طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة             توقيف شخص مختص في سرقة الهواتف بالخطف بواسطة دراجة نارية             منع وقفة تضامنية لفدرالية اليسار امام مقر ولاية امن طنجة.             ايقاف 3 اشخاص بمدخل تطوان بحوزتهم 800 قرص مخدر             هذه خلاصات الاجتماع الذي ترأسه اليعقوبي حول مشاكل التعمير بطنجة وغياب مثير للعمدة العبدلاوي            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

توقيف شخص مختص في سرقة الهواتف بالخطف بواسطة دراجة نارية


ايقاف 3 اشخاص بمدخل تطوان بحوزتهم 800 قرص مخدر


الرباط:الحكم على مجموعة ارهابية حاولوا القيام بأعمال تخريبية


حرب طاحنة بين عصابتين لتوريج الخمور والمخدرات من أجل السيطرة على منطقة كونيش طنجة


حجز 493 ألف و700 قرص من مخدر الاكستازي بميناء طنجة المتوسط


أحكام في حق مسؤولين امنيين سابقين بتطوان والمضيق وانزكان بسبب المشاركة في تهريب 6.3 مخدر الشيرة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحكم في حق الصحفي بوعشرين ب12 سنة سجنا وغرامة200ألف درهم


وفاة فتاة قاصرمن طنجة في ظروف غامضة في تطوان بحي القابلية شارع ابن سينا ...


مجموعة رونو سترفع من انتاجيتها للسيارات إلى 500ألف سيارة في السنة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

اختتام فعاليات مهرجان منارة المتوسط للشباب


الحسيمة... أطفالنا مستقبلنا عنوان نشاط شارك فيه المئات


هلسنكي.. حزب الاستقلال شريك استراتيجي بالإجماع للحزب الشعبي الأوروبي


الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، يلقي الدرس الافتتاحي للموسم الجديد لمؤسسة بيت الصحافة

 
منوعات

الريف ودوره في دعم الثورة الجزائرية موضوع ندوة بالناظور


المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة يكرم ادريس شتيوي


انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان

 
أخبار التربية والتعليم

تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018


التوأمة المؤسساتية لتقوية كفاءات الهيئة الوطنية للتقييم، في مجال "تقييم السياسات العمومية


أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رسالة مفتوحة الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و السيد وزير الداخلية من ضابط شرطة الرقم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2013 الساعة 28 : 19


رسالة مفتوحة الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و السيد وزير الداخلية من
ضابط شرطة الرقم المهني 64618


لقد التحقت بسلك الشرطة سنة 2003 كحارس أمن و بعد الانتهاء من فترة التدريب بمدينة افران ثم الحاقي للعمل بالفرقة المتنقلة بالعيون قبل ان يتم الحاقي للعمل بعد تدريب اخر ببولقنادل للعمل بالفرقة الحضرية للامن بالعيون و في سنة 2005 تعرضت لحادث شغل خطير على مستوى رجلي اليسرى بعد منعي لمجموعة من الانفصالاين من حرق لالعلم الوطني و صورة صاحب الجلالة و المهابة محمد السادس نصره الله .
و بعد الحادث استعملت عكازين لمدة تفوق السنة و النصف قبل خضوعي لعملية جراحية و قد تكلفت خسائر مادية مكلفة اضطررت معها الى الاقتراض و بعد تماثلي للشفاء فوجئت بكوني طردت من العمل قبل ان تتدخل جهات عليا و فتح تحقيق و اعادتي للعمل بمدينة مراكش بدون أجر لمدة تفوق السنة رغم اني متزوج و اب لطفلين مما زاد من معاناتي و معاناة اسرتي .
و بعد نجاحي في مباراة ضباط الشرطة التحقت بالمعهد الملكي للشرطة من اجل اجراء التدريب بها بدون أجر و نظرا لكوني أب لطفلين و المعيل الوحيد لعائلتي ،فقد كنت ألجأ الى وضع شيكات بمبالغ مالية مهمة مقابل الحصول على نصف المبلغ المسجل في الشيك مظطرا لإعالة اسرتي .حيث و بعد جهد جهيد تم صرف راتبي .
كما انه اثناء تواجدي بالمعهد الملكي تم منعي من الحضور في ضيافة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لأداء القسم إسوة بزملائي و تم إخبار القصر الملكي أني مريض و أني لم التحق بالمعهد رغم انه تم الاحتفاظ بي بداخله و منعي من الخروج و لي كل الدلائل .
و بعد التخرج انتقلتا للعمل بمدينة خريبكة حيث تعرضت مرة اخرى للظلم و التعسف بمعاقبتي تعسفيا و نقلي للعمل كرئيس فرقة الاستعلامات العامة بابي الجعد و بعدها الى مراكش .و نتيجة لما عانيته من ظلم و تعسف مند التحاقي و كنت و مازلت احس انه هناك اياد خفية تنتقم مني فقد حاولت الانتحار بباب المنطقة الامنية للامن بخريبكة قبل ان يتم فتح تحقيق و اعادتي للعمل بها ،بعد تبوث صحة اقوالي لكن العقوبة لم يتم حدفها و الغائها .
و بعد الأحداث الدموية التي عرفتها مدينة خريبكة في بداية الربيع العربي،فقد تم استدعائي و طلب مني التدخل لإخماد فتيل الاحتجاجات كوني من ابناء المتقاعدين و من ابناء الحي و لي سمعة طيبة بين سكانه .حيث منعت اعضاء 20فبراير و العدل و الاحسان من استغلال الاوضاع و تاجيجها ،و اللعب بعقول المراهقين و التي كانت تكلف الدولة ملايير السنتيمات يوميا .و قد تمكنت فعلا من تهدئة الاوضاع ما شكل لي عداوة مع 20فبراير و العدل و الاحسان الذين حاولوا استقطابي حينها ، إلا اني امتنعت كوني ملكي حتى النخاع .
و اثناء مزاولتي لمهامي على راس الديمومة أحضرت امامي فرقة الشرطة القضائية المتنقلة شخص في حالة سكر و في حالة غير عادية بعدما تم ضبطه من طرف الفرقة المدكورة يعنف الزوار امام فندق فرح سفير بخريبكة ،و بعد اجراء المعاينة و انجاز مسطرة في الموضوع ،تم تقديمه امام العدالة .لأتفاجىء بعد ذلك بنص شكاية قام مجموعة من منتحلي الصخافة بنشره بشكل كبير على بعض المواقع الالكترونية الصفراء و اعطو لنفسهم الحق بدكر رتبتي و اسمي و زميل لي مفتش شرطة ممتاز من خلال الشكاية يفيد أنني رفقة مفتش الشرطة الممتاز قمنا بإلقاء القبض على المعني بالقرب من فندق فرح سفير و تعريضه للضرب و العنف ،و هذا غير حقيقي كون كل شيء مسجل في السجل الممسوك من طرف قاعة المواصلات و الذي يفيد انه لم أقم بإلقاء القبض عليه، و توجيهه الى مقر المداومة ...كما ان مفتش الشرطة المدكور لم يكن يعمل ساعتها ،من جهة من جهة اخرى لا يمكن لعنصرين من دائرتين مختلفتين القيام بنفس التدخل . و في الوقت الدي كنت استعد فيه لوضع شكاية من اجل التشهير و التبليغ عن وشاية و همية فوجئت بعقوبة صادرة في حقي من طرف المديرية العامة للامن الوطني التي اعتمدت على المقال دون ان تعطي نفسها عناء اجراء بحث و التاكد من كدب الشكاية و الوقوفغ بجانبي كوني امثلها .
و بعدها بأيام فوجئت بنفس الشخص على سيارة ذات ترقيم اجنبي رفقة شخص اخر يعترض سيارة الشرطة، و يهددني بالقتل و التسبب في الطرد من العمل و رمى بقنينة جعة نحو سيارة الشرطة، و لاذبالفرار حينها قمت باشعار كل الفعاليات بالقطاع و تسجيل فقرة بالديمومة ،إلا انه لم يتم اتخاد أي شيء في حقه ،كون أخوه يشتغل مع عامل الاقليم .
كما ان الاحداث لم تنتهي عند هذا الحد، حيث أثناء قيامي بحملة بنفود الدائرة ،تم توجيهي من طرف قاعة المواصلات كون احد الاشخاص في حالة سكر يحدث فوضاء بالقرب من حديقة م ش ف المتنفس الوحيد لسكان احياء المكتب الشريف للفوسفاط حيث عملت على معاينة و القاء القبض على شخص في حالة سكر كما حجزت لديه مجموعة من قنينات الجعة و الخمر الاحمر و حينها ادعى انه مراسل صحفي و عرضني للسب و التهديد و بعد نقله الى مقر المداومة واصل سبه و تهديده مدعيا على انه مراسل صحفي حينها و بعد معاينة السكر مرة اخرى من طرف المسؤول عن المداومة و بعد اشعار ممثل النيابة العامة ثم وضعه تحت الحراسة النظرية من اجل السكر العلني البين و التظاهر به بالشارع العام و اهانة موظف بسبب و اثناء مزاولته لمهامه لافاجأ و في سابقة خطيرة بعد انتهائي من حصة عملي باطلاق سراحه بعد 5 دقائق من وضعه تحت الحراسة النظرية دون اجراء مسطرة في الموضوع .
و نظرا لان ما يحدث في حقي خطير و خرق و تحد للقانون و انكار للعدالة فقد حاولت الاعتراض قبل ان يتم نقلي من جديد تعسفيا للعمل بجرسيف الشيء الدي لم استسغه فتم توقيفي، و توقيف راتبي من جديد .
انني من خلال شكايتي ارغب في تدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و وزير الداخلية و فتح بحث لتاكد من صحة اقوالي و انصافي و جبر الضرر الدي لحقني مند ولوجي لسلك الشرطة و معاقبة الفاعلين سواء من داخل الجهاز او من خارجه و كدا التشطيب على كل العقوبات التعسفية و الجاحفة في حقي و تمكني من رتبة ضابط شرطة ممتاز كوني استوفيت المدة اللازمة كما اني مند التحاقي بسلك الامن تعرضت لمجموعة من حوادث الشغل و صرفت الملايين من اجل الاستشفاء لافاجا بتعويضي عن كل الحوادث بمبلغ 201درهم شهريا عن 24 شهرا أي ما مجموعه 5000درهم لا تساوي حتى ثمن فحص بالاشعة IRM


3212

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

عباس الفاسي: مستعدون للتحالف مع حزب العدالة والتنمية

التوزيع النهائي لمجموع المقاعد التي يتألف منها مجلس النواب والبالغ عددها 395 مقعدا

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

رسالة مفتوحة الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و السيد وزير الداخلية من ضابط شرطة الرقم

"الواجهة فلسطين 15 أيار" .. حملة عالمية للعودة في ذكرى النكبة

رسالة مفتوحة الى السيد والي الأمن الجديد لمدينة طنجة …





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

المحكمة تنهي استنطاق 20 من المتهمين في ملف المركب السكني “باديس” بالحسيمة


المؤشرات الإيجابية لحرية الصحافة والإعلام الرقمي المسجلة بالمغرب


طنجة: ضبط قيادي العدل والإحسان مجرد من ملابسه مع خليلته

 
الأكثر قراءة

بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو


جلالة الملك يوجه برسالة من أجل حوار مباشر وصريح مع الجزائر


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!


جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم

 
أخبار طنجة

جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة


منع وقفة تضامنية لفدرالية اليسار امام مقر ولاية امن طنجة.


هذه خلاصات الاجتماع الذي ترأسه اليعقوبي حول مشاكل التعمير بطنجة وغياب مثير للعمدة العبدلاوي


توقيف ناشطين من فصائل اليسار يحرضان التلاميذ للتظاهر

 
أخبار دولية

منح75 سيارة رباعية الدفع من اجل مساعدة المغرب لمكافحة تهريب البشر والمخدرات


أمير قطر يستقبل عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني

 
أخبار الجهات

عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش


العثورعلى شاب معلقا بشجرة بغابة لاميدا مرتيل


الحسيمة وحدتان متخصصات في قطاع ترحيل خدمات الإتصالات والطرق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة


أسفي:غضب واحتجاج ساكنة ديور سي عباس بعد وفاة طفل في مستنقع للمياه العادمة


جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة

 
أخبار وطنية

زيارة متبادلة بين جلالة الملك والرئيس الفرنسي


الدكتور عمار: الملك محمد السادس يحرج الجزائر أمام المنتظم الدولي بطلبه فتح حوار


برج محمد السادس سيكون إنجازا يفتخر به كل المغاربة

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة لكرة السلة تخلد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM

 
 شركة وصلة  شركة وصلة