طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         توقيف مقدم الشرطة بميناء طنجة المدينة بحوزته115 كيلو من الحشيش             انتخاب حكيم بن شماش أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة             طنجة إعطاء انطلاقة تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة             بيان استنكاري لاتحاد طنجة لكرة القدم ضد برلماني المصباح الذي مس بسمعة وجمهور الفريق             بلاغ تنسيقية دعم الشعب الفلسطيني الداعي إلى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأحد القادم            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

توقيف مقدم الشرطة بميناء طنجة المدينة بحوزته115 كيلو من الحشيش


ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة


فرقة الأبحاث والتدخلات تعتقل قاتل جاره بحي بوبانة والهارب


إجهاض عملية إدخال 14200 قرصا مخدرا عبر باب سبتة


مديرية الحموشي تعلن .. انتهى زمن الغش لولوج أسلاك الأمن


الديستي وراء توقيف مروج أقراص الإأكستازي بطنجة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب


كلمة رئيس التحرير .. المقاطعة


مدير سنطرال يعتذر .. لكن المشكل لم ينته بعد

 
أحزاب ونقابات

انتخاب حكيم بن شماش أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة


العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة

 
منوعات

قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة


تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

طنجة إعطاء انطلاقة تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة


ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


رسالة مواطن بسيط للحكومة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يونيو 2013 الساعة 46 : 17


رسالة من مواطن بسيط إلى الحكومة المغربية


ينتابني شعور من الإستفزاز و القرف،عندما أسمع و أقرأ الإنتقادات اللاذعة الموجهة" لحكومتنا الموقرة"،و التي إختارها الشعب المغربي مجازا بإرادته من خلال التصويت عليها بشكل إستثنائي،مما يفند مواقف كل أعداء الاستقرار ببلادنا،و الذين لا يتوانون على الدعوة للاحتجاج و التظاهر ضد حكومة لم تقترف من ذنب سوى أنها تدعو للأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
و لعل أولى حسنات هذه الحكومة المفترى عليها،هي عندما نهت عن المنكر القائم في إستقرار أثمنة "الكازوال" التي لا يستفيد منها الفقراء بل من يستفيد منها هم الأغنياء، فقررت الأمر بالمعروف و رفع من الأثمنة،حتى لا يبقى الغني وحده من يستفيد من هذه الإمتيازات.
المسألة لم تقف عند هذا الحد" فحكومتنا الموقرة"،التي يقودها قائدها الهمام السيد "عبد الإله بنكيران"،نفذ برنامجه الذي وعد به المغاربة قبل" الإنتخابات الشرعية طبعا"،و المتمثلة أساسا في محاربة الفساد و الإستبداد،و طبق الشريعة من خلال "الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر"،وذلك حينما حارب الفساد من ذاخل حكومته" بعفى الله عمى سلف"،و هي الصيغة التي لم يتقبلها أعداء الشريعة و "أعداء استقرار وحدتنا الثرابية"،فطوبا لك بنكيران.
و لم يتقبل هؤلاء أيضا عندما مارس" السكوت عن الحق شيطان أخرس"،فنعث معرقلي التطور و تقدم البلاد ،و الذين يمارسون الفساد و الإستبداد ب"العفاريت و التماسيح" فلم يرق ذلك المنتقدين،لأنهم لم يعتادوا على مثل هذه الجرأة و المحاسبة المباشرة لكل ناهبي المال العام ببلادنا،لأنهم ترعرعوا في الريع،الذي ترفضه حكومة بعض المغاربة،عفوا" جل المغاربة"جملة و تفصيلا.
معارضو هذه الحكومة،لم يتقبلوا أن رئيسها لأول مرة في تاريخ المغرب سوف يجسد بنود الدستور المصوت عليه بشبه إجماع،و هو الدستور الذي يصفه بعض ممن لا يمتلكون سوى النقذ الهدام ،بالدستور الممنوح،فبدأ بتنفيذ بنود و فصول" دستورنا الشعبي الديمقراطي"،بدءا من تعيينه للسفراء.
أيتها الحكومة الموقرة و الداعية للأمر بالمعروف و النهي عن المنكر،مواطن بسيط يناشدكم في إستمرار تنفيذ سياستكم،القاضية بقمع كل المحتاجين الطغاة،بقمع كل من يسمون أنفسهم ب"شباب حركة 20 "فبراير،فهم لا يمثلون سوى أنفسهم الضعيفة،و كيف لا و هم من لم يستطيعوا تعبئة هذا الشعب الذي يعيش في رفاهية و استقرار،شوارع طنجة و البيضاء،شاهدة على العشرات التي كانت تندد بالأوضاع الرفاهية التي تعيشها بلادنا،مسيرات 20 فبراير و 20 أبريل شاهدة على ذلك،و الدولة الموقرة،تواجههم بجل أنواع الورود 6 مارس بطنجة و 13 مارس بالدار البيضاء.
السجون أيضا تصرخ بصوت عال نظرا لفراغها من المعتقلين السياسيين،فأنتم دعوتم الى الأمر بالمعروف،وتصالحتم مع الشعب و قطعتم مع سياسة سنوات الرصاص،و مع سياسة التعذيب،القطع مع سياسة الحكرة،أسألوا حميد مجدي،و ياسر كميرة و امينة اليعكوبي،و عبد الحليم البقالي و معاذ الحاقد و الكبوري............يحكون لكم عن حسن الضيافة و الكرم و عن الصدق الذي تتميز به هذه الحكومة.
يا من تشككنا في حكومتنا،أسألوا شوارع الرباط الغير الملطخة بدماء المعطلين،و إسألوا أجسادهم التي رحب بها بالورود و العطر،اسألوا المكفوفين عن حسن تعامل رجال الشرطة معهم.
و من حسن كرم المواطنين،إلى حرية الإعلام المغربي و دمقرطته،فالإعلام المغربي في عهد حكومتنا الناهية عن المنكر،عاشت ازدهارا ليس له مثيل،فأصبح جل الصحافيون لهم الحق في التعبير و الكتابة بل أصبحوا يتلقون الدعم و التشجيع،فكيف لا و هي الحكومة التي كرمت الإعلامية " فاطمة الإفريقي" و شجعتها على استمرار في الكتابة،و هي الحكومة التي شجعت "خالد أكدار" على رسومه الكاريكاتيرية.
حكومتنا الموقرة لا أعرف لماذا يعارضونكم،و انتم الذين جعلتم من التلفزة منبرا لفضح ناهبي المال العام،و منبرا للتوعية و التعبئة بحقوق المواطنين،و منبرا للمقهورين و المحرومين،أنتم من قطعتم مع سهرات الرداءة و عممتم أمسيات الأغنية الهادفة،أنتم من قطعتم مع مسلسلات المكسيكية و التركية و عممتم مسلسلات التي تحكي الواقع المغربي،أنتم من عممتم ثقافات حقوق الإنسان و الإلتزام بمواثيقها الدولية،فأصبح المواطنون واعون بها بفضل إعلامكم الحر و النزيه.
فوزارة إعلامكم عملت على تقنين الإعلام و الحفاظ على استقلالية الصحافة الإلكترونية،و سمحت لجل الكتابات و المجلات و الكتب بالنشر و البيع بوطننا الحبيب،أسألو عن كتاب "المفترس كم من نسخة بيعة منه بالمغرب.
اما إذا تحدثنا عن القضاء،فالقضاء أصبحا نزيها،عمل على القطع مع كل ترسبات الماضي،و حاسب كل الفاسدين و حكم عليهم،و عمل على إطلاق سراح المعتقلين،و الوقوف الى جانب المظلومين،بمحكماتهم العادلة و المشروعة،أسألوا المعتقلين و المتابعين فعهد ظروف خاصة انتهى.
أما إذا إنتقلنا الى القضاء على المهرجانات الغير الهادفة،فالحكومة نفدت برنامجها الإنتخابي،و منعت مهرجانات الفساد،مهرجانات التي تسلب أموال الشعب،فمنعت مهرجان موازين و لم يعد يحضى بالرعاية،و عملتم على القطع مع مؤتمر أماديوز،و منعتم التطبيع مع الصهاينة،و إحتججتم على ذلك،و لم ترضو بإستقبالهم في مؤتمراتكم و بيوتكم،فدعمتم بذلك إخوانكم في فلسطين.
أما عن المنجزات و الأوراش الكبرى ببلادنا فهي لا تعد و لا تحصى،إذ تمكنتم من تعزيز الإنتقال الديمقراطي ببلادنا،فأصبح التعليم شعبي ديمقراطي مجاني و موحد،يوفر جل شروط التحصيل العلمي،حيث الأقسام لا يوجد بها أكثر من 20 تلميذا،و تم القطع مع الدروس الإضافية،وتم العمل على تعبيد الطرق و التوفير المواصلات لتلاميذ القرى،و تم تأهيل القطاع التعليم ليواكب مستجدات سوق الشغل و أصبح المغرب بشكل معكوس طبعا يحتل المرتبة الثانية عالميا في التعليم.
اما في ميدان الصحي فوفرتم كل مستلزمات العلاج،أطباء و ممرضون كافون،لكل عشرة مواطنين طبيب و ممرض،و معاملتهم للمرضى أصبحت جد حسنة،تقديم الخدمات في المستشفيات أصبحت مجانية،أما عن نظافة المستشفيات فجد ،و الأدوية متوفرة و بأثمنة في متناول الجميع.
اما عن البطالة فتم القضاء عليها و عملتم على تشغيل جل الدكاترة و الحاصلين على المساتير و الإجازة،فلماذا كل هذه الإحتجاجات و الإنتقادات،لماذا لم تفهموا سيد بنكيران عندما خاطبكم ب "فهمتوني و لا لا ".
أمام كل هذه المنجزات التي عرفتها بلادنا في عهدكم أقول لكم بالفعل أنتم حكومة "الأمر بالمنكر و النهي عن المعروف"،عفوا الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر"،و أقول لكل من يحتج حتى لا ينام الأغنياء على حساب الفقراء،عفوا حتى لا ينام الفقراء على حساب الأغنياء،كفوا عن الضجيج فنحن أصبحا نعيش في دولة تنعم بالديمقراطية،بدولة يسود فيها الملك و لا يحكم،في دولة تسود فيها إرادة الشعب،حيث الشعب مصدر السلطة و السيادة.
فإفرحوا أيها الفقراء و المهمشون و غنوا و هللوا،أصبحنا نمتلك نظاما ديمقراطيا بمعايير دولية،أصبحنا نمتلك حكومة تدافع عنا،و عن حقنا في العيش و الحرية و الكرامة.

المختار لعروسي


1722

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

عباس الفاسي: مستعدون للتحالف مع حزب العدالة والتنمية

التوزيع النهائي لمجموع المقاعد التي يتألف منها مجلس النواب والبالغ عددها 395 مقعدا

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

رسالة مواطن بسيط للحكومة المغربية

توضيح مهم للزميل حميد المهداوي مدير موقع بديل

من قال أن الأمن غائب في طنجة؟؟؟

البناء فوق ملك عمومي أمام صمت سلطات طنجة الكبرى





 
الأكثر قراءة

بلاغ تنسيقية دعم الشعب الفلسطيني الداعي إلى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأحد القادم


الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني بطنجة تدعو إلى تظاهرة الأحد 27 ماي


الباطرونا تنتخب صلاح الدين مزوار لإنقاذها من أزمة السنوات الماضية


ولاية طنجة تطوان الحسيمة تحتفي بالشباب المستفيد من مبادرة التنمية البشرية في ذكراها 13

 
أخبار طنجة

قاضي التحقيق يستمع لمتهم على خلفية تزوير كمبيالة 16 مليار


بادرة طيبة محمودة من رب شركة نحو عماله في رمضان المبارك


ولاية أمن طنجة تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني


طنجة .. انطلاق "مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع" Cyfy Africa

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

مهاجرين بلا.وثائق في بلجيكا


توترات في العاصمة اللبنانية عشية الانتخابات

 
أخبار جهوية

ارتفاع عدد السياح الأجانب لمدينة الحسيمة وانتعاش في الحركة التجارية


ممثل مديرية الضرائب بطنجة في المناظرة الجهوية .. نحن دائما حاضرون لخدمة التجار


شراكة بين جماعة مارتيل وبلدية مالقا الإسبانية

 
أخبار وطنية

المغرب يدين وبشدة الاسفزازات الجديدة والخطيرة للبوليساريو والجيش الجزائري


جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي العرجات 2 ويطلق برنامج الدعم للتشغيل الذاتي للنزلاء السابقين


مخطط عمل المديرية العامة للأمن الوطني (15 ماي 2015- 14 ماي 2018)

 
أخبار رياضية

بيان استنكاري لاتحاد طنجة لكرة القدم ضد برلماني المصباح الذي مس بسمعة وجمهور الفريق


الوالي اليعقوبي يخصص استقبالا رائعا لفريق اتحاد طنجة بطل المغرب

 
 شركة وصلة  شركة وصلة