طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة             الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي             الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي             العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق             الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.            
 

النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة


الضربات الأمنية ضد ترويج المخدرات بالمصلى متواصلة


وأخيرا تمت الإطاحة برأس الإجرام في منطقة كاساباراطا إنه (الليندوس)


إسقاط عصابة إجرامية بالكامل من طرف فرقة الأبحاث للضرطة القضائية


الأمن يطيح برأسين كبيرين في الإجرام بمسترخوش والدرادب ومرقالة وكاليفونيا


اعتقال "البوقة" المختص في السرقة باستعمال العنف ببني مكادة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الناظور: إغراق الأسواق الشرقية بمواش مريضة متخلى عنها في الحدود


سلطات الحسيمة تمنع أي مسيرة لاتخضع للفصل 12 للظهير الشريف 58 في شأن التجمعات العموممية


سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا

 
آراء وتحليلات

ماذا يريد هؤلاء الملثمون من الحسيمة؟؟؟


ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين يرسم خارطة الطريق النقابة من طنجة


الكاتب الإسباني خوسي ماريا ليزونديا:البوليساريو تنظيم استعبادي

 
منوعات

خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي


الدورة 11 لمهرجان الفنون الجبلية والفنون المجاورة بطنجة


عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة

 
أخبار التربية والتعليم

محمد العمراني بوخبزة المرشح الأقوى لعمادة كلية الحقوق بطنجة


طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 دجنبر 2013 الساعة 49 : 23


 


مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟

 


عن الموقع الاخباري: المغرب 24

أولا، يخاف من عقاب الوالي عبد الله بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميد المدلل صديق المدير العام ومستشاره وابن عم مسؤول كبير في الرباط … عن أي خطأ ولو كان بسيطا، ولأنه لا يملك  “الشرطي”أي حماية من نقابة أو جمعية مهنية أو هيئة وساطة، فإن عقاب بلحفيظ وحيار ينزل عليه مثل القضاء الذي لا راد له وعلى الرغم من أن المادة العاشرة من النظام الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني يسمح بتأسيس ، جمعية أو الانخراط فيها بعد استئذان المدير العام فإن ذلك يعتبر تقييدا لهذا الحق فرجل الأمن بحاجة، قبل أي وقت مضى، إلى وسيط للتخاطب معه، للدفاع عن حقوقه وحمايته من شطط أمثال بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميدالمدلل.

 غير أن عدم وضوح هذا الحق يجعله نسيح في حلقة مفرغة، لتستمر التجاوزات، وتسد أبواب الإنصاف في وجوهه.

ثم هو يخاف من تهديداتهم المتواصلة بالتنقيل من مدينة إلى أخرى دون سابق إنذار، خصوصا إن كان التنقيل عقابا، بحيث سيطوح به إلى الأقاليم النائية، دون مراعاة لأوضاع أبنائه وأسرته، ثم هو يخاف من مخاطر العمل في مواجهة الجريمة، كل أنواع الجريمة، في مدينة تعاني خصاصا فادحا في أعداد رجال الأمن، دون الحديث عن الإمكانيات البدائية الموضوعة رهن إشارتهم للحركة في مساحات كبيرة، وأمام أخطار عديدة، ثم إن رجل الأمن في طنجة يخاف أن يصادف في طريق عمله والي الأمن الذي لا تعرف الابتسامة طريقا إلى وجهه، أو نائبه المدلل ، الذي يمكن أن يرميه بجهازه اللاسلكي أو بقابضة الورق، كما فعل مؤخرا مع شرطي بسيط أوكما فعل مع ذلك المواطن الذي رشقه بجهازه اللاسلكي وتسبب في تكسير الزجاج الأمامي لسيارته، الأمر الذي دفع بالسائق إلى الفرار خوفا من الاعتقال وتلفيقه تهما كيدية تزج به في السجن.
ينهي رجل الأمن في مدينة طنجة هذه الأيام يومه باحتقان نفسي كبير، نتيجة كل هذه المخاوف والصعوبات، وهو ما يخلق لديه اضطرابات نفسية وشحنات ضغط عالية،بالاضافة إلى الساعات الطوال من العمل الذي يمارسه، في ظل ظروف قاسية، فهي أكبر عامل في إرهاقه وإحباطه.. فضلا عن ممارسات الوالي ونائبه بالنيابة العميد المدلل بخصوص معاملته، والتي تتسم بنوع من الدونية والاحتقار.

فماذا يفعل هذا الشرطي؟ إما أنه يتوجه إلى أقرب بار إلى بيته ويغرق في تناول الخمر أو المخدرات، وإما أنه يفرغ فائض الشحنات النفسية عنفا وسط عائلته أو وسطه المهني، أو يلجأ إلى المسجد والقرآن والصلاة والصبر، وإما يستل مسدسه ويضع حدا لحياته.

لعل السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك بعد أن ما يقع في مدينة طنجة من ضغط  سيولد إلا الانفجار ! هي مسلمة كونية أثبتت أكثر من مرة على صحتها فكثيرون هم الذين حاولوا التمرد والنط فوق هذه المسلمة فخلفوا من جراء تعنتهم كل ما يملكون وأعز ما يكسبون.

كما أن السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك أن ما يعيق عمل رجال الشرطة وتواصلهم مع المجتمع هو تلك الصورة النمطية التي ما زالت لصيقة برجال الأمن، والتي تصنفه كأداة قمع حيث ستظل هذه الصورة السلبية عالقة بالجهاز ما دام الوضع الأمني غائبا في أجندات السلطات العمومية
ومما يزيد هذه الصورة قتامة وسوداوية، سلوك أمثال بلحفيظ ونائبه بالنيابة العميد المدلل المتمثلة في ممارسة الحكرة، وبإقصاء النزهاء والشرفاء من رجال الأمن من مواقع المسؤولية بدعوى إشهار شعار «لا» ورفض الخنوع والإذلال.

كما أن السيد بوشعيب ارميل ومديريته لم تدرك أنه منذ تعيين عبد الله بلحفيظ واليا على أمن طنجة تكاد تتشابه معاناة آلاف المنتسبين إلى هذا الجهاز ، فبريق هذه المدينة الساحرة يخفي وراءه معاناة حقيقية لمختلفي مسؤوليها بمن فيهم رؤساء المصالح، حتى أن عديدين يشبهون طنجة بالجحيم، مما جعل الكل فيها يردد عبارة ” الله ايخرج سربيسنا على خير فلا أحد يلتفت إلى وضعيتهم النفسية، ويتركون لمصيرهم المجهول المفتوح على جميع الاحتمالات، منهم من أضحى معروفا في المدينة ببشاشته التي تخفي وراءها المعاناة، والتي تصاحبه إلى أن ينهي “سربيسه”، ومنهم من لا يقوى على تحمل ضغط العمل، والإرهاق وكثير من الاستفزازات، والساعات الطوال ، ليكون مآله الانفجار في أي لحظة، ويتحول إلى مصدر خطر على نفسه، وعلى محيطه وعلى صورة جهاز يفترض فيه أنه وجد ليزرع الأمل ويضمن الأمان.

 

 

 


4790

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- il faut rendre confiance à la police

ancien comisaire central à tanger

tout qui est ecrit est vrai, il ya une image noir chez le citoyen tangerois sur la façon de gerer un corps comme celui de la police.et on pose la question ou es tu monsieur armil le directeur general de la surté nationale??? je ne crois pas qu'il vous manque des cadres pour bien enmener le secteur de sécurité à tanger ...

في 18 دجنبر 2013 الساعة 04 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عندما تسند الأمور لغير أهلها

إطار أمني سامي متقاعد

أولا أشكر الصحافة لاهتمامها بالقطاع الأمني بطنجة، بصراحة انخرطت في سلك الشرطة لأكثر من 30 سنة. وعملت تقريبا في مدن الشرق والوسط والغرب والشمال. ولم أكن أسمح لأي كان أن يحتقر أي عنصر أمني بل كنا نعمل كفريق متماسك في إطار الإحترام...وكانت المردودية رغم قلة الوسائل اللوجستيكية.لكن كنا نعمل بمعنويات معرتفة. وأتدكر كان لي في كل فرقة من مصلحة الشرطة القضائية أكثر من 15 عنصر بين مفتشين وضابطين وعميد إلى جناجي حراس أمن كانوا ملحقين.فكانت طنجة تنام هادئة وفي أمن وطمئنينة.وكان للأمن هيبته.لم يكن المجرمون يتجرؤون على مهاجمة رجال الامن مثل الحالات التي نراها اليوم.فالسر هو أن العناصر الامنية كنا نحترمها ولها ثقة في قيادتها الاقليمية ونستمع لمشاكلهم الشخصية. عكس ما أسمه اليوم من سب وضرب لعناصر الأمن والتصنت على هواتفه الشخصية هذا يؤكد فشل مسؤولي الامن بطنجة وعلى المدير العام مراجعة استراتيجية عمل ولاية امن طنة قبل ان تحدث كارثة بلقصيري بطنجة. هذه نصيحة من كسؤول امني متقاعد

في 18 دجنبر 2013 الساعة 19 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- Ittakou Allah

Raja

Ittakou Allah y'a boulisse wa la takhafou illa Allah

في 18 دجنبر 2013 الساعة 01 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

طنجة تتأهب لتصبح قبلة عالمية لسياحة الترفيه والرحلات البحرية

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

مما يخاف رجل الأمن في طنجة ؟





 
إعلانات طنجة بريس

قريبا وبأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي


الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي


مديرية الأمن تدعو موظفيها وبشكل عاجل إلى اعتماد الصرامة لفرض هيبة الدولة


الدخول المدرسي بطنجة يمر بشكل عادي والولاية تتابع عن كتب

 
أخبار طنجة

الوالي محمد اليعقوبي، في زيارة مفاجئة لمستشفى محمد الخامس بطنجة زوال يومه الأربعاء.13 شتنبر


الحرب مستمرة ضد احتلال الملك العام نموذج اليوم من بني مكادة


لماذا توقفت أشغال المحطة الطرقية الجديدة (صور)

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

بابا الفاتيكان يتضامن مع مسلمي الروهينجا


بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر

 
أخبار جهوية

الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.


الأمن يوضح خبر "هجوم عصابة علىً مستشفى محمد السادس" بطنجة


إعلان : بخصوص طلبات دعم المشاريع الثقافية والفنية برسم سنة 2017

 
أخبار وطنية

العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق


الأمن يطلق النار على عصابة هاجمت حفل زفاف


جلالة الملك يجري عملية جراحية ناجحة بباريس

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة