طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب             أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات             المديرية العامة للأمن الوطني تنفي انتحار طفل بطنجة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"             بمناسبة اليوم الوطني للمهندس المعماري : الحكومة مستعدة لإيجاد حلول للمشاكل             الجديد في حادثة وفاة سيدتين بباب سبتة            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المديرية العامة للأمن الوطني تنفي انتحار طفل بطنجة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"


(بلاغ): توقيف المعتقل الذي تمكن من الفرار من مستشفى التخصصات بمدينة الرباط


شرطة بني مكادة توقف شخصا بحوزته1004 قرص مخدر و12 لفافة كوكايين


اعتقال شرطي مزور يحمل أصفادا مزورة يمارس النصب


أمن أصيلا يصطاد عصابة للسطو على المنازل


الشرطة القضائية بطنجة تضع حدا لسارق الفتيات باستعمال سوداء رباعية الدفع

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مسؤولو العدالة والتنمية يتهربون من تحمل مسؤولياتهم، ويحاولون إستغلال حادث وفاة سيدتين باباب سبتة.


بلاغ ولاية أمن تطوان تنفي الإدعاءات المجانية وتؤكد حيادها في الانتخبات الجزئية بالمضيق


الادارة العامة للأمن الوطني تُدخل عمداء وضباط شرطة للتكوين من جديد

 
أحزاب ونقابات

في مسار الاتحاد الاشتراكي، نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!


انتخاب علي عبد الصادق كاتبا جهويا لاتحاد النقابات لإتحاد المغربي للشغل


بلاغ الاتحاد المغربي للشغل الاتحاد الجهوي لنقابات بطنجة


"ما تقيش ولدي" تنبه "غوتيريس" إلى الغموض في قضية إثبات نسب الأبناء

 
منوعات

طنجة:الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي


مسرح البدوي يحتفي بدكرى 65 لتأسيسه


خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي

 
أخبار التربية والتعليم

تلاميذ من عين الحصن التابعة لتطوان يمشون 10 كيلومترات للوصول الى المدرسة


انتخاب نور الدين أشحشاح رئيسا لهيأة أساتذة القانون


اضراب وطني للنقابات التعليمية من أجل كرامة المدرس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


رأي الصحفي خالد الصلعي عن احداث بني مكادة ليلة 15 مارس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 مارس 2014 الساعة 55 : 12


أحداث بني مكادة الأخيرة وجذور المشكلة

 

 

خالد الصلعي

أعجز عن تهويل الحدث ، بقدر ما هو مهول وفظيع . حادث انقلاب سيارة الشرطة من نوع "رونو طرافيك " كان بسبب السرعة المفرطة في شارع ضيق خوفا من ملاحقة بعض المتهورين بالحجارة والسيوف ، إثر اطلاق الرصاص في الهواء من قبل أحد رجال الشرطة بعدما وجد نفسه هو وزملاؤه في مواجهة مفتوحة مع بعض أبناء الحي على خلفية اعتقال أحد سائقي السيارات الخاصة . فتطورت الأمور الى اصابة رجلي أمن وشابين بضربات من سيوف معقوفةيسمونها هنا ب -بالبنانة- أي الموزة- ، كانت بحوزة المدنيين ورجال الشرطة على حد سواء .
وبما أن المنطقة تعتبر كما يصفها رجال الأمن بالنقطة السوداءوأخطر مناطق طنجة ، فان أي تماس بين رجال الشرطة وبين أي كان يتحول بسرعة الى حدث ذي بعد فوضوي وعشوائي ، تعمد خلاله الشرطة الى طلب دعم جميع الفرق بما في ذلك الشرطة الخاصة ، المعروفة بلثامها الأسود بحيث لا يظهر من وجه الشرطي الخاص الا عيناه . وقد جاؤوا مدججين برشاشات يتأبطونها تحت ابطهم .
نحن اذن امام وضع منفجر ، يمكن أن يتطور الى أكثر من الثلاثاء الأسود الذي عرفته المنطقة سنة 2012بما يعرف بأحداث أحمد السقام المتوفى بالسجن المدني آنئذ ، أو اثر انطلاق حركة 20 فبراير المجيدة سنة 2011.
لقد تم القبض في هذه العملية على ثلاثة أفراد ، تم اقتيادهم الى مركز الشرطة . كما تم تسجيل حضور السيد عبد الله بلحفيظ والي الأمن بطنجة لمتابعة الأحداث من سيارته الخاصة .
ان أمر الاخبار بالحدث لا يمثل غير طريقة بسيطة لاعلام الرأي العام بما وقع . وان كان تشويه الأخبار من احدى ركائز صحافتنا العتيدة التي لا ترى الا بعين أجهزة بوليسية واستخبارية تملي عليها ما تقدمه للرأي العام ؛ الى درجة تطابق المعلومات وطرق صياغتها وتشابه الألفاظ وأسلوب التعبير بها . لكن حادثة الليلة في حقيقة الأمر تعتبر بمثابة الشجرة التي تخفي الغابة . فالمنطقة تعرف اهمالا تاما من قبل رجال الأمن ، نظرا لحساسيتها ، ونظرا أيضا لاعتبارات سياسية واقتصادية أراد منها بعض مهندسي التخلف الشعبي اغراقها بجميع اشكال الانحراف ، من اغماض العين على تجار المخدرات الصغار ، الى تركها لمصير الاهمال والتهميش ، الى اغراقها بجميع المنحرفين والحمقى المستوردين من شتى مناطق المغرب .
في وضع كهذا لا يمكن اعتبار منطقة بني مكادة الا امتدادا لسياسة التفقير والتجويع والتحريف والتضليل . وخاصة التضليل الاعلامي الذي يغطي أخبارها .

لا بد اذن من ربط الحدث بأحداث سابقة ، كما ينبغي تحليل المعطيات على ضوء مجموعة من الحقائق الاجتماعية والسياسية والأمنية ، وقراءتها قراءة علمية ، لتفادي تكرار ما يحدث بهذه المنطقة . فنحن أمام تطور ممسوخ ومشوه للمدينة التي يراد لها أن تلعب ادوارا مهمة في مستقبل المغرب . مما يجعلها عرضة لكثير من الأمراض الاجتماعية الناتجة عن اخطاء سياسية تتحمل الدولة المسؤولية كاملة فيها . خاصة وأسلوب بعض رجال الأمن يتميز بكثير من التهور والاندفاع ، وكأن المواطن لا حق له في حياة كريمة ، فقبل يوم فقط تم تطويق مسجد بحي كاسابراطا واعتقال 15 عشرا مواطنا على خلفية الاشتباه بوجود عنصر مشتبه به في المسجد ، وكأننا في افريقيا الوسطى أو في مياننمار ، وقبل ثلاثة اسابيع نقلت جريدة "صدى نيوز .ما " خبر سلخ مواطن في الشارع العام من قبل رجلي أمن ، وقبل شهر ونصف تم احتجاز مواطن ضدا على قرار وكيل الملك بالافراج عنه من قبل شرطيين . نحن هنا اذن أمام أسلوب ممنهج لترويع المواطنين . وهناك صراع واضح بين أجنحة بعينها في مراكز القرار تهدف الى نيل كعكة طنجة الكبرى والاستئثار بها . ان الدولة مسؤولة ومقيدة في تعاملها مع المواطنين ، والقضاء وحده الكفيل بالبث في القضايا الجنحية والاجرامية . لكن عن اي قضاء نتحدث ، ونقيب المحامين نفسه يتعرض للتعسف الاداري ويشتكي مما يعانيه حماة القانون من حماة القانون ؟ .
لابد من فتح الملفات على مصراعيها ، لابد من فتح نقاش عمومي عن دور ووظيفة رجال الأمن ، وعن حقيقة ما يمارسونه من تهديد لأمن وسلامة المواطنين ، قبل الحديث عن مختلف الانحرافات الاجتماعية ، التي تظل الدولة المسؤولة الوحيدة عنها .
نحن اذن امام بركان خامد ، وهذا التوصيف لا ينطبق فقط على منطقة بني مكادة ، فقراءة عابرة لمختلف بؤتر التوتر في المغرب المقصي والمهمش تغنينا عن تركيز القراءة حول منطقة بعينها وان كان للحدث الأخير وهجه المناسباتي باعتباره حدثا طازجا وفي منطقة حساسة .


3324

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اين ذلك الزمان الجميل

متتبع

أين ذلك الزمن حينما كان بابن مكادة خليط من السكان السككيين الموظفين سكان المنطقة ، لقد انجبت بني مكادة خيرة الرياضيين بالشمال ، كان حي بني مكادة هو أهم الأحياءالشعبية التي تزخم بالحياة والحركات حيث دوريات كرة القدم والأنشطة الرياضية ، الله يرحم العربي تشينو الشرطي المواطن ابن حي مبروكة الذي كان ينظم الدوريات ، أين مثل هذا الرجل لتأطير الشباب ، أبناء بني مكادة هم أبناؤنا جميعا كمثل سائر المغاربة ، للأسف خيرة الشباب ذهبت إلى الرذيلة والمخدرات

في 20 مارس 2014 الساعة 00 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اين الموضوعية ?

YassinE

اول مرة ادخل لموقع طنجة بريس و آخر مرة
المقالات مكتوبة بطريقة ركيكة ، غياب الموضوعية في تقديم الخبر
و من السهل جداً معرفة انتماء الكاتب
والملاحضة الاخيرة تتحدثون عن طنجة كأنها ليست مغربية
وان بقية المغاربية عروبيين ......

في 20 مارس 2014 الساعة 55 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- اتقي الله اننا كلنا مغاربة

كلنا مغاربة

يا اخي الكاتب كلنا مغاربة لا داعي للعبارات العنصرية انت تحلل وضع خطير يهدد حياة المغاربة ككل و ليس فقط منطقة بني مكادة فالمغربي الوطني الاصيل يغيضه اي فعل شنيع يحدث في بلاده . فلمذا كتبت هذه العبارة" المنحرفين والحمقى المستوردين من شتى مناطق المغرب." هل هاؤلاء ليسوا بالمغاربة؟، ام ان طنجة ليست مغربية؟
انت تحرض على الميز العنصري، ضاربا عرض الحائط كل التعاليم الاسلامية، و القوانين الوطنية و لمواثيق الدولية. نحن في بلد فخور بتنوعه الثقافي و اللغوي و العرقي.
انا اعاتب المسؤولين على الصفحة الالكترونية للسماح لمثل هاؤلاء الكتاب ان ينشروا عبارات عنصرية.

في 21 مارس 2014 الساعة 37 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- اتقي الله اننا كلنا مغاربة

كلنا مغاربة

يا اخي الكاتب كلنا مغاربة لا داعي للعبارات العنصرية انت تحلل وضع خطير يهدد حياة المغاربة ككل و ليس فقط منطقة بني مكادة فالمغربي الوطني الاصيل يغيضه اي فعل شنيع يحدث في بلاده . فلمذا كتبت هذه العبارة" المنحرفين والحمقى المستوردين من شتى مناطق المغرب." هل هاؤلاء ليسوا بالمغاربة؟، ام ان طنجة ليست مغربية؟
انت تحرض على الميز العنصري، ضاربا عرض الحائط كل التعاليم الاسلامية، و القوانين الوطنية و لمواثيق الدولية. نحن في بلد فخور بتنوعه الثقافي و اللغوي و العرقي.
انا اعاتب المسؤولين على الصفحة الالكترونية للسماح لمثل هاؤلاء الكتاب ان ينشروا عبارات عنصرية.

في 21 مارس 2014 الساعة 16 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النادي التونسي يطالب بتغيير حكم إياب نهائي الكونفيدرالية أمام الماص

أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

طنجة : الوالي محمد حصاد أمام تحدي الفيضانات والحملات الانتخابية

الشرطة المغربية والفرنسية تفكك شبكة لتهريب المخدرات

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

رأي الصحفي خالد الصلعي عن احداث بني مكادة ليلة 15 مارس





 
إعلانات طنجة بريس

إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب


تجار وسكان حي الوردة مبتهجون بتدشين سوقهم النموذجي


تدشين السوق النموذجي بمجمع الحي الحسني


سوق مغوغة الصغيرة سابع سوق عشوائي تم هدمه

 
أخبار طنجة

لقاء تواصلي مع رئيس الحكومة ببيت الصحافة خاص بالصحفيين فقط


الوالي اليعقوبي يحقق حلم الباعة المتجولين ببني مكادة


غرفة التجارة والصناعة بطنجة تعرض مزيدا من الخدمات لفائدة التجار


الوالي محمد اليعقوبي شخصية سنة 2017 بامتياز

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المحكمة الابتدائية بالناظور تعيش فضيحة جديدة.


بوابة إلكترونية لشكايات المواطنين و تتبعها إبتداءا من 9 يناير 2018


رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها

 
أخبار دولية

رئيس بلدية " خيرونا" , يفوز قبل قليل برئاسة برلمان " كطالونيا "


وكالات الأخبار الدولية تكشف أخطار تعويم الدرهم

 
أخبار جهوية

أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات


الجديد في حادثة وفاة سيدتين بباب سبتة


غرفة التجارة والصناعة والخدمات تدشن مركز تكوين التاجر بالقصر الكبير

 
أخبار وطنية

بمناسبة اليوم الوطني للمهندس المعماري : الحكومة مستعدة لإيجاد حلول للمشاكل


ماهو "تعويم" الدرهم وكيف سيؤثر على المواطن المغربي؟


"العدل والإحسان" ومن طنجة تدعو إلى تأسيس أكاديمية للفكر السياسي العربي

 
أخبار رياضية

صحوة اتحاد طنجة وعينه على درع البطولة


اتحاد طنجة يوقع رسميا مع المهاجم البرازيلي Hugo Santos Almeida

 
 شركة وصلة  شركة وصلة