طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة             جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية             إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل             من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟             الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل


القاء القبض على ثلاثة أشخاص وضمنهم فتاة في جريمة قتل الشاب الفاسي


المديرية العامة للأمن الوطني تدشن


طنين من الحشيش الذي تم ضبطها بجماعة الحمراء


تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بحي مسنانة بطنجة


تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة


دراسة حول الشعبوية المتجددة في أوروبا


تزكية صفوان بنعياد لرئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بجهة طنجة الحسيمة ينتخب كتابته الجهوية


الزيات : حماية الشباب من الجريمة مسؤولية جماعية


نزار بركة يعدد ركائز تقوية المواطنة الاقتصادية وتفعيل دور المقاولات الصغرى والمتوسطة في التنمية


منظمة المهندسين الحركيين تعزز تواجدها الترابي بإحداث فروع جهوية

 
منوعات ثقافية وفنية

ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019


الدكتورسعيد كوبريت : «لا أنتظر أحدا سواي»


خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2012 الساعة 57 : 14




سناء بلحور في حوار مع عزيزة رحموني


ريشة حالمة, من غربتها في بلد المهجر صاغت قلائدا تلامس الغيم و تسافر به نحو شمس الوطن. من هناك الى هنا تأتينا حروفها بطعم الهيدروجين .
مع الشاعرة سناء بلحور كان الحديث مسربلا بالصدق و التلقاء.
معكم نستقبل كلماتها و نفتح جسر التواصل بين ضفتين في الحوار التالي:
1ـ هل تطوف بنا سناء أروقة طفولتها ثم مراحل موالية من حياتها في أول الحكي؟
لعل مرحلة الطفولة التي ترعرعت فيها بين أبوين رائعين طبعتني شموسها بشيء إسمه المحبة والخير والأمل...شكل ذلك فيما بعد لي أرضية لبناء شخصيتي
ومرجعا حصنني من الوقوع في مأزق البشاعة والشرور
عشت بين أحضان أم كرست حياتها من أجل أبناءها،وأب أول ما تلمسين فيه طيبة قلبه،وكرم طبعه،وإخوة وأخوات،وقد كنت في الوسط ،بين رقة الصغاروشغب الكبار.بعد حصولي على الباكالوريا التحقت بجامعةّ"ابن طفيل" شعبة الأدب الفرنسي،ثم التحقت بمركز تكوين الأساتذة بالرباط،وعملت في بلدي كأستاذة للغة الفرنسية،بعدها انتقلت إلى بلجيكا رفقة زوجي.أنا الآن أم لولدين،أجتهد في زرع قيم المحبة والخير بداخلهما،فلاخير في قلوب خربة يعشش فيها الحقد والبغضاء.


2 ـ كيف ومتى مستك لوثة الكتابة؟

شعرت بحاجة للكتابة وأنا ابنة الثالثة عشر من عمري،وكان أول ماخطه قلمي قصيدة شعر عمودية،تلتها بعد ذلك قصائد أخرى و خواطرونصوص .كان كلما قرأت من الكتب التي تمس في القارئ مكامن الجمال وتوقظ فيه بواعث التعبير،
أنتشي حد الثمل والبوح،فلم أعد أفوت فرصة الكتابة،التي شيدت بداخلي كهوفا من أنوار وحرائق،سكنتني وسكنتها،وها أنذا أحاول تدشين بيت صغير يمنحني أنا والقارئ دفء الكلمة وسحرها الحالم.

3 ـ بين السرد والنظم يتردد نبضك هامسا ضاجا بالحياة.أي الأجناس تسيل في ذاتك أكثر؟
في الحقيقة يصعب على كل من يشعر بأن الكتابة تكتبه ويكتبها أن يحدد الجنس الذي سيُلبِسه لقلمه.تتضافر مجموعة من العوامل تجعلك تكتب قصيدة شعرية
عوض نص قصصي أوخاطرة أو...والعكس صحيح.ربما أحدد موقفي لاحقا حين أتجاوز مرحلة التجريب،رغم أني أومن أن الكتابة تجريب مسترسل لمن يبحث دائما عن التجديد،هو ذا الإبداع،خلق وتجريب وتجديد متواصل.

4 ـ بين الخير والشر الشاردين في هذا الكون كيف تنفتح شهيتك للحياة؟
لست من الذين يقدمون على الحياة بنهم،أحياها يوما بيوم لكن بأمل كبير أقتبسه من حبي لخالقي وللناس جميعا.ما الذي يمكن أن نفعله مقابل هذا الشرسوى أن نزرع حدائق الخير والحب في وجهه|،قد أكون حالمة،لكنني أومن أننا نقدم بسلوكنا المثال والقدوة لأبناءنا وبالتالي نكرس لمبادئ الحياة الحقيقية.

5 ـ حين تلامس الرعشات أطيافك ما الذي يحصل؟
أدخل قلبي وأغتسل بماء عيني.أختبئ فيه وأقرأني،ألِدُنِي مكتوبا نثريا أوشعريا.

6 ـ لماذا سماك الإعلام المغربي بالمرأة الهيدروجين؟
لأني أشبه الماء:واضحة، شفافة ويتعبني الركود.ولأن الماء هو الحياة،ولأن.الحياة لن تكون سوى وجها للخير والحب والجمال،فإني أسعى أن أحيا على هذه القيم.

7 ـ المرأة المهاجرة كيف تناغم حياتها في بلد بديل وقيم/لغة/عادات مختلفة؟
في بلد بديل غير الوطن،تنفتح الرؤى وتتعمق.كل ذلك وليد الاختلافات التي نصطدم بها.أمام هذا الزخم من الأشكال الثقافية في بروكسل،تولدت عندي فكرة الآخر المختلف الذي أتقاسم معه مجموعة من القيم الإنسانية إلى جانب الكم الثقافي الذي يحمله.كان الجانب الإنساني كفيلا بدفعي لقبول الآخر،وقد شكل بالنسبة لي ثراء لذاتي التي ترى نفسها من خلاله.

8 ـ ما طعم الغربة في عيون سناء كمبدعة؟
لا بديل للوطن سوى الوطن.لكن قد يشعر الإنسان أحيانا بالغربة في وطنه،وهذا أسوأ إحساس.للغربة طعوم مختلفة تؤدي بك في آخر المطاف إلى طعم المرارة الممزوج بملح الدموع،لأنك وإن حققت نجاحات مختلفة ستحزن لأنك لم تحققها
في وطنك.

9 ـ حين تندلق ريشتك،نرى بين سطورك لوحات من الأحاسيس الإنسانية المتباينة
ألا تراودك الرغبة في الرسم لترجمة مشاعرك باللون؟
تلك رغبة تسكنني منذ الطفولة.لم تسنح لي الفرصة للإفساح عنها.ويلعب عامل الزمن دورا مهما في ذلك.حتى الآن تأخذ الكتابة الحيز الأول من انشغالاتي.

10 ـ كتبت نصوصا كثيرة عن الفقدان.ما السر وراء ذلك؟
يبدو أن من قوانين الحياة أن نفقد من وما نحب كي نحصل في المقابل على أشياء
أخرى.غير أن لاشيء يعوض ما نفقده.فمثلا رحيل الأم التي تحتضنك حتى الموت
لتعطيك الحياة،لاشيء في الدنيا يعوضه،نبقى... كل يوم ونحن بجرح.

11ـ ما يعني لك الجسر؟
الجسر رمز للتواصل والتبادل والانفتاح.ولاخير في جسور تفضي بأصحابها إلى
السقوط والموت.

12 ـ التعثر؟
ربما قد يصل الإنسان بعد تعثر،غير أن هذا التعثر قد يأخذ حيزا من الزمن يؤثر على نتائج الوصول.

13 ـ لو صادفت حبالا،ما الذي ستوحي لك؟
ستوحي لي ضفائر الحب،طرقات ضيقة لكنها تفضي بنا إلى الحرية،جذورلم يسعها بطن الأرض،فخرجت تسرح على وجهها.

14 ـ الأزرق درجات.لو أعطيتك أزرقا لازورديا ما الذي سيلهمك؟
البحر الذي أغرق فيه كي أحيا،والأفق الذي يصعد إليه قلبي كي يبصر كل من يحب في زمن الخوف.

15 ـ رقصة الموت،كيف تكتبينها؟
أكتبها بدمع العين،بحبر القلب وبماء حياة.

16 ـ والشجن إذا غزل حروفك،كيف ستأتينا؟
آتيكم على بساط من قصائد وسرود مع أول خيط نور .

17ــ ضفيرة سناء كيف تترجم حبرا؟
مبللة بماء الورد النابت في حدائق الروح،مازالت تسرح على ضفاف القلب كما جدول من نيازك.

18 ـ لو كانت دموعك حبرا ما الذي سينبت منها:سرد أم شعر؟
الإثنين معا.

19 ـ هل تؤمنين بالحب؟
أجل وإلى أقصى الحدود.فما يكون الإنسان دونه؟وما تكون الحياة من غيره؟

20 ـ كلمة للنساء المهاجرات.
اجعلن من هجرتكن محفزا للإبداع والعطاء،ودافعا للمعرفة والانفتاح الإيجابي .
ركزن على تربية أبناءكن،هم من سيتسلمون المشعل،وهم من سيمثل ثقافتنا مستقبلا .


3926

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

المغرب ينفي طرد الجرحى الثوار من المغرب

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية لملحقي الادارة و الاقتصاد العاملين بمصالح ومكاتب الأكاديميات والنيا

ينظم الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ندوة حول موضوع "حقوق الإنسان و صيانة الحق في الحيا

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

كتائب القذافي تفرض سيطرة كاملة على بني وليد

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إتلاف بضائع غير صالحة للاستهلاك بجهة الشمال


جمارك باب سبتة في قفص الاتهام بعد تقرير اللجنة البرلمانية


تعيين المهندس المدير العام لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش عاملا على إقليم الحوز

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة


الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك


أعضاء البام ينتقدون طريقة تدبير مجلس جماعة طنجة ومحمد بوزيدان


المستشار حسن السملالي ينتقد القرار الجبائي المجحف في حق المقاهي والمطاعم بطنجة

 
أخبار دولية

ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية


المغرب يكسب معركته القانونية في اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأروبي

 
أخبار الجهات

سلطات جمعة سحيم تواصل إبادة الكلاب الضالة.


مرصد الشمال يحمل وزارة الصحة تخبطها في التعامل مع وباء التهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) بالفنيدق


شرطيان يضطران لاستخدام سلاحهما الوظيفي لتوقيف شخص لإعتداء أفضى إلى الوفاة

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟


عبد النباوي يدعو القضاةو نواب الملك، الى الاهتمام بقضايا “أطفال الشوارع“

 
أخبار وطنية

إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي


الضرائب والجمارك والتجار يحسمون في قضية نظام الفوترة


جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة