طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ             مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا             ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش             أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني             قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 6 عناصر المتشبعين بالفكر “الداعشي”


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


تفكيك شبكة متورطة في عمليات السرقة عن طريق ما يسمى ب" السماوي"


شرطة بني مكادة بطنجةتضع حدا لسارق محلات ومساكن المواطنين

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم


ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف


بلاغ التضامني مع الزملاء الصحفيين بطنجة

 
منوعات

قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2011 الساعة 57 : 02



يبدو أن وسائل إعلام عديدة في بلادنا وجدت في رجل التعليم مادة دسمة للتحقير والإساءة ،وتمرير خطابات لا تخلومن العدائية وسوء النية .المسألة التي ما كانت لتكون كذلك لولا تواترها وتكرارها ، وإلا لكنا اعتبرناها حادثا عارضا وغير مقصود.
في الواقع تلك الإساءات لها انعكاسات خطيرة ،لأن السلطة الرابعة التي يعرف الجميع قدرتها الكبيرة على التأثير وتشكيل الإتجاهات والمواقف وصناعة الوعي الجماعي …تعمل بذلك على ترسيخ وتجذير دونية المدرس في المنظور الإجتماعي،وتصويره في غير الصورة الحقيقية ، وتسفيه جهوده ورسالته ،في الوقت الذي نتحدث فيه عن إصلاح التعليم ومحورية دور المدرس فيه . يصعب في الحقيقة حصر كل تلك الخطابات الإعلامية المنتقصة من قيمة المدرس لذلك سنركز على أكثرها وضوحا وتعبيرا .
تلفزيونيا: _ لا زلت أتذكر قبل أكثر من سنتين إحدى حلقات برنامج” الخيط الأبيض” الذي استضافت فيه مقدمته نسيمة الحر أحد رجال التعليم وهو في حالة إفلاس مادي وضعف نفسي شديد .الواقعة وإن كانت حالة معزولة وغير معبرة عن واقع رجال التعليم إضافة إلى كون هذا الشخص لم يكن مدرسا بل عونا إداريا ،فإن مقدمة البرنامج حاولت الإيحاء بكونه واقع حالهم ،ولم تكف عن استعمال عبارات الشفقة والإستصغار والدروشة (غي معلم ، مسكين،…)
_ عرض فيلم “المعلمة” من إنتاج القناة الثانية (إخراج حسن المفتي) سنة 2004 وقد عرف شهرة كبيرة وحاز على نسب مشاهدة مرتفعة ،لكونه تكرر عرضه بانتظام حتى أصبحت مشاهده وتفاصيله مضبوطة عند المشاهد المغربي.حاول الفيلم رصد بعض أوجه المعاناة التي يكابدها رجل التعليم المشتغل في الوسط القروي ،بالتركيز على معاناة الشخصية البطل “أمال” والصراعات التي وجدت نفسها فيها بمجرد ولوجها مهنة التعليم ،بدءا بالمشكل الأساسي المتمثل في التعيين في وسط قروي نائي مفتقر لشروط الحياة الكريمة، لتجد نفسها بعد ذلك في صراع مع كبير القرية ونافذها الحاج الوردي .الفيلم بالغ في تصوير الواقع وقدم المعلم كشخص ضعيف لاحول له ولا قوة ، إنهزامي وهذا ما يتجلى مثلا في :تصوير الحاج الوردي وهو يمارس وصاية وسلطة شبه مطلقة على المشتغلين بالمدرسة .عبر جل مشاهد الفيلم يظهر المدير كشخص تابع ذليل خائف رعديد لا يقوى على مجابة الحاج الوردي، كما يظهر المدير في أحد المشاهد في وضع حقير جدا جشعا وطماعا في “رزق الحاج “…إذا كان المدير في هذا الوضع فبالتأكيد أن المدرس وضعه أسوأ بكثير لدى المشاهد ،لما للمدير من قيمة رمزية …
_يلمس هذا الضعف والحقارة كذلك في دور شخصية نعيمة التي تسعى بكل قوة إلى البقاء تحت “عباءة الحاج” و”كرمه” كما يفهم المشاهد وجود علاقة مشبوهة بين الحاج ونعيمة قبل قدوم المعلمة الجديدة أمال .
_هناك أعمالا تلفيزيونية وسينمائية عديدة عرضت في القنوات التلفزية المغربية تسلط الضوء على شخصية المدرس ،مثل البئر والمطفية، ا دواير الزمان،الباب المسدود …وجلها تتضمن صورا قدحية للمدرس ،وبدل استغلال رسالة الفن في التنوير واستجلاء الحقائق لا تعمل إلا على تأكيد وترسيخ نفس الصورة النمطية السوداوية المرسومة عنه في المجتمع … حتى بعض فكاهيينا الذين يؤثثون المشهد التلفزي المغربي والذين أصبحوا مثار سخرية المشاهد وتأففه بسبب بلادة المنتوج وافتقاره إلى الإبداع والرؤية الفنية ، لم تسلم ألسنتهم كذالك من التطاول على شخص المدرس .في فيلم” اللعب مع الذئاب” وفي مقطع مهين جدا لأستاذ الإبتدائي يرد مقطع على لسان سعيد الناصري (هومخرج الفيلم كذلك):”أنا معنديش حتى المستوى ديال معلم حتى نولي أستاذ دقة وحدة؟”.فهل الناصري تحدث هنا بعفوية علما ألا عفوية في الفن؟حتى لو افترضنا ذلك لم لم ينبه إلى ذلك قبل قبول عرض فيلمه تلفزيونيا ، أليس دليلا قاطعا على أن المسألة كانت “مخدومة”؟
_الإعلام الإليكتروني لم يخل بدوره من الحملات المغرضة الدنيئة التي تستهدف رجل التعليم .بتاريخ 21 _03 _2011 نشر موقع هسبريس مقالا إخباريا بعنوان :مئات المعلمين المغاربة يحتجون لتحسين الأجور ، المقال لم يشر إطلاقا إلى الفئات المحتجة وطبيعة مطالبها والحيف الذي يطالها ،وصور احتجاجات الأساتذة وكأنها مزاحمة ومشوشة على المظاهرات الأخرى المنادية بالإصلاحات السياسية .لنتأمل هذه العبارة الواردة في المقال:”وقال معلم يدعى عزيز بن جلود شارك في المسيرة المطالبة بتحسين الأجور والمزايا التي يحصل عليها المعلمون: هذا اعتصام مفتوح”.هنا نتساءل : عن أية مزايا يتحدث ناقل الخبر المضلل ، وهو يعلم علم اليقين أن المحتجين من المصنفين في السلم التاسع ولا تكفي أجرتهم المتواضعة حتى لسد حاجاتهم الأساسية خصوصا مع ارتفاع مستوى المعيشة ، وهم أولا وأخيرا ضحايا لقوانين غير منصفة تزيد الثري غنى والفقير فقرا …
_ مباشرة بعد تفجيرات مراكش الإرهابية ، وحتى قبل إنجاز التحقيقات الأمنية وفك لغز الجريمة ، وبسرعة قياسية باغتتنا مواقع إليكترونية عديدة بقصاصة إخبارية تحمل نفس العنوان:”انتحاري مراكش معلم سابق بالبيضاء غادر السجن قبل شهرين “. طبعا الكثير من المواقع الإلكترونية لا تعمل إلا على نقل ببغائي لما ينشر في المواقع الأخرى لدرجة يمكن نعتها بمواقع “كوبيي كولي” ، وهي معذورة لحد ما ، لأن المسؤوليةهنا يتحملها الموقع الأصلي الناشر للخبر ، والجهات التي زودته بها . ثم لماذا الإصرار على ذكر الصفة المهنية للمدرس “معلم” وجعلها تتصدر العناوين كلما كان موضوع الخبر سلبيا وحاطا بالكرامة ، عوض ذكر صفته كمواطن مثله مثل ” أيها الناس”؟
هذا ” السم الإعلامي” الذي يتذوق الامه رجل التعليم نجده كذلك في الإصرار على وصف مدرس الإبتدائي ب”المعلم” إمعانا في الحقد عليه ولتذكيره بصورته المتدنية اجتماعيا رغم انقراض هذا الإطار منذ مدة من أسلاك الوظيفة العمومية (فئة قليلة جدا ما زالت تحتفظ به) ، وكأن في ذكر إطاره الحقيقي “أستاذ التعليم الإبتدائي” فيه نوعا من التشريف و الإحترام ، وليس تسمية للأشياء بمسمياتها الحقيقية .
أخيرا ، على الإعلام أن يتحمل المسؤولية في خدمة المصلحة العليا للشعب ،وأن يكف عن تغليط الرأي العام و تشويه سمعة رجل التعليم الذي تعلق عليه كل الامال لتأهيل المنظومة التربوية ، قاطرة التنمية التي من دونها لن نحلم بمكانة بين الأمم المحترمة في المستقبل …

رشيد أوخطو


4193

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

إضراب وطني لمدة3أيام من كل أسبوع شهردجنبر لجميع الملحقين والأساتذة المنتظرين تغيير الاطار

البيان رقم : 2 للملحقين والأساتذة المنتظرين تغير الاطار وتقييم المرحلة النضالية

بيان رقم : 3 للتنسيقية الوطنية الوطنية للملحقين التربويين و ملحقي الاقتصاد والإدارة والمنتظرين تغيير

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية لملحقي الادارة و الاقتصاد العاملين بمصالح ومكاتب الأكاديميات والنيا

المعارضة بالمجلس الجماعي بطنجة تطيح بمشروع الميزانية لسنة 2012

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

الإعلام الإليكتروني المحلي والانخراط في الصراع غير المشروع...!!!





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

وداعا لاستغلال سيارات الدولة في التسوق والحمامات


ذالحبيب عكي:النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان


التموين و التجهيز في المملكة بين أباطرة الريع و مأسسة القطاع

 
الأكثر قراءة

فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة


بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق


عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة