طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك             معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .             اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..             مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك


معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .


توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 نونبر 2011 الساعة 24 : 01


في إطار مهزلة ما اسماه عبد العزيز لجنته للتحضير لمؤتمره المسرحية، وبعد فضيحة الندوة القبلية بفرنسا، ها هي اللجنة التحضيرية تشكل لجنة فرعية، تنبثق عنها 4 لجينات لعقد ما اسموه ندوات للجالية الصحراوية المتواجدة في إسبانيا، وهي ليست جالية ولكنهم مناضلون وإطارات مدنية وعسكرية من الجبهة الشعبية، جاءت بهم سياسة التهميش والإقصاء المعتمدة من طرف القيادة، خصوصا لما نعرف ان من ضمن هذه الجالية: اكثر من 75 دكتور في الطب معظمهم كانو في المستشفيات والنواحي العسكرية، اكثر من ثمانين دكتور في إختصاصات اخرى غير الطب، اكثر من 3000 مقاتل من بينهم 54 قائد كتيبة، و5 قيادة فيالق، وعشرة كانوا اعضاء في هيئة اركان النواحي، و54 جرحى من ضحايا الحرب، و225 استاذ ومعلم، كلهم من المدارس الوطنية، 27 مفتش تعليم، 25 صحفي ممن إشتغلوا بوزارة الإعلام، و23 فنان ممن كانوا إطارات في وزارة الثقافة، زيادة على 73 ما بين أمين ثوري و محافظ سياسي، و19 عائلة من عائلات اعضاء الأمانة والحكومة، وآلاف المناضلات، من بينهم العريفة ومسؤولة اللجنة والخلية والحي والبلدية، اضف لذلك اكثر من 3000 شاب ما بين الطالب والتلميذ، كل هؤلاء لم تعتبرهم هذه اللجنة التحضيرية، حيث عاملتهم وكانهم مثل عمال فرنسا الذين كانوا يتواجدون بها حتى قبل بداية الثورة، حيث لا يسمح لهم باكثر من 10 افراد لتمثيل هذه الولاية الخامسة بإسبانيا، في الوقت الذي يحق لمحمد عبد العزيز السماح لما يقارب 750 من بيادقه وحاشيته والمحسوبين عليه، تحت تسميات شتى المشاركة في المؤتمر، وهذا هو ما جعلنا نطلق عليه الؤتمر المسرحية... اللجينات الأربع، واحدة لكناريا، وواحدة لمورثيا واندلوسيا، واخرى لكاستيا لامانتشا، وبالينثيا، وكاتالونيا، وثانية لكاستيا ليون والباسك واستوريا، أما مادريد وإكستريمادورا وكاليثيا فلا محل لهم من الإعراب ولا مكان لهم في برنامج اللجنة التحضيرية للمؤتمر المسرحية للسيد الرئيس... كل ما أثار الإنتباه هو ما تناقلته وسائل الإعلام عبر الشبكة العنكبوتية، من خلال صفحة صوت كفاح الشعب الصحراوي بالإسبانية، ونقلته كذلك المستقبل الصحراوي والعديد من وسائل الإتصال الإجتماعية عبر الفايسبوك وغيره، شاب صحراوي من مواليد المخيمات، إسمه يحي محمد سالم، اعطى مداخلة من 8 دقائق و25 ثانية وقال خلالها ما لم تقله القيادة خلال 35 سنة، اول ما نبه له هو مهزلة اللجنة التحضيرية، الذي قال عنها انها تحتقرنا مثلما تحتقر القيادة هذا الشعب، حيث انهم نادونا لندوة للنقاش، وليست لديهم ولا حتى كتابة لكي تكتب وجهة نظرنا، وهذا ما يؤكد لنا ان نتيجة الندوة محسومة مسبقا مثلما هي محسومة نتيجة المؤتمر، وانهم جاؤوا في عطلة ونزهة وللضحك علينا، متناولا المؤسسات وسياسات التهميش الذي كان هو من ضحاياها من وزراة الإعلام للثقافة للعمال، ليتناول كيف يقوم الرئيس بمعاقبة وتهميش وإقصاء كل من لا يقدم له الطاعة العمياء والولاء المقدس، واعطى مثالا لذلك كيف عاقب الشباب الصحراوي لما رفض التصويت على مرشحه في المؤتمر الأخير للشبيبة الصحراوية، حيث افرغ المؤسسة من محتواها وتركها مجرد هيكل من دون محتوى، وسلم كل صلاحياتها لما اسماه الوزارة المنتدبة للشباب والرياضة بقيادة الأمين السابق للشبيبة، وقال مما قال وما أكثره واعمقه، ان نتيجة سياسة هذه القيادة هي التي تجعل شبابنا يفر يوميا نهارا جهارا وبالعشرات نحو المغرب الذي لم يكن يعرف عنه ما عدا انه العدو الأول والأخير للصحراويين وهذا حسب تعبيره اكبر دليل على نهاية تنظيمنا، الذي اصبحنا نحوم حول جثته كالناقة مع فصيلها الميت في المراح، هذا جزء قليل من كثير سمعته وستسمعه هذه اللجنة التحضيرية المهزلة، مثلما سمعته القيادة، ولكنهم لن يستفيدوا من ذلك، لأن القيادة الفاسدة كالإستعمار تلميذ غبي، ولأنهم يحتقرون هذا الشعب ورايه الوطني، وفي الأخير سيطلعون تقريرا يقولون فيه ان الندوات كانت ناجحة، ويسلمونها لأبواق دعاية القيادة بالربوني لإجترارها، ولكن حبل الكذب قصير، وقد يخنق صاحبه، فالشعوب تمهل ولا تهمل....

 

 


3943

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

خلفيات و أخطار إسناد صفة الضابطة القضائية لإدارة مراقب التراب الوطني

طنجة : نشاط متطوعوا الهلال الأحمر المغربي بمنتزه غابة الرميلات

قانون الإضراب سيعرض على البرلمان في شهر يونيه المقبل

الــــثــــورات بـــيــن الـجـمهـوريـات و الــمــلـكـيـات

وزان: جمعية أجيال للتنمية تقرأ

طنجة:أماديوس يعلن عن تنظيم الدورة الخامسة للمنتدى الدولي "ميدايز"

الدار البيضاء سبت أسود : مسيرة غضب وانيهار منزل آخر وضحايا

طنجة تحتضن الدورة الأولى لمهرجان تنمية الطفل

الأستاذ الطيب بوشيبات : "أية حقوق وأية مواطنة لأطفال في وضعية الشارع"

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي


أثمنة تذاكر الكأس الممتازةالإسبانية التي ستجرى بالملعب الكبير بطنجة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة