طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         توقيف 5 اشخاص يحملون جنسية اسرائيلة اثنان منهم مطالبين من الأنتربول             الديستي تكشف شخصا قتل شريكه وأحرق جثته بضواحي طنجة             المنتدى الوطني الأول للوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع             احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور             حجز591 كلغ من مخدر الشيرا بعرض سواحل طنجة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

توقيف 5 اشخاص يحملون جنسية اسرائيلة اثنان منهم مطالبين من الأنتربول


الديستي تكشف شخصا قتل شريكه وأحرق جثته بضواحي طنجة


حجز591 كلغ من مخدر الشيرا بعرض سواحل طنجة


والي أمن تطوان يضرب بقوة تجار الأقراص المهلوسة ويصل إلى طنجة


تطوان : عناصر الدائرة الأمنية 7 تفكك شبكة تتاجر في المخدرات


توقيف 10 عشرة أشخاص بتهمة تزوير وثائق ومحررات رسمية

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

كيف نقرأ التغطية الاعلامية لهجوم نيوزيلاندا؟


بلاغ تكذيب من إدارة مصحة الريف بتطوان


انتخاب رقية العلوي رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

منتخبات ومسؤولات يسائلن بطنجة دورالمراة في النموذج التنموي الجديد للمغرب


تكريم النائبة البرلمانية زهورالوهابي خلال الملتقى الدولي للشباب والنساء الرائدات بطنجة


يوم الغضب لعمال وعاملات الإنعاش الوطني بكل أرجاء المغرب


ندوة للبيئة من تنظيم التقدم و الاشتراكية بالعرائش تفجر ملفات خلافية بالعرائش

 
منوعات ثقافية وفنية

افتتاح النسخة العشرون للمهرحان الوطني للفيلم بطنجة


التميز و الاحترافية عنوان عريض للأيام التجارية بالعرائش


ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019

 
أخبار التربية والتعليم

دمحمد دريج،توظيف المدرسين بالتعاقد:تجارب مغيبة ودروس منسية .


رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


فضيحة أمن ولاية تطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 دجنبر 2013 الساعة 20 : 12


 

 

 

 

 محمد مرابط

جلسة “عشاء” غير عادية جمعت بين نائب والي الأمن لـ”دولة الموزمبيق الشقيقة”، مع أحد النصابين والانتهازيين وصاحب “سوابق” في هذا المجال، كان محورها الكتابات الحائطية التي استفاقت عليها دولة “الغابون الشقيقة”، ضد أحد عمداء الأمن !!!!
المشين في هذا الأمر، هو كيف يجالس مسؤول أمني رفيع المستوى، من درجة نائب والي الأمن نصاب معروف بحربائيته وخسته ؟؟ لكن تلك “الجلسة” التي جمعت بين الطرفين كشفت على أن الاتهامات الحائطية الموجهة ضد عميد الأمن السالف الذكر جاءت في إطار صراع قوي وحرب طاحنة، بين المسؤول والعميد، كان منفذها النصاب الانتهازي، (طريطور الكتابات الحائطية)، الذي أصبح لا يفارق مقر ولاية أمن “الموزمبيق”، قبل قيامه بتنفيذ تعليمات سيده نائب والي الأمن على جدران “دولة الغابون” !!!
و من المتوقع أن تقريرا في الأمر سيتم رفعه إلى الإدارة الوصية، وربما سوف يكون مشفوعا بأدلة وتسجيل صوتي حول المكالمات الهاتفية التي جرت بين هذه الأطراف، والتي يتطلب معها إيفاد لجنة تحقيق لمحاسبة المسؤول الأمني لـ”الموزمبيق”، وعلاقته بالاتهامات الجدارية بـ”الغابون”، و حول علاقاته بالنصاب (طريطور الكتابات الحائطية).
ملحوظة: أي تطابق أو تشابه لمجريات أو شخصيات القصة مع أحدات وقعت أو شخصيات واقعية، فهو من محض الصدفة لا غير.
هذا فيما يتعلق بمسؤول أمن “دولة الموزمبيق” و”طريطور الكتابات الحائطية” بـ”دولة الغابون”، فدعونا نعود، ولو بعجالة، إلى بلدنا المغرب، وبالضبط إلى مدينة اسمها تطوان، هذه الأخيرة التي عرفت صبيحة الإثنين الماضي استنفارا مكثفا لدى أجهزتها الأمنية والاستعلاماتية على خلفية كتابات حائطية اتهمت مسؤولا أمنيا رفيع المستوى بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالاتجار في المخدرات وربط علاقات مع أباطرتها والارتشاء واستغلال النفوذ وغيرها، وبعيدا عن الدخول في مناقشة مدى صحة هذه الاتهامات من غيرها، فإن كل ذي عقل سوي ومنطق سليم سيتبادر حتما إلى ذهنه من الوهلة الأولى مدى خسة المؤامرة، هذه الأخيرة التي حيكت خيوطها ونسجت فصولها تحت جنح ظلام ليل دامس من طرف مسؤول أمني تربطه علاقة زمالة مهنية بالعميد المستهدف، باعتبار اشتغالهما تحت سقف ولاية أمن واحدة وانتسابهما لإدارة واحدة تحت سلطة وزارة واحدة، مستعملا في ذلك أحد البيادق المشهور بالمدينة، خصوصا في موضوع الكتابات الحائطية التي تم ابتداعها لأول مرة صيف سنة 2011 ضد مسؤولين منتخبين على صعيدي الجهة والإقليم تزامنا مع الزيارة الملكية لتطوان، ليقوم بتنفيذ المهمة الموكل بها بإتقان، قبل أن تجمعهما طاولة عشاء كان هدفها الأساس هو إتمام إنجاح خطة هذا المسؤول الأمني الرديئة، قبل أن ينكشف أمرهما.
وجدير بالذكر، أن الكتابات الحائطية التي شهدتها تطوان صيف 2011 والتي تم إثرها فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة بشأنها، ورغم التوصل إلى الأطراف المدبرة والمنفذة لها، فقد تم تسجيلها آنذاك ضد مجهول، قبل أن تتفاجأ ذات السلطات ومعها الرأي العام المحلي وساكنة المدينة بإعادة الكرة مرة أخرى وبنفس الأسلوب والطريقة، لكن هذه المرة ضد مسؤول أمني من درجة عميد ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة. ويبقى التساؤل المطروح هنا بعد انكشاف خيوط هذه المؤامرة ومن كان وراءها ومن نفذها، هل سيتم إعادة نفس السيناريو السابق وستسجل ضد مجهول مرة أخرى و”مريضنا ما عندو باس”، أم أن السلطات ذات الاختصاص ستتعامل هذه المرة مع القضية بشكل جدي وحازم وستقوم بتطبيق الإجراءات القانونية اللازمة ؟؟؟
إن هذه القضية تضع الإدارة العامة للأمن الوطني برمتها على المحك، خاصة حين يتعلق الأمر بتشويه سمعة مؤسسة من هذا الحجم المؤتمنة على حفظ أمن البلاد والعباد على أيدي بعض مسؤوليها الذين لم يقدروا جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم ليقوموا بتسخير بيادق غارقين في “الأمية والجهل” يعرف الجميع ما يتسمون به من صفات الخسة والحقارة والجبن، لتصفية حسابات شخصية ضيقة اتجاه زملاء لهم في الإدارة والمهنة، متناسين المساطر القانونية الواضحة التي يتم سلكها في هكذا أمور وقضايا، حفاظا على هيبة ومصداقية المؤسسة الأمنية، وعلى الأسرار المهنية التي تعتبر خطا أحمرا لا يمكن لأي مسؤول كان تجاوزها وتحت أي طائل كان…
فهل استنتجتم وجه الشبه الموجود الآن بين أمن دولة “الموزمبيق” والكتابات الجدارية بدولة “الغابون” وقصص بوليس تطوان مع “طريطور الكتابات الحائطية”..؟؟؟

وفق مصدر مطلع فإن  جلسة “عشاء” جمعت بين نائب والي الأمن لتطوان ليلة الثلاثاء الأربعاء  18 دجنبر 2013 ، مع أحد “العمال” المؤقتين بالجماعة الحضرية لتطوان ، كان محورها الاتهامات الحائطية التي نشرت ضد أحد عمداء الأمن بالمدينة .

هذا “العامل” المؤقت بالجماعة كان يهاتف بعض وسائل الإعلام، خصوصا الإلكترونية، برفقة المسؤول الأمني يطالب منهم سحب خبر في الموضوع .

“العامل ” المؤقت بالجماعة الحضرية يقدم نفسه “للعامة” كحلال للكثير من المشاكل ومعرفته بمسؤولين على أعلى مستوى ؛ و الذي أصبح لا يفارق مقر ولاية أمن في تطوان .
ترى ماذا لو فتحت الإدارة العامة للأمن الوطني  تحقيقا  حول المكالمات الهاتفية التي جرت بين هذه الأطراف خاصة وان المعني بالأمر تحوم حوله شكوك كبيرة حول ” الكتابات الحائطية “.


3805

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

طنجة و م ع : اعتقال أربعة أشخاص خلال محاولة اختطاف

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

ترقية موظف شبح في اختبار الكفاءة المهنية بتطوان

شباب الثورة الصحراوية 'يطالب' برحيل رئيس البوليساريو

الحسيمة : جريمة قتل بسسب نزاع حول اراضي للرعي

محمد يتيم : المنظمة النقابية يجب أن تكون شريكا في التنمية وتدبير الشأن العام

وجدة: ثورة الصحفيين على فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية

شرطي يقتل ثلاثة من رفاقه والرابع في حالة خطيرة

حادث مصرع المهاجر الكامروني بسبب الحملات العشوائية لنائب والي أمن طنجة

فضيحة أمن ولاية تطوان

تطوان : الحكم ب20 سنة نافذة في حق شرطيين من أمن ولاية طنجة



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إيقاف ثلاثة أشخاص بالمضيق بعد اختطاف شاب ومطالبة عائلته بفدية


توقيف شاب من فاس أشاد بالعملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بدولة نيوزلندا


ادانةشديدة اللهجة لجلالة الملك للجريمة الإرهابية بنيوزيلاندا

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

المنتدى الوطني الأول للوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع


إقليم الفحص أنجرة : إختيار مشروع إنجاز " المعهد المتعدد الاختصاصات لمهن اللوجستيك والصناعة"


كلمة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة في الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين


مجموعة “Varroc Lighting Systems” تفتتح وحدة صناعية بطنجة

 
أخبار دولية

بعد نيوزيلاندا الرعب يخيم على هولندا بعد سقوط قتلى في حادث إطلاق النار


هادئ ومبتسم وصامت.. رسائل منفذ مذبحة نيوزيلندا أمام القضاء

 
أخبار الجهات

تعزيز أسطول قطاع النظافة بإقليم الحسيمة بآليات جديدة


CGEM بجهة الشمال يحتضن اللقاء السنوي حول مستجدات النظام الجبائي في ميزانية 2019


المديرية الجهوية للضرائب بطنجة .. “الوالي” الذي زارنا ليس هو “الوالي مهيدية” ونحن نطمح لنكون عند حسن ظن الجميع

 
جلالة الملك والمسؤولين

احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور


تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش


جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية

 
أخبار وطنية

تصعيد غير مسبوق للمتصرفين ضد الحكومة .. إضرابات متتالية ومسيرات واعتصامات طيلة أبريل القادم


آخر تحيين لوزارة الإتصال :314عدد الصحف الإلكترونية الملائمة


600 ألف مسافر على متن “البراق” منذ انطلاقه ومواقيت وعروض متنوعة ابتداء من مارس المقبل

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة