طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس             مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات             الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية             طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم             النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

شرطة المضيق: إيقاف3 مبحوث عنهم في قضيا الاتجار بالمخدرات والإعتداء بالأسلحة البيضاء


طنجة .. حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن شاحنة للنقل الدولي


أمن المضيق يوقف 4أشخاص بينهم فتاة متلبسين بترويج مخدر الهيروين


تفكيك خلية إرهابية مكونة من 3 عناصر ينشطون بمدينتي الناظور والدريوش


احباط محاولة تهريب 13 طن و750 غرام من الحشيش بالميناء المتوسطي


طنجة.. توقيف فرنسيين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

ادارة سجن عين السبع1 تنفي دخول أي سجين في اضراب عن الطعام


داء السل القاتل يفتك بالجزائريين في صمت


اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

عبد الحميد احسيسن يلح على وجوب التكامل بين جل أقاليم الشمال


هكذا قصف لحبيب حجي :آمنة ماء العينين.. أو عندما يتجسّم النفاق السياسي "امرأة".


حزب العدالة و التنمية بوادلاو في خبر كان ؟؟؟


بلاغ التحالف المدني للشباب يستنكر الجريمة الإرهابية الداعشية

 
منوعات ثقافية وفنية

خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس


الحسيمة... ساكنة بني جميل تحتفل برأس السنة الأمازيغية


قافلة ملكة المحجبات العرب تحط رحالها بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار


أساتذة بمرتيل يستنكرون زيارة كاتب الدولة الصمدي للمدرسة العليا


بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2013 الساعة 28 : 02


شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟

 

حميد شباط في وضع لا يحسد عليه، فبعد أقل من سنة على وصوله إلى قيادة حزب الاستقلال بفارق 20 صوتا عن منافسه عبد الواحد الفاسي في أول انتخابات مفتوحة على الأمانة العامة للحزب منذ 80 سنة، هاهو الزعيم النقابي يجد نفسه وسط أكبر ورطة في الحزب الذي أخرجه من الحكومة بعد أن شارك في أربع حكومات متتالية دون انقطاع منذ 1998 تاريخ مشاركته في حكومة عبد الرحمان اليوسفي إلى اليوم، حيث شارك في حكومة التناوب مرورا بحكومة إدريس جطو، ثم عباس الفاسي، وأخيرا حكومة عبد الإله ابن كيران.مصدر قيادي في الحزب رفض الكشف عن هويته قال لـ"أخبار اليوم" (شباط مغامر كبير وقد أصيب بالغرور بعد فوزه بعمادة فاس ثم عضوية اللجنة التنفيذية للحزب ثم قيادة النقابة ثم قيادة الشبيبة وصولا إلى زعامة الحزب التي لم تكن في ذهنه إطلاقا، ولهذا أصيب بالغرور وظن أنه قادر على أي شيء يريده بما في ذلك اقتسام سلطات رئيس الحكومة مع ابن كيران والنتيجة ما ترون الآن).شباط ومباشرة بعد أن وقع وزراء حزبه استقالاتهم من الحكومة بعد تردد دام شهرين، توجه إلى شارع العرعار في حي الرياض الراقي بالرباط للقاء إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي من أجل تشكيل جبهة لمعارضة الحكومة ومن أجل امتصاص الصدمة، مصدر استقلالي حضر الفطور الذي نظمه شباط للفريق البرلماني الأسبوع الماضي في منزله بالرباط قال لــ أخبار اليوم (شباط أكد للحضور أن عمر حكومة ابن كيران قصير جدا وذلك لمحاولة امتصاص آثار الصدمة بخروج الحزب من الحكومة وفي محاولة منه لإبقاء أتباعه ملتفين حوله باعتبار أن خروج الاستقلال من الحكومة لن يطول وأن احتمال العودة للبيت الحكومي وارد جدا وفي أقرب الآجال).ليس من هو أسعد بورطة شباط الآن مثل تيار "بلا هوادة" الذي رأى في فشل القيادة الجديدة للحزب في إبقاء الاستقلال داخل الحكومة بداية نهاية الزعيم الجديد، وأن نجمه بدأ يتهاوى لأن جل من يحيط به لا يستطيعون الصبر في كراسي المعارضة، وأن واحدة من أسلحة شباط وهي إغراء الأتباع بالمال والمناصب قد سقط الآن ولهذا فإن الأيام القادمة ستكون سوداء بالنسبة للزعيم الشعبوي).
الأمين العام لحزب علال الفاسي لم يدخل لبيته ليستريح بعد معارك عدة ضد رئيس الحكومة وعلى أكثر من جبهة، بل استمر في مهاجمة ابن كيران وبشكل حاد جدا، فقد قال عنه في قلعته الانتخابية فاس يوم الجمعة الماضية (إن ابن كيران صنيعة وزير الداخلية إدريس البصري، وأن هذا الأخير هو من حوله من بائع مطهر "جافيل" إلى صاحب مدرسة خاصة). ابن كيران لم يرد على شباط منذ مجيئه إلى قيادة الحزب في شتنبر من السنة الماضية، لكنه يرد بالتلميح على الكثير من اتهاماته مثل ما جاء في تدخله الأخير في مجلس المستشارين حيث قال (أنا لا أرد على أي كان، ولا أرد على السفاهات، الشعب يعرفني حتى دون أن أتكلم ويعرف خصومي). ومع هذا العداء المستحكم بين الرجلين لم يكن ابن كيران يرغب في خروج الاستقلال من الحكومة حتى لا يلجأ إلى حزب كان متحالفا مع أكبر خصم لابن كيران، والمقصود به حزب الأحرار والذي كان ينوي استلام رئاسة الحكومة سنة 2011 مع حزب الأصالة والمعاصرة في إطار تحالف g8.

لقد كان لافتا للانتباه الرسائل المشفرة التي بعثت بها اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال إلى السلطات العليا في البلاد في بيان طويل عقب قرار الخروج النهائي من الحكومة، يذكر بأمجاد الحزب وتاريخه ودوره. وكان هناك عتبا غير مباشر للسلطة على عدم اللجوء إلى الفصل 42 من الدستور الذي يعطي للملك حق التحكيم بين المؤسسات. إستراتيجية شباط في الضغط على غريمه ابن كيران فشلت لأن النقابي الشعبوي كان يريد أن يضغط على رئيس الحكومة بالورقة الملكية ليرضخ لشروطه وفي مقدمتها إعادة تشكيل الحكومة وزيادة نفوذ الاستقلال داخلها وعدم استفراد ابن كيران بزعامة الحكومة لوحده. لكن هذه الخطة فشلت، وهذا ما أثر في مركز شباط داخل حزب محافظ يرى أن قوة زعمائه نابعة من قربهم من القصر وقدرتهم على جلب المنافع والحماية لأطر الحزب وبرجوازيته.قيادي نقابي يعرف شباط واشتغل معه لسنوات في الاتحاد العام للشغالين، قال لــ "أخبار اليوم" (هل تتصورون أن كريم غلاب وياسمينة بادو وتوفيق احجيرة وعادل الدويري وحمدي ولد الرشيد وعائلة قيوح، كل هؤلاء الذين ساندوا شباط في معركته ضد ابن عائلة الفاسي فعلوا ذلك اقتناعا بقيادة شباط أو بعبقريته أو بشخصيته أبدا، هؤلاء دعموا شباط لأنه وعدهم إما بالمناصب الحكومية أو بالحماية من أي اقتراب للنبش في ملفاتهم السابقة، ثم إن هناك من أوهم هؤلاء كلهم بأن وراء شباط جهة توفر له الحماية والرعاية وأنه رجل المرحلة الشعبوي لمواجهة شعوبي آخر هو ابن كيران).
أتباع شباط يختلفون طبعا مع هذا الرأي، ويرون أن صعود نجم شباط ناتج عن هيمنة أسرة واحدة على أمور الحزب، وأن عباس الفاسي يتحمل المسؤولية الكبرى في الترهل الذي وصل إليه حزب عريق مثل الاستقلال، وأن شباط جاء لينتقم لأبناء الشعب من خلال حزب البرجوازيين. المعركة مستمرة والمثل يقول (البقرة عندما تسقط تكثر السكاكين عند رأسها)، فهل سيكون هذا حال شباط في القادم من الأيام؟


2272

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

الزميل حسن آيت بلا ضمن تشكيلة اللجنة الجهوية .

الطليعة يؤكد على أن محاربة الفساد يجب أن تكون شمولية وأن تطال الأسباب والنتائج والمسؤولية

بلاغ حول اجتماع وزير التربية الوطنية مع اعضاء اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية

خمس سنوات نافذة في حق الفراع بتهمة "تبديد أموال عمومية"

صور الغلام الذي اعتدى على والي أمن الرباط في سهرة موازين

الحكومة المغربية أعلنت تعاملا بحزم مع مباريات التوظيف

بيان الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي

حــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي يدين الهجوم المخزني القمعي ضد المناضلين الطليعيين

شباط في ورطة..هل هي بداية نهاية الزعيم الشعبوي؟





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

المحكمة الدستورية تنصف البرلماني عن دائرة المضيق الفنيدق احمد المرابط السوسي


مستثمرين من مغاربة المهجر يعودان الى بلدهما الثاني بعد رفض عامل عمالة المضيق الفنيدق استقبالهما


الزفزافي الأب يلعن كل شيء بعد فقدان50 ألف يورو قيمة جائزة سخاروف

 
الأكثر قراءة

إجراءات ضريبية جديدة على السيارت


هذه أهم الإجراءات الضريبية التي حملها قانون المالية لسنة2019


والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز

 
أخبار طنجة

جهان البقالي: الشباك الوحيد سيقدم خدمات ميسرة لطالبي الرخص بمقاطعة طنجة المدينة


تدبير النفايات يطغى على أشغال دورة مقاطعة السواني بطنجة


ساكنة حي العش بطنجة تستقبل عام 2019 بإصلاحات جديدة


نص الرسالة التي وجهها الوالي اليعقوبي لعمدة طنجة

 
أخبار دولية

مراسلة الدكتور هشام عوكل أستاذ العلاقات الدولية وإدارة الازمات


حضور وازن للمسرحيين المغاربة في الدورة ال11 لمهرجان المسرح العربي بالقاهرة

 
أخبار الجهات

جرادة: الإنطلاقة لمجموعة من المشاريع التنموية


عاجل ..انقلاب قطار بالدارالبيضاء.


القاتل الصامت يودي بحياة زوجين بمرتيل

 
جلالة الملك والمسؤولين

عفو ملكي لفائدة 783 شخصا بمناسبة ذكرى 11 يناير


ولاية امن تطوان و المنطقة الامنية بعاملة بعمالة المضيق الفنيذق يفعلان المفهوم الجديد للسلطة


جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية

 
أخبار وطنية

جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد


بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني حول تعديل النظام الأساسي لموظفيها


مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا

 
أخبار رياضية

طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم


النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة