طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي /         انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.             الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر             الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر             بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني             اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني


الأمن يعتقل مروج مخدرات باكادير وبحوزته مبلغ مالي مشكوك فيه


عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية تنفذ عملية بمنطقة بني مكادة بطنجة


ايقاف شخص بحوزته مختلف انواع المخدرات بحي السواني


طنجة:عملية تمشيط حي المصلى الشهير بترويج مختلف انواع المخدرات


توقيف ذوي السوابق طالب سيدة بمبلغ 70مليون سنتيم كفدية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مصالح أمن طنجة تتفاعل مع فيديو وتوقف الفاعل الرئيسي للسرقة بالعنف


اعتقال والي أمن في حالة سكر طافح ارتكب حادثة سير


مدون معارض للبولزاريو : “ها شحال كيخلصو المرتزقة باش يشعلو الفتنة فالمغرب”

 
أحزاب ونقابات

انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.


الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي تدعو إلى مسيرة احتجاجية وطنية ممركزة بالرباط الأحد 7 أكتوبر 2018 العاشرة صباحا


بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك

 
منوعات

الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر


زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله

 
أخبار التربية والتعليم

العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم


الحسيمة.. أستاذ يزرع "الأمل" في تلاميذه ويفاجئهم بهدايا وأجواء احتفالية في اليوم الأول للدخول المدرسي

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل ما يقع حاليا في طنجة عادي ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 مارس 2014 الساعة 20 : 01


هل ما يقع حاليا في طنجة عادي ؟ ، أم وراءه جهات حسية تحاول العودة بالمدينة خطوات إلى الزمن الأسود

 

 

 


حسن بودراع:

، زمن البصري و عبد الرحيم بوعبايد الذي قتل ميناء طنجة وحوله إلى ضيعة تابعة لميناء الدار البيضاء ؟ ، وأيضا المؤامرة التي انتهت بسحب الامتياز الضريبي من المدينة و الذي كانت تتمتع به منذ عودتها إلى الوطن سنة 1957 .
طنجة حاليا يتم تسويقها كعاصمة للجريمة في المغرب ، والجهات التي تقوم بهذا التسويق ربما يكون لها يد في غض الطرف على كبار السماسرة الذين يغرقون المدينة بالمهاجرين الأفارقة وغيرهم ، وأيضا ربما سكتت تلك الجهات الغير المرئية عن السلفيين الذين تقاطروا على المدينة من كل الجهات وحولوا بني مكادة "لإمارة " خاصة بها ، وكونوا فيها ملشيات شبه مسلحة تحدت "المخزن " ، والغريب في الأمر أن جهات رسمية استسلمت للسلفيين ووزعت عليهم دكاكين في سوق بئر الشعيري ، وتم حرمان العديد من المواطنين منها ، حتى بلغت الوقاحة بالسلفيين إلى الإعتداء على عناصر الشرطة و القوات النظامية الأخرى ، وبالتالي نجحت إمارة بني مكادة التي ترسل المقاتلين إلى بؤر التوتر في العالم إلى إظهار " المخزن "بصورة الفاشل في تطبيق القانون عليها
وأيضا الجهات التي تحاول الإساءة إلى طنجة سكتت أيضا عن العاملين في ترويج المخدرات بشتى اصنافها ، الكوكايين تدخل إلى المدينة من كل الجهات و يتم تسويقها في كل الأماكن و المدينة كبوابة حدودية أصبحت معبرا لأطنان من المخدرات القادمة من منطقة أكادير و الصخير ات و التمارة و سوق اربعاء الغرب و الدار البيضاء و أسفي ، كل تلك الجهات تصدر الحشيش إلى طنجة ، وعندما تمر البضاعة ويتم الحجز البعض منها لا يقولون في إعلامهم أن الحشيش جاء من تلك المدن بل يلصقون تهمة تهريب الحشيش بطنجة .
المدينة تغرق حاليا في"برنامج طنجة الكبرى " ، تغرق في جرائم القتل و السيبة و الدعارة و السرقة ، ومن علامات موت المدينة أن طيور الظلام من السلفيين و تجار المخدرات و الخفافيش أصبحوا بالدعم الحسي من التماسيح و العفاريت يتحدون "المخزن" و لا يخافون من أي احد ، هاجموا الدائرة الخامسة من أجل تحرير مروج للمخدرات تم اعتقاله طبقا لتعليمات النيابة العامة ، و هاجموا أيضا عناصر الشرطة في بني مكادة من أجل تحرير مسجل خطر مطلوب للعدالة ، و الخطير في الأمر أن جماعات ذات التوجه الإسلامي دخلت على الخط و حاولت تأجيج الوضع ،كما هو حال عنصر من جماعة ياسين تم اعتقاله في "كسبراطا" على هامش أحداث يوم الجمعة الماضي......المهم أن طنجة تتعرض إلى مؤامرة متعددة قصد عرقلة التطور الذي عرفته في السنوات الأخيرة ، بالرغم أن هذا التطور معوق و لا يستفيد منه إلا الغرباء عن المدينة.


2511

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Honetement

neutre

vous avez raison monsieur, c est vraiment honteux de voir des supperieurs de la police entoures par des salafistes,et khwanijia.tanger devrait avoir un support d effectif dans la polices (brigades )reserves pour les traficants de drogues,canabisse,il n y a nullpart au maroc ou on trouve plus de khwanjia et salafistes,qui eux meme profitent de la situation et vendent des drogues,tous ca etait aussi bien au passe,mais maintenant on entend qu un wali de police est bien correcte ,c est comme ca que les choses apparaient quotidienement...

في 17 مارس 2014 الساعة 06 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- TANGIRINO

Mostafa

عن اي تطور استفادت منه طنجة في السنوات الاخيرة, على من تضحك بهذا الكلام. طنجة ومنذ انتهاء العهد الذي كانت فيه دولية وهي تعرف تدهور تدريجي الى حدود السنوات الاخيرة التي عرفت تدهورا كاملا. وهذا راجع بالاساس الى الولاة والاطر العاملين بها وجميع الادارات. اما السلفيين فلا دخل لهم. هم غيورين على المدينة اكثر منك. ام أنك قاعدي تكره كل من له علاقة بالاسلام, وتريد ان تلصق التهمة بهم.

في 17 مارس 2014 الساعة 15 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

اسضافة للفنان العراقي صلاح هادي

الوزارة هي المسؤولة الأولى عن تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج وليس الأكاديميات أو النيابات

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

النهج الديموقراطي بالناظور يعبأ المعلمين ضد المدافعين عن الوطن

ملفات ثقيلة تنتظر وزير التربية الوطنية الجديد محمد الوفا

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

موظف بسجن تطوان يعتصم ويهدد بالإنتحار

هل ما يقع حاليا في طنجة عادي ؟





 
أقلام كاشفة

اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟


اسبانيا تفتح تحقيقات حول الزوارق والقوارب لنقل المهجرين


اعتقال متسولة باكادير يكشف عن مفاجأة صادمة

 
الأكثر قراءة

بلاغ ميناء طنجة المتوسط للمسافرين حول عودة حركة النقل إلى الوضع الطبيعي


فاس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في فضيحة تتعلق بالتسجيل في مسلك الماستر


الملك محمد السادس يعين ولاة وعمالا جدد بالإدارتين الترابية والمركزية


سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.

 
أخبار طنجة

وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات


يوسف بنجلون للمرة الثالثة على رأس غرفة الصيد البجري المتوسطية

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة

 
أخبار دولية

السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب


قرض من البنك الأروبي ب16 مليون أرو لدعم صناعة السيارات

 
أخبار الجهات

شركات ك-ل-ب (KLB) يفوز تدبير مرفق وقوف السيارات بجماعة فاس


تضليل التوضيح ... داخل جماعة العرائش؟


نداء للمحسنين من أجل المساهمة لإصلاح مقبرة حي إكسريوا من داخل المغرب أو من خارجه .

 
أخبار وطنية

زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا


بوطيب: مواقف الخارجية الهولندية من ملف حراك الريف سطحية مبنية على تقارير أشباه صحافيين

 
أخبار رياضية

اختتام المعسكر التدريبي الأول للنخبة لإتحاد طنجة لكرة السلة


اتجاد طنجة بطل الدوري يسقط في فخ التعادل

 
 شركة وصلة  شركة وصلة