طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب             أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات             المديرية العامة للأمن الوطني تنفي انتحار طفل بطنجة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"             بمناسبة اليوم الوطني للمهندس المعماري : الحكومة مستعدة لإيجاد حلول للمشاكل             الجديد في حادثة وفاة سيدتين بباب سبتة            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المديرية العامة للأمن الوطني تنفي انتحار طفل بطنجة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"


(بلاغ): توقيف المعتقل الذي تمكن من الفرار من مستشفى التخصصات بمدينة الرباط


شرطة بني مكادة توقف شخصا بحوزته1004 قرص مخدر و12 لفافة كوكايين


اعتقال شرطي مزور يحمل أصفادا مزورة يمارس النصب


أمن أصيلا يصطاد عصابة للسطو على المنازل


الشرطة القضائية بطنجة تضع حدا لسارق الفتيات باستعمال سوداء رباعية الدفع

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مسؤولو العدالة والتنمية يتهربون من تحمل مسؤولياتهم، ويحاولون إستغلال حادث وفاة سيدتين باباب سبتة.


بلاغ ولاية أمن تطوان تنفي الإدعاءات المجانية وتؤكد حيادها في الانتخبات الجزئية بالمضيق


الادارة العامة للأمن الوطني تُدخل عمداء وضباط شرطة للتكوين من جديد

 
أحزاب ونقابات

في مسار الاتحاد الاشتراكي، نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!


انتخاب علي عبد الصادق كاتبا جهويا لاتحاد النقابات لإتحاد المغربي للشغل


بلاغ الاتحاد المغربي للشغل الاتحاد الجهوي لنقابات بطنجة


"ما تقيش ولدي" تنبه "غوتيريس" إلى الغموض في قضية إثبات نسب الأبناء

 
منوعات

طنجة:الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي


مسرح البدوي يحتفي بدكرى 65 لتأسيسه


خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي

 
أخبار التربية والتعليم

تلاميذ من عين الحصن التابعة لتطوان يمشون 10 كيلومترات للوصول الى المدرسة


انتخاب نور الدين أشحشاح رئيسا لهيأة أساتذة القانون


اضراب وطني للنقابات التعليمية من أجل كرامة المدرس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 دجنبر 2013 الساعة 49 : 23


 


مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟

 


عن الموقع الاخباري: المغرب 24

أولا، يخاف من عقاب الوالي عبد الله بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميد المدلل صديق المدير العام ومستشاره وابن عم مسؤول كبير في الرباط … عن أي خطأ ولو كان بسيطا، ولأنه لا يملك  “الشرطي”أي حماية من نقابة أو جمعية مهنية أو هيئة وساطة، فإن عقاب بلحفيظ وحيار ينزل عليه مثل القضاء الذي لا راد له وعلى الرغم من أن المادة العاشرة من النظام الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني يسمح بتأسيس ، جمعية أو الانخراط فيها بعد استئذان المدير العام فإن ذلك يعتبر تقييدا لهذا الحق فرجل الأمن بحاجة، قبل أي وقت مضى، إلى وسيط للتخاطب معه، للدفاع عن حقوقه وحمايته من شطط أمثال بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميدالمدلل.

 غير أن عدم وضوح هذا الحق يجعله نسيح في حلقة مفرغة، لتستمر التجاوزات، وتسد أبواب الإنصاف في وجوهه.

ثم هو يخاف من تهديداتهم المتواصلة بالتنقيل من مدينة إلى أخرى دون سابق إنذار، خصوصا إن كان التنقيل عقابا، بحيث سيطوح به إلى الأقاليم النائية، دون مراعاة لأوضاع أبنائه وأسرته، ثم هو يخاف من مخاطر العمل في مواجهة الجريمة، كل أنواع الجريمة، في مدينة تعاني خصاصا فادحا في أعداد رجال الأمن، دون الحديث عن الإمكانيات البدائية الموضوعة رهن إشارتهم للحركة في مساحات كبيرة، وأمام أخطار عديدة، ثم إن رجل الأمن في طنجة يخاف أن يصادف في طريق عمله والي الأمن الذي لا تعرف الابتسامة طريقا إلى وجهه، أو نائبه المدلل ، الذي يمكن أن يرميه بجهازه اللاسلكي أو بقابضة الورق، كما فعل مؤخرا مع شرطي بسيط أوكما فعل مع ذلك المواطن الذي رشقه بجهازه اللاسلكي وتسبب في تكسير الزجاج الأمامي لسيارته، الأمر الذي دفع بالسائق إلى الفرار خوفا من الاعتقال وتلفيقه تهما كيدية تزج به في السجن.
ينهي رجل الأمن في مدينة طنجة هذه الأيام يومه باحتقان نفسي كبير، نتيجة كل هذه المخاوف والصعوبات، وهو ما يخلق لديه اضطرابات نفسية وشحنات ضغط عالية،بالاضافة إلى الساعات الطوال من العمل الذي يمارسه، في ظل ظروف قاسية، فهي أكبر عامل في إرهاقه وإحباطه.. فضلا عن ممارسات الوالي ونائبه بالنيابة العميد المدلل بخصوص معاملته، والتي تتسم بنوع من الدونية والاحتقار.

فماذا يفعل هذا الشرطي؟ إما أنه يتوجه إلى أقرب بار إلى بيته ويغرق في تناول الخمر أو المخدرات، وإما أنه يفرغ فائض الشحنات النفسية عنفا وسط عائلته أو وسطه المهني، أو يلجأ إلى المسجد والقرآن والصلاة والصبر، وإما يستل مسدسه ويضع حدا لحياته.

لعل السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك بعد أن ما يقع في مدينة طنجة من ضغط  سيولد إلا الانفجار ! هي مسلمة كونية أثبتت أكثر من مرة على صحتها فكثيرون هم الذين حاولوا التمرد والنط فوق هذه المسلمة فخلفوا من جراء تعنتهم كل ما يملكون وأعز ما يكسبون.

كما أن السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك أن ما يعيق عمل رجال الشرطة وتواصلهم مع المجتمع هو تلك الصورة النمطية التي ما زالت لصيقة برجال الأمن، والتي تصنفه كأداة قمع حيث ستظل هذه الصورة السلبية عالقة بالجهاز ما دام الوضع الأمني غائبا في أجندات السلطات العمومية
ومما يزيد هذه الصورة قتامة وسوداوية، سلوك أمثال بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميد المدلل المتمثلة في ممارسة الحكرة، وبإقصاء النزهاء والشرفاء من رجال الأمن من مواقع المسؤولية بدعوى إشهار شعار «لا» ورفض الخنوع والإذلال.

كما أن السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك أنه منذ تعيين عبد الله بلحفيظ واليا على أمن طنجة تكاد تتشابه معاناة آلاف المنتسبين إلى هذا الجهاز ، فبريق هذه المدينة الساحرة يخفي وراءه معاناة حقيقية لمختلفي مسؤوليها بمن فيهم رؤساء المصالح، حتى أن عديدين يشبهون طنجة بالجحيم، مما جعل الكل فيها يردد عبارة ” الله ايخرج سربيسنا على خير فلا أحد يلتفت إلى وضعيتهم النفسية، ويتركون لمصيرهم المجهول المفتوح على جميع الاحتمالات، منهم من أضحى معروفا في المدينة ببشاشته التي تخفي وراءها المعاناة، والتي تصاحبه إلى أن ينهي “سربيسه”، ومنهم من لا يقوى على تحمل ضغط العمل، والإرهاق وكثير من الاستفزازات، والساعات الطوال ، ليكون مآله الانفجار في أي لحظة، ويتحول إلى مصدر خطر على نفسه، وعلى محيطه وعلى صورة جهاز يفترض فيه أنه وجد ليزرع الأمل ويضمن الأمان.

 

 

 


4970

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- il faut rendre confiance à la police

ancien comisaire central à tanger

tout qui est ecrit est vrai, il ya une image noir chez le citoyen tangerois sur la façon de gerer un corps comme celui de la police.et on pose la question ou es tu monsieur armil le directeur general de la surté nationale??? je ne crois pas qu'il vous manque des cadres pour bien enmener le secteur de sécurité à tanger ...

في 18 دجنبر 2013 الساعة 04 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عندما تسند الأمور لغير أهلها

إطار أمني سامي متقاعد

أولا أشكر الصحافة لاهتمامها بالقطاع الأمني بطنجة، بصراحة انخرطت في سلك الشرطة لأكثر من 30 سنة. وعملت تقريبا في مدن الشرق والوسط والغرب والشمال. ولم أكن أسمح لأي كان أن يحتقر أي عنصر أمني بل كنا نعمل كفريق متماسك في إطار الإحترام...وكانت المردودية رغم قلة الوسائل اللوجستيكية.لكن كنا نعمل بمعنويات معرتفة. وأتدكر كان لي في كل فرقة من مصلحة الشرطة القضائية أكثر من 15 عنصر بين مفتشين وضابطين وعميد إلى جناجي حراس أمن كانوا ملحقين.فكانت طنجة تنام هادئة وفي أمن وطمئنينة.وكان للأمن هيبته.لم يكن المجرمون يتجرؤون على مهاجمة رجال الامن مثل الحالات التي نراها اليوم.فالسر هو أن العناصر الامنية كنا نحترمها ولها ثقة في قيادتها الاقليمية ونستمع لمشاكلهم الشخصية. عكس ما أسمه اليوم من سب وضرب لعناصر الأمن والتصنت على هواتفه الشخصية هذا يؤكد فشل مسؤولي الامن بطنجة وعلى المدير العام مراجعة استراتيجية عمل ولاية امن طنة قبل ان تحدث كارثة بلقصيري بطنجة. هذه نصيحة من كسؤول امني متقاعد

في 18 دجنبر 2013 الساعة 19 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- Ittakou Allah

Raja

Ittakou Allah y'a boulisse wa la takhafou illa Allah

في 18 دجنبر 2013 الساعة 01 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

طنجة تتأهب لتصبح قبلة عالمية لسياحة الترفيه والرحلات البحرية

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟





 
إعلانات طنجة بريس

إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب


تجار وسكان حي الوردة مبتهجون بتدشين سوقهم النموذجي


تدشين السوق النموذجي بمجمع الحي الحسني


سوق مغوغة الصغيرة سابع سوق عشوائي تم هدمه

 
أخبار طنجة

لقاء تواصلي مع رئيس الحكومة ببيت الصحافة خاص بالصحفيين فقط


الوالي اليعقوبي يحقق حلم الباعة المتجولين ببني مكادة


غرفة التجارة والصناعة بطنجة تعرض مزيدا من الخدمات لفائدة التجار


الوالي محمد اليعقوبي شخصية سنة 2017 بامتياز

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المحكمة الابتدائية بالناظور تعيش فضيحة جديدة.


بوابة إلكترونية لشكايات المواطنين و تتبعها إبتداءا من 9 يناير 2018


رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها

 
أخبار دولية

رئيس بلدية " خيرونا" , يفوز قبل قليل برئاسة برلمان " كطالونيا "


وكالات الأخبار الدولية تكشف أخطار تعويم الدرهم

 
أخبار جهوية

أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات


الجديد في حادثة وفاة سيدتين بباب سبتة


غرفة التجارة والصناعة والخدمات تدشن مركز تكوين التاجر بالقصر الكبير

 
أخبار وطنية

بمناسبة اليوم الوطني للمهندس المعماري : الحكومة مستعدة لإيجاد حلول للمشاكل


ماهو "تعويم" الدرهم وكيف سيؤثر على المواطن المغربي؟


"العدل والإحسان" ومن طنجة تدعو إلى تأسيس أكاديمية للفكر السياسي العربي

 
أخبار رياضية

صحوة اتحاد طنجة وعينه على درع البطولة


اتحاد طنجة يوقع رسميا مع المهاجم البرازيلي Hugo Santos Almeida

 
 شركة وصلة  شركة وصلة