طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         إقليم الفحص أنجرة : إختيار مشروع إنجاز " المعهد المتعدد الاختصاصات لمهن اللوجستيك والصناعة"             دمحمد دريج،توظيف المدرسين بالتعاقد:تجارب مغيبة ودروس منسية .             إيقاف ثلاثة أشخاص بالمضيق بعد اختطاف شاب ومطالبة عائلته بفدية             منتخبات ومسؤولات يسائلن بطنجة دورالمراة في النموذج التنموي الجديد للمغرب             بعد نيوزيلاندا الرعب يخيم على هولندا بعد سقوط قتلى في حادث إطلاق النار            
 
Amendis Mobile ar
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

والي أمن تطوان يضرب بقوة تجار الأقراص المهلوسة ويصل إلى طنجة


تطوان : عناصر الدائرة الأمنية 7 تفكك شبكة تتاجر في المخدرات


توقيف 10 عشرة أشخاص بتهمة تزوير وثائق ومحررات رسمية


شرطة القصر الكبير توقف شخصا متورط في هتك عرض


الشرطة القضائية بطنجة بتنيسق مع الديستي توقف الجبلي أخطر مروج المخدرات


مفوضية أمن مارتيل تضع حدا لمروج المخدرات الملقب صوكو

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

كيف نقرأ التغطية الاعلامية لهجوم نيوزيلاندا؟


بلاغ تكذيب من إدارة مصحة الريف بتطوان


انتخاب رقية العلوي رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

منتخبات ومسؤولات يسائلن بطنجة دورالمراة في النموذج التنموي الجديد للمغرب


تكريم النائبة البرلمانية زهورالوهابي خلال الملتقى الدولي للشباب والنساء الرائدات بطنجة


يوم الغضب لعمال وعاملات الإنعاش الوطني بكل أرجاء المغرب


ندوة للبيئة من تنظيم التقدم و الاشتراكية بالعرائش تفجر ملفات خلافية بالعرائش

 
منوعات ثقافية وفنية

افتتاح النسخة العشرون للمهرحان الوطني للفيلم بطنجة


التميز و الاحترافية عنوان عريض للأيام التجارية بالعرائش


ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019

 
أخبار التربية والتعليم

دمحمد دريج،توظيف المدرسين بالتعاقد:تجارب مغيبة ودروس منسية .


رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2013 الساعة 31 : 00


ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.


إدريس الوهابي لـ لجريدة طنجة بريس  :  صراحة نشهد غيابا وغيابا قاتلا وبعدا كبير لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدينة، فحبذا لو كانت الوزارة تتقرب من  الساكنة من خلال تنظيم تظاهرات وندوات و معارض للكتب وتوزيع منشورات لتوضيح الصورة الجليلة للمذهب المالكي بسبتة المحتلة.

تعرف مدينة سبتة مجموعة من الأنشطة الدينية و الاجتماعية والثقافية والرياضية، بمشاركة العديد من الشخصيات البارزة على المستوى المحلي وكذا ممثلي الديانات السماوية.

وقد شهدت مدينة سبتة الأسبوع الماضي الملتقى العاشر لحوار الأديان  وقد شارك فيه كل من ممثل الديانة اليهودية "موسيس كابزون" (عن يمين الصورة) وإلى جانبه ممثل الديانة المسيحية "مانولو بندرس" يتوسطهم ممثل الديانة الهندوسية "كارلوس مرشنداني"، وفي يسار الصورة ممثل الديانات بالمدينة "فرنسيسكو كومين" ومن جهتيه اليمنى "إدريس الوهابي" ممثل الديانة الإسلامية والمذهب المالكي بالخصوص.

حواره من سبتة مراسل طنجة بريس:   يوسف الكهان

س: بصفتكم ممثل الديانة الإسلامية كيف مر الملتقى العاشر لحوار الأديان بالمدينة ؟

 ج: أولا وقبل كل شيء نشكر الجريدة على التفاتتها الطيبة واهتمامها المتواصل لـ لأخبار المدينة وتعايش سكان مدينة سبتة وما تقوم به من استطلاعات و احتكاكات متروكة صدى طيب وتعمل على الرأي والرأي الأخر.

وفيما يخص الإجابة على سؤالكم حول الملتقى السنوي فقد عرف الملتقى هذه السنة عدة مميزات، فالكل يعرف أن في مدينة سبتة أربع ديانات رسمية معترف بها من طرف الحكومة الإسبانية وهي الديانة الإسلامية و المسيحية والديانة اليهودية و الهندوسية، وكل ديانة من هذه الديانات لها مسئوليها وممثليها يحرصون على امتداد هذه الديانات وعلى السلم والتآخي والتعايش والتكافل والتواصل وتبادل الزيارات والأنشطة.

أما فيما يخص الملتقى فإن  السلطات الإسبانية توفر الأجواء لهذه اللقاءات من أجل التواصل بين المجتمع المدني المتواجد بسبتة حتى لا يكون هناك انقساما ونزعات أو شيء من  هذا القبيل إذ هذه الديانات الأربعة تحاول أن توعي الشباب الذين هم جدد في هذه الديانات، لكون أن فئة قليلة  من الشباب تهتم بالشأن الديني نظرا لما تتركه العولمة في تجلياتها المتنوعة على تصرفاتهم .

كما أود التطرق إلى ثلاثة محاور أساسية حتى لا نطل في كلامنا، فنحن نركز أولا وقبل كل شيء على هداية الشباب وتوعيتهم والتواصل معهم وتعريفهم لمقومات وخصائص ديانتهم ، وكما هو معلوم أن كل ديانة تقوم بمهمتها في هذا السياق، ومن مميزات المدينة أنها تحتوي على أربعين مسجدا وهذا ما يجسد أن الساكنة معتنقة للديانة الإسلامية وهو ما يجعلها في الطليعة وهو ما يجعل على عاتقنا مسؤولية توعية الشباب وحثهم على التمسك بالمذهب المالكي .

س: بما أنكم متشبثون بإمارة أمير المؤمنين  كيف ترون غياب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن أنشطتكم بالمدينة ؟

ج: صراحة نشهد غيابا وغيابا قاتلا وبعدا كبير، فحبذا لو كانت الوزارة تتقرب من  الساكنة من خلال تنظيم تظاهرات وندوات و معارض للكتب وتوزيع منشورات لتوضيح الصورة الجليلة للمذهب المالكي وأسسه. فالطامة الكبرى هي أن العديد من الشباب لا يفقهون شيء على المذهب المالكي إلا اسمه، لكونه المذهب المعتمد بالمملكة المغربية وتحت إمارة أمير المؤمنين وتوصيات المجلس العلمي الأعلى  سيرا على خطى الإمام مالك .

حيت تشهد المدينة في سياق التوعية بالمذهب العديد من المبشريين الذين يتركون انطباعا سيئ على الديانة الإسلامية من خلال توزيع منشورات وكتيبات و أشرطة فيديو  قصد استقطاب أكبر عدد من الشباب وتنصيرهم .

س: أنتم كممثلي الديانة الإسلامية بمدينة سبتة هل هنالك استجابة من طرف الساكنة وبالخصوص فئة الشباب  و إقبالهم على المساجد في غياب المرشدين والأطر العامل على تلقينهم المبادئ الأساسية للديانة الإسلامية ؟

ج: في الحقيقة نعم نحن نلاحظ بأن الشباب في إقبال دائم على المساجد وكذا المرافق الدينية كمصلى العيدين  وغيرها ،وخير دليل على إقبال الشباب واستجابتهم لكل ما هو متعلق بالديانة الإسلامية هو هذا الكم الغفير والحضور المكتف في هذا الملتقى الشاهد على اهتماماتهم وتوجههم ، فمن جهتنا كمسلمين فنحن دائمي بدل الوسع في إظهار مميزات إسلامنا الحنيف إسلام التسامح و التآزر و التآخي  والتعايش مع الديانات الأخرى،فخير مثال على هذا التعايش ذاك الذي مر على خير خلق الله، فالرسول صلى الله عليه وسلم  لما التحق بالرفيق الأعلى بقي في عنقه دين كان قد استلفه من يهودي في المدينة ووضع درعه كرهينة عنده بدل أن يستلف من أصحابه الأخيار الأبرار، فهنا تكمن علاقة الود والطيبة التي من خلالها أراد النبي أن يوضح إشاراتها لأصحابه والسير على منواله في المعاملة والتعايش بين باقي ممثلي الديانات الأخرى حتى لا تكون فتنة أو فوضى، وهنا تكمن الغاية من وراء تنظيم مثل هذه الملتقيات بين الديانات . فالكلام الذي أقوله هو نفس الكلام الذي يقوله باقي ممثلي الديانات الأخرى سواء المسيحية أو اليهودية أو الهندوسية، يعني جميع المشاركين في هذا الملتقي كلهم يصبون في فكرة واحدة هي تعليم الشباب قيم التعايش و التآخي والتضامن والتسامح بين الديانات. ومن جهتنا نحاول إرساء أسس المذهب المالكي الذي تخلت عنه الوزارة الوصية عليه بمدينة سبتة


2207

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

اعتقال أكبر موزع للكوكايين بناحية طنجة

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

تعيين عبد الصمد بنشريف على رأس ' المغربية المغربية'

ثلاث أسئلة لـ ممثل الديانة الإسلامية بسبتة.



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إيقاف ثلاثة أشخاص بالمضيق بعد اختطاف شاب ومطالبة عائلته بفدية


توقيف شاب من فاس أشاد بالعملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بدولة نيوزلندا


ادانةشديدة اللهجة لجلالة الملك للجريمة الإرهابية بنيوزيلاندا

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

إقليم الفحص أنجرة : إختيار مشروع إنجاز " المعهد المتعدد الاختصاصات لمهن اللوجستيك والصناعة"


كلمة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة في الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين


مجموعة “Varroc Lighting Systems” تفتتح وحدة صناعية بطنجة


نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة

 
أخبار دولية

بعد نيوزيلاندا الرعب يخيم على هولندا بعد سقوط قتلى في حادث إطلاق النار


هادئ ومبتسم وصامت.. رسائل منفذ مذبحة نيوزيلندا أمام القضاء

 
أخبار الجهات

تعزيز أسطول قطاع النظافة بإقليم الحسيمة بآليات جديدة


CGEM بجهة الشمال يحتضن اللقاء السنوي حول مستجدات النظام الجبائي في ميزانية 2019


المديرية الجهوية للضرائب بطنجة .. “الوالي” الذي زارنا ليس هو “الوالي مهيدية” ونحن نطمح لنكون عند حسن ظن الجميع

 
جلالة الملك والمسؤولين

تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش


جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟

 
أخبار وطنية

آخر تحيين لوزارة الإتصال :314عدد الصحف الإلكترونية الملائمة


600 ألف مسافر على متن “البراق” منذ انطلاقه ومواقيت وعروض متنوعة ابتداء من مارس المقبل


إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة