طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس             مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات             الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية             طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم             النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

شرطة المضيق: إيقاف3 مبحوث عنهم في قضيا الاتجار بالمخدرات والإعتداء بالأسلحة البيضاء


طنجة .. حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن شاحنة للنقل الدولي


أمن المضيق يوقف 4أشخاص بينهم فتاة متلبسين بترويج مخدر الهيروين


تفكيك خلية إرهابية مكونة من 3 عناصر ينشطون بمدينتي الناظور والدريوش


احباط محاولة تهريب 13 طن و750 غرام من الحشيش بالميناء المتوسطي


طنجة.. توقيف فرنسيين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

ادارة سجن عين السبع1 تنفي دخول أي سجين في اضراب عن الطعام


داء السل القاتل يفتك بالجزائريين في صمت


اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

عبد الحميد احسيسن يلح على وجوب التكامل بين جل أقاليم الشمال


هكذا قصف لحبيب حجي :آمنة ماء العينين.. أو عندما يتجسّم النفاق السياسي "امرأة".


حزب العدالة و التنمية بوادلاو في خبر كان ؟؟؟


بلاغ التحالف المدني للشباب يستنكر الجريمة الإرهابية الداعشية

 
منوعات ثقافية وفنية

خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس


الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية


قافلة ملكة المحجبات العرب تحط رحالها بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار


أساتذة بمرتيل يستنكرون زيارة كاتب الدولة الصمدي للمدرسة العليا


بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2013 الساعة 31 : 00


ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.


إدريس الوهابي لـ لجريدة طنجة بريس  :  صراحة نشهد غيابا وغيابا قاتلا وبعدا كبير لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدينة، فحبذا لو كانت الوزارة تتقرب من  الساكنة من خلال تنظيم تظاهرات وندوات و معارض للكتب وتوزيع منشورات لتوضيح الصورة الجليلة للمذهب المالكي بسبتة المحتلة.

تعرف مدينة سبتة مجموعة من الأنشطة الدينية و الاجتماعية والثقافية والرياضية، بمشاركة العديد من الشخصيات البارزة على المستوى المحلي وكذا ممثلي الديانات السماوية.

وقد شهدت مدينة سبتة الأسبوع الماضي الملتقى العاشر لحوار الأديان  وقد شارك فيه كل من ممثل الديانة اليهودية "موسيس كابزون" (عن يمين الصورة) وإلى جانبه ممثل الديانة المسيحية "مانولو بندرس" يتوسطهم ممثل الديانة الهندوسية "كارلوس مرشنداني"، وفي يسار الصورة ممثل الديانات بالمدينة "فرنسيسكو كومين" ومن جهتيه اليمنى "إدريس الوهابي" ممثل الديانة الإسلامية والمذهب المالكي بالخصوص.

حواره من سبتة مراسل طنجة بريس:   يوسف الكهان

س: بصفتكم ممثل الديانة الإسلامية كيف مر الملتقى العاشر لحوار الأديان بالمدينة ؟

 ج: أولا وقبل كل شيء نشكر الجريدة على التفاتتها الطيبة واهتمامها المتواصل لـ لأخبار المدينة وتعايش سكان مدينة سبتة وما تقوم به من استطلاعات و احتكاكات متروكة صدى طيب وتعمل على الرأي والرأي الأخر.

وفيما يخص الإجابة على سؤالكم حول الملتقى السنوي فقد عرف الملتقى هذه السنة عدة مميزات، فالكل يعرف أن في مدينة سبتة أربع ديانات رسمية معترف بها من طرف الحكومة الإسبانية وهي الديانة الإسلامية و المسيحية والديانة اليهودية و الهندوسية، وكل ديانة من هذه الديانات لها مسئوليها وممثليها يحرصون على امتداد هذه الديانات وعلى السلم والتآخي والتعايش والتكافل والتواصل وتبادل الزيارات والأنشطة.

أما فيما يخص الملتقى فإن  السلطات الإسبانية توفر الأجواء لهذه اللقاءات من أجل التواصل بين المجتمع المدني المتواجد بسبتة حتى لا يكون هناك انقساما ونزعات أو شيء من  هذا القبيل إذ هذه الديانات الأربعة تحاول أن توعي الشباب الذين هم جدد في هذه الديانات، لكون أن فئة قليلة  من الشباب تهتم بالشأن الديني نظرا لما تتركه العولمة في تجلياتها المتنوعة على تصرفاتهم .

كما أود التطرق إلى ثلاثة محاور أساسية حتى لا نطل في كلامنا، فنحن نركز أولا وقبل كل شيء على هداية الشباب وتوعيتهم والتواصل معهم وتعريفهم لمقومات وخصائص ديانتهم ، وكما هو معلوم أن كل ديانة تقوم بمهمتها في هذا السياق، ومن مميزات المدينة أنها تحتوي على أربعين مسجدا وهذا ما يجسد أن الساكنة معتنقة للديانة الإسلامية وهو ما يجعلها في الطليعة وهو ما يجعل على عاتقنا مسؤولية توعية الشباب وحثهم على التمسك بالمذهب المالكي .

س: بما أنكم متشبثون بإمارة أمير المؤمنين  كيف ترون غياب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن أنشطتكم بالمدينة ؟

ج: صراحة نشهد غيابا وغيابا قاتلا وبعدا كبير، فحبذا لو كانت الوزارة تتقرب من  الساكنة من خلال تنظيم تظاهرات وندوات و معارض للكتب وتوزيع منشورات لتوضيح الصورة الجليلة للمذهب المالكي وأسسه. فالطامة الكبرى هي أن العديد من الشباب لا يفقهون شيء على المذهب المالكي إلا اسمه، لكونه المذهب المعتمد بالمملكة المغربية وتحت إمارة أمير المؤمنين وتوصيات المجلس العلمي الأعلى  سيرا على خطى الإمام مالك .

حيت تشهد المدينة في سياق التوعية بالمذهب العديد من المبشريين الذين يتركون انطباعا سيئ على الديانة الإسلامية من خلال توزيع منشورات وكتيبات و أشرطة فيديو  قصد استقطاب أكبر عدد من الشباب وتنصيرهم .

س: أنتم كممثلي الديانة الإسلامية بمدينة سبتة هل هنالك استجابة من طرف الساكنة وبالخصوص فئة الشباب  و إقبالهم على المساجد في غياب المرشدين والأطر العامل على تلقينهم المبادئ الأساسية للديانة الإسلامية ؟

ج: في الحقيقة نعم نحن نلاحظ بأن الشباب في إقبال دائم على المساجد وكذا المرافق الدينية كمصلى العيدين  وغيرها ،وخير دليل على إقبال الشباب واستجابتهم لكل ما هو متعلق بالديانة الإسلامية هو هذا الكم الغفير والحضور المكتف في هذا الملتقى الشاهد على اهتماماتهم وتوجههم ، فمن جهتنا كمسلمين فنحن دائمي بدل الوسع في إظهار مميزات إسلامنا الحنيف إسلام التسامح و التآزر و التآخي  والتعايش مع الديانات الأخرى،فخير مثال على هذا التعايش ذاك الذي مر على خير خلق الله، فالرسول صلى الله عليه وسلم  لما التحق بالرفيق الأعلى بقي في عنقه دين كان قد استلفه من يهودي في المدينة ووضع درعه كرهينة عنده بدل أن يستلف من أصحابه الأخيار الأبرار، فهنا تكمن علاقة الود والطيبة التي من خلالها أراد النبي أن يوضح إشاراتها لأصحابه والسير على منواله في المعاملة والتعايش بين باقي ممثلي الديانات الأخرى حتى لا تكون فتنة أو فوضى، وهنا تكمن الغاية من وراء تنظيم مثل هذه الملتقيات بين الديانات . فالكلام الذي أقوله هو نفس الكلام الذي يقوله باقي ممثلي الديانات الأخرى سواء المسيحية أو اليهودية أو الهندوسية، يعني جميع المشاركين في هذا الملتقي كلهم يصبون في فكرة واحدة هي تعليم الشباب قيم التعايش و التآخي والتضامن والتسامح بين الديانات. ومن جهتنا نحاول إرساء أسس المذهب المالكي الذي تخلت عنه الوزارة الوصية عليه بمدينة سبتة


2123

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

اعتقال أكبر موزع للكوكايين بناحية طنجة

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

تعيين عبد الصمد بنشريف على رأس ' المغربية المغربية'

ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

المحكمة الدستورية تنصف البرلماني عن دائرة المضيق الفنيدق احمد المرابط السوسي


مستثمرين من مغاربة المهجر يعودان الى بلدهما الثاني بعد رفض عامل عمالة المضيق الفنيدق استقبالهما


الزفزافي الأب يلعن كل شيء بعد فقدان50 ألف يورو قيمة جائزة سخاروف

 
الأكثر قراءة

إجراءات ضريبية جديدة على السيارت


هذه أهم الإجراءات الضريبية التي حملها قانون المالية لسنة2019


والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز

 
أخبار طنجة

جهان البقالي: الشباك الوحيد سيقدم خدمات ميسرة لطالبي الرخص بمقاطعة طنجة المدينة


تدبير النفايات يطغى على أشغال دورة مقاطعة السواني بطنجة


ساكنة حي العش بطنجة تستقبل عام 2019 بإصلاحات جديدة


نص الرسالة التي وجهها الوالي اليعقوبي لعمدة طنجة

 
أخبار دولية

مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات


حضور وازن للمسرحيين المغاربة في الدورة ال11 لمهرجان المسرح العربي بالقاهرة

 
أخبار الجهات

جرادة: الإنطلاقة لمجموعة من المشاريع التنموية


عاجل ..انقلاب قطار بالدارالبيضاء.


القاتل الصامت يودي بحياة زوجين بمرتيل

 
جلالة الملك والمسؤولين

عفو ملكي لفائدة 783 شخصا بمناسبة ذكرى 11 يناير


ولاية امن تطوان و المنطقة الامنية بعاملة بعمالة المضيق الفنيذق يفعلان المفهوم الجديد للسلطة


جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية

 
أخبار وطنية

جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد


بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني حول تعديل النظام الأساسي لموظفيها


مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا

 
أخبار رياضية

طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم


النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة