة عوض ان ينافسوا غيرهم في مقابرهم وحده رحمه الله الدوق دوطوفار اهدى لطنجة املاكه وارضه وشجره هذا النبيل الاسباني كان نبيلا في حياته ومماته واوصى لطنجة باملاكه المنتشرة في العالم من طنجة الى البرازيل وحتى املاك هذا
النبيل لم تسلم من السرقة والنهب ومنها ارض في الرميلات لا يعلم من سطى عليها الى حد اليوم طنجة تستغيث بالشرفاء من ابنائها وزائيرها ان يدافعوا عن رئتها الوحيدة المتبقية التي تتنفس بها وهي غابة الرميلات والسلوقية ......علاقة بالضجة التي تعرفها مدينة طنجة بخصوص إعداد مشاريع ترمي إلى إبادة غابات طنجة، أصدرت ولاية طنجة بلاغا صحفي أكدت أنها بصدد تقليص الكثافة بالزيادة في المساحات الغابوية ومنع أي بناء على ضفاف البحر، عكس ما يروج وسط الرأي العام.
بلاغ ولاية طنجة، أشار أن سبب الحملات الاحتجاجية خاصة الإعلامية، لها علاقة بالمراجعة العادية لتصميم التهيئة لمدينة طنجة، والتي شرع في دراسة منطقة الجبل، الزياتن، أشقار منذ ما يزيد عن سنتين، وأنه سيتم المصادقة على هذه الدراسة بعد خضوعها لجميع المراحل القانونية، منها عرضها على العموم لإبداء ملاحظاتهم.
ومن بين ما جاء في مشروع  المراجعة، حسب نفس البلاغ الصحفي، أنه يمنع البناء في أكثر من 400 هكتار إضافية كانت مفتوحة للبناء في التصميم الحالي، وعليه فإن المساحة الغابوية سترتفع من 1800 إلى 2800 هكتار. كما سيمنع البناء على الجنبات المطلة على البحر بطريق أشقار وبطريق سيدي قاسم بعدما كان مسموحا فيها بالبناء وفق التصميم الحالي، مع خفض الكثافة المعمارية بعدم السماح لبناء أكثر من طابقين بجهة أشقار بعدما كان التصميم الحالي يسمح ببناء أربع طوابق.
وعن مسار مشروع التهيئة الجديد أكدت الولاية في بلاغها أنه يسير في الاتجاه الصحيح الذي تدافع عنه كافة مكونات مدينة طنجة من مسؤولين إداريين، منتخبين ومجتمع مدني، وعليه طالبت الولاية في بلاغها الصحفي كافة الفعاليات بعدم اتخاذ مواقف مسبقة بشأن هذا المشروع وانتظار المشاورات لإبداء الآراء والملاحظات. 

تعقيب على بلاغ الولاية:

ماذا تركتم لنا أن نبدي من ملاحظات في البلاغ فهو مصوغ بأسلوب لغة الخشب وليست له معاني قينوعية . أقول لكم سي محمد حصاد أنتم والي الجهة و لاتنسى الثقة الغالية التي وضعها فيكم صاححب الجلالة لما تتمتعون به من أخلاق عالية  وتدبير جيد وهذا لايعفيكم من الابتعاد عن أباطرة العقارات ومافيا الإسمنت التي كانت تتعامل مع الكاتب العام السابق الصفريوي والذي كان من المفروض أن يكون وراء القضبان بدل احالته على المصالح المركزية ... راجع الرخص التي منحها في عهده وستجد المنكر  ... أما العمدة الجديد فلا علم له بتاريخ طنجة والأحسن أن أصمت الآن لأني لست من الأقلام المأجورة وصاحبة البطون  رأس مالي هو الكلمة الصادقة والغيرة الوطنية .

مدير النشر: أحمد خولالي أكزناي

عضو حديث  بالمجلس العالمي للصحافة الإلكترونبة


7106

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الصورة

محمد

مصدر الصورة؟

في 24 فبراير 2012 الساعة 03 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حملة انقاد الارث الغابوي من رجال الاسمنت

محمد الطيب بوشيبة

كلنا ضذ تخصيص 12% من غابة السلوقية لفائدة الكائنات الاسمنتية بطنجة

في 25 فبراير 2012 الساعة 14 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات

مندوبنا بإسبانياأحمد بومقاصر : لمحميون محمية ولائية

بيان لحركة طنجة للحرية والكرامة

بيان توضيحي إلى الرأي العام والجرائد الالكترونية والمحلية الورقية والوطنية

حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية

مخالفات التعمير بطنجة.. “حلال” على الأغنياء “حرام” على الفقراء

آيت ملول: عندما يختلط العلم الشرعي والرقص داخل كلية الشريعة

أمانديس تنتظر قدوم مسؤول فرسي مع بداية سنة2013

مسثتمر أردني بطنجة فوق القانون

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

وداعا لاستغلال سيارات الدولة في التسوق والحمامات


ذالحبيب عكي:النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان


التموين و التجهيز في المملكة بين أباطرة الريع و مأسسة القطاع

 
الأكثر قراءة

فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة


بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق


عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة