طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         جلالة الملك يترأس بالقصر الملكي بالدار البيضاء مجلسا وزاريا             جلالة الملك يستقبل بالدار البيضاء 5 وزراء جدد ويعينهم أعضاء بالحكومة             العمليات الامنية لمصالح ولاية امن طنجة خلال نهاية الاسبوع             بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب             أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

العمليات الامنية لمصالح ولاية امن طنجة خلال نهاية الاسبوع


المديرية العامة للأمن الوطني تنفي انتحار طفل بطنجة بسبب لعبة "الحوت الأزرق"


(بلاغ): توقيف المعتقل الذي تمكن من الفرار من مستشفى التخصصات بمدينة الرباط


شرطة بني مكادة توقف شخصا بحوزته1004 قرص مخدر و12 لفافة كوكايين


اعتقال شرطي مزور يحمل أصفادا مزورة يمارس النصب


أمن أصيلا يصطاد عصابة للسطو على المنازل

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مسؤولو العدالة والتنمية يتهربون من تحمل مسؤولياتهم، ويحاولون إستغلال حادث وفاة سيدتين باباب سبتة.


بلاغ ولاية أمن تطوان تنفي الإدعاءات المجانية وتؤكد حيادها في الانتخبات الجزئية بالمضيق


الادارة العامة للأمن الوطني تُدخل عمداء وضباط شرطة للتكوين من جديد

 
أحزاب ونقابات

في مسار الاتحاد الاشتراكي، نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!


انتخاب علي عبد الصادق كاتبا جهويا لاتحاد النقابات لإتحاد المغربي للشغل


بلاغ الاتحاد المغربي للشغل الاتحاد الجهوي لنقابات بطنجة


"ما تقيش ولدي" تنبه "غوتيريس" إلى الغموض في قضية إثبات نسب الأبناء

 
منوعات

طنجة:الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي


مسرح البدوي يحتفي بدكرى 65 لتأسيسه


خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي

 
أخبار التربية والتعليم

تلاميذ من عين الحصن التابعة لتطوان يمشون 10 كيلومترات للوصول الى المدرسة


انتخاب نور الدين أشحشاح رئيسا لهيأة أساتذة القانون


اضراب وطني للنقابات التعليمية من أجل كرامة المدرس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2013 الساعة 28 : 02


شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟

 

حميد شباط في وضع لا يحسد عليه، فبعد أقل من سنة على وصوله إلى قيادة حزب الاستقلال بفارق 20 صوتا عن منافسه عبد الواحد الفاسي في أول انتخابات مفتوحة على الأمانة العامة للحزب منذ 80 سنة، هاهو الزعيم النقابي يجد نفسه وسط أكبر ورطة في الحزب الذي أخرجه من الحكومة بعد أن شارك في أربع حكومات متتالية دون انقطاع منذ 1998 تاريخ مشاركته في حكومة عبد الرحمان اليوسفي إلى اليوم، حيث شارك في حكومة التناوب مرورا بحكومة إدريس جطو، ثم عباس الفاسي، وأخيرا حكومة عبد الإله ابن كيران.مصدر قيادي في الحزب رفض الكشف عن هويته قال لـ"أخبار اليوم" (شباط مغامر كبير وقد أصيب بالغرور بعد فوزه بعمادة فاس ثم عضوية اللجنة التنفيذية للحزب ثم قيادة النقابة ثم قيادة الشبيبة وصولا إلى زعامة الحزب التي لم تكن في ذهنه إطلاقا، ولهذا أصيب بالغرور وظن أنه قادر على أي شيء يريده بما في ذلك اقتسام سلطات رئيس الحكومة مع ابن كيران والنتيجة ما ترون الآن).شباط ومباشرة بعد أن وقع وزراء حزبه استقالاتهم من الحكومة بعد تردد دام شهرين، توجه إلى شارع العرعار في حي الرياض الراقي بالرباط للقاء إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي من أجل تشكيل جبهة لمعارضة الحكومة ومن أجل امتصاص الصدمة، مصدر استقلالي حضر الفطور الذي نظمه شباط للفريق البرلماني الأسبوع الماضي في منزله بالرباط قال لــ أخبار اليوم (شباط أكد للحضور أن عمر حكومة ابن كيران قصير جدا وذلك لمحاولة امتصاص آثار الصدمة بخروج الحزب من الحكومة وفي محاولة منه لإبقاء أتباعه ملتفين حوله باعتبار أن خروج الاستقلال من الحكومة لن يطول وأن احتمال العودة للبيت الحكومي وارد جدا وفي أقرب الآجال).ليس من هو أسعد بورطة شباط الآن مثل تيار "بلا هوادة" الذي رأى في فشل القيادة الجديدة للحزب في إبقاء الاستقلال داخل الحكومة بداية نهاية الزعيم الجديد، وأن نجمه بدأ يتهاوى لأن جل من يحيط به لا يستطيعون الصبر في كراسي المعارضة، وأن واحدة من أسلحة شباط وهي إغراء الأتباع بالمال والمناصب قد سقط الآن ولهذا فإن الأيام القادمة ستكون سوداء بالنسبة للزعيم الشعبوي).
الأمين العام لحزب علال الفاسي لم يدخل لبيته ليستريح بعد معارك عدة ضد رئيس الحكومة وعلى أكثر من جبهة، بل استمر في مهاجمة ابن كيران وبشكل حاد جدا، فقد قال عنه في قلعته الانتخابية فاس يوم الجمعة الماضية (إن ابن كيران صنيعة وزير الداخلية إدريس البصري، وأن هذا الأخير هو من حوله من بائع مطهر "جافيل" إلى صاحب مدرسة خاصة). ابن كيران لم يرد على شباط منذ مجيئه إلى قيادة الحزب في شتنبر من السنة الماضية، لكنه يرد بالتلميح على الكثير من اتهاماته مثل ما جاء في تدخله الأخير في مجلس المستشارين حيث قال (أنا لا أرد على أي كان، ولا أرد على السفاهات، الشعب يعرفني حتى دون أن أتكلم ويعرف خصومي). ومع هذا العداء المستحكم بين الرجلين لم يكن ابن كيران يرغب في خروج الاستقلال من الحكومة حتى لا يلجأ إلى حزب كان متحالفا مع أكبر خصم لابن كيران، والمقصود به حزب الأحرار والذي كان ينوي استلام رئاسة الحكومة سنة 2011 مع حزب الأصالة والمعاصرة في إطار تحالف g8.

لقد كان لافتا للانتباه الرسائل المشفرة التي بعثت بها اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال إلى السلطات العليا في البلاد في بيان طويل عقب قرار الخروج النهائي من الحكومة، يذكر بأمجاد الحزب وتاريخه ودوره. وكان هناك عتبا غير مباشر للسلطة على عدم اللجوء إلى الفصل 42 من الدستور الذي يعطي للملك حق التحكيم بين المؤسسات. إستراتيجية شباط في الضغط على غريمه ابن كيران فشلت لأن النقابي الشعبوي كان يريد أن يضغط على رئيس الحكومة بالورقة الملكية ليرضخ لشروطه وفي مقدمتها إعادة تشكيل الحكومة وزيادة نفوذ الاستقلال داخلها وعدم استفراد ابن كيران بزعامة الحكومة لوحده. لكن هذه الخطة فشلت، وهذا ما أثر في مركز شباط داخل حزب محافظ يرى أن قوة زعمائه نابعة من قربهم من القصر وقدرتهم على جلب المنافع والحماية لأطر الحزب وبرجوازيته.قيادي نقابي يعرف شباط واشتغل معه لسنوات في الاتحاد العام للشغالين، قال لــ "أخبار اليوم" (هل تتصورون أن كريم غلاب وياسمينة بادو وتوفيق احجيرة وعادل الدويري وحمدي ولد الرشيد وعائلة قيوح، كل هؤلاء الذين ساندوا شباط في معركته ضد ابن عائلة الفاسي فعلوا ذلك اقتناعا بقيادة شباط أو بعبقريته أو بشخصيته أبدا، هؤلاء دعموا شباط لأنه وعدهم إما بالمناصب الحكومية أو بالحماية من أي اقتراب للنبش في ملفاتهم السابقة، ثم إن هناك من أوهم هؤلاء كلهم بأن وراء شباط جهة توفر له الحماية والرعاية وأنه رجل المرحلة الشعبوي لمواجهة شعوبي آخر هو ابن كيران).
أتباع شباط يختلفون طبعا مع هذا الرأي، ويرون أن صعود نجم شباط ناتج عن هيمنة أسرة واحدة على أمور الحزب، وأن عباس الفاسي يتحمل المسؤولية الكبرى في الترهل الذي وصل إليه حزب عريق مثل الاستقلال، وأن شباط جاء لينتقم لأبناء الشعب من خلال حزب البرجوازيين. المعركة مستمرة والمثل يقول (البقرة عندما تسقط تكثر السكاكين عند رأسها)، فهل سيكون هذا حال شباط في القادم من الأيام؟


1751

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

الزميل حسن آيت بلا ضمن تشكيلة اللجنة الجهوية .

الطليعة يؤكد على أن محاربة الفساد يجب أن تكون شمولية وأن تطال الأسباب والنتائج والمسؤولية

بلاغ حول اجتماع وزير التربية الوطنية مع اعضاء اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية

خمس سنوات نافذة في حق الفراع بتهمة "تبديد أموال عمومية"

صور الغلام الذي اعتدى على والي أمن الرباط في سهرة موازين

الحكومة المغربية أعلنت تعاملا بحزم مع مباريات التوظيف

بيان الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي

حــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي يدين الهجوم المخزني القمعي ضد المناضلين الطليعيين

شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟





 
إعلانات طنجة بريس

إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

جلالة الملك يترأس بالقصر الملكي بالدار البيضاء مجلسا وزاريا


جلالة الملك يستقبل بالدار البيضاء 5 وزراء جدد ويعينهم أعضاء بالحكومة


بلاغ "العدالة والتنمية" حول أسواق القرب


تجار وسكان حي الوردة مبتهجون بتدشين سوقهم النموذجي

 
أخبار طنجة

لقاء تواصلي مع رئيس الحكومة ببيت الصحافة خاص بالصحفيين فقط


الوالي اليعقوبي يحقق حلم الباعة المتجولين ببني مكادة


غرفة التجارة والصناعة بطنجة تعرض مزيدا من الخدمات لفائدة التجار


الوالي محمد اليعقوبي شخصية سنة 2017 بامتياز

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المحكمة الابتدائية بالناظور تعيش فضيحة جديدة.


بوابة إلكترونية لشكايات المواطنين و تتبعها إبتداءا من 9 يناير 2018


رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها

 
أخبار دولية

رئيس بلدية " خيرونا" , يفوز قبل قليل برئاسة برلمان " كطالونيا "


وكالات الأخبار الدولية تكشف أخطار تعويم الدرهم

 
أخبار جهوية

أسبوع ساخن لإعادة هيكلة غرفة التجارة والصناعة والخدمات


الجديد في حادثة وفاة سيدتين بباب سبتة


غرفة التجارة والصناعة والخدمات تدشن مركز تكوين التاجر بالقصر الكبير

 
أخبار وطنية

بمناسبة اليوم الوطني للمهندس المعماري : الحكومة مستعدة لإيجاد حلول للمشاكل


ماهو "تعويم" الدرهم وكيف سيؤثر على المواطن المغربي؟


"العدل والإحسان" ومن طنجة تدعو إلى تأسيس أكاديمية للفكر السياسي العربي

 
أخبار رياضية

صحوة اتحاد طنجة وعينه على درع البطولة


اتحاد طنجة يوقع رسميا مع المهاجم البرازيلي Hugo Santos Almeida

 
 شركة وصلة  شركة وصلة